النتائج 1 إلى 4 من 4



الموضوع: الدوار(عدم الاتزان)

  1. #1

    افتراضي الدوار(عدم الاتزان)

    الدوار(عدم الاتزان)


    هو شعور المريض بالخلل وعدم الاتزان في أثناء السير وأن جسمه يتحرك أو الأشياء المحيطة به تتحرك وقد يصاحب ذلك غثيان وربما قيء أو ضعف بالسمع أو طنين في الأذنين وقد يتصبب عرقاً ويشحب لونه، وقد يضطر المريض للجلوس ليخفف من حدة الدوار على أنه في كل الأحوال لا يفقد وعيه وقد يكون السبب بسيطاً جداً كالإصابة بالانفلونز، وقد يكون ورماً بالمخ وذلك في نسب قليلة جداً تصل إلى 1 % من حالات الدوار·
    والدوار يختلف عن الدوخة التي يشعر المريض فيها بخفة مفاجئة بالرأس مع غشاوة بالعين ثم تمايل بالجسم وقد يقع على الأرض اذا كان واقفاً ويفقد وعيه تماما للحظات وذلك لنقص وصول كمية الدماء المطلوبة إلى المخ وغالباً ماتحدث نتيجة إثارة العصب الحائر عند سماعنا لنبأ مفزع مثل وفاة ابن أو أخ أونتيجة حادث مروري لا قدر اللّه (صدمة نفسية عصبية) وفي هذه الأثناء يجب أن يسلتقي المريض أفقيا وترفع رجليه إلى أعلى مع الضغط على أعلى الحاجبين لعودة الدماء إلى المخ بالنسبة المطلوبة، كما أن لها أسباباً باطنية اخرى كأمراض القلب ولاداعي لذكرها هنا·

    أسباب الدوار
    1- أسباب تكمن في الأذن الداخلية:
    أ-داء منيير
    ب- الدوار الوضعي المتكرر الطرفي
    ت - التهابات الأذن الداخلية بالفيروسات أو نتيجة الإصابة بالحصبة أو التهابات الغدة النكفية
    ث - وربما يكون سببه أثر جانبي لتناول بعض الأدوية المؤثرة على الدهليز مثل بعض المهدئات النفسية
    ج -ربما ينتج من أثر جانبي للفشل الكبدي أوللفشل الكلوي أوللسكري
    ح - الأنيميا الشديدة
    خ - أي خلل في شريان الأذن الداخلية كحدوث جلطة أو انفجار شيريان أو تقلصاته وخصوصاً عند كبار السن·
    2- ربما تكمن أسبابه بعصب الاتزان: مثل التهاب عصب الاتزان أو ورم به·
    3- وهناك أسباب تكمن في جذع المخ: مثل التهاب المخ أوأورامه أوضيق شرايينه أونزيف في المخ أوالتصلب العصبي المتعدد أوضمور المخ الوراثي والصرع والصداع النصفي·
    4 -وهناك أسباب نفسية وقد يكون وهماً·

    داء منيير
    وهي نوبات تصيب المريض المصاب به بدوار شديد مع طنين في الأذن المصابة بالاضافة إلى ضعف السمع، وتستمر النوبة به من ثوان إلى ساعات ولاتزيد عن يوم وغالبا ما تستمر ساعتين يعود بعدها المريض الى طبيعته مع إحساس بعض المرضى في أثناء النوبة بغيثان وربما قيء وشحوب في الوجه وتعرق الجسم وقد تتكرر هذه النوبات في البداية كل شهر ثم كل أسبوع ثم في اليوم الواحد مما يحيل حياة المريض الى جحيم ثم يبدأ المريض بفقد دائم للسمع ويزداد مع الأيام حتى يفقده كاملاً، وقد تصيب الأذن الثانية في 10 -50 % من المرضى·
    وعلاجه أما دوائي لمدة عام ونصف العام وإذا لم يستجب للعلاج يتم إجراء جراحة للأذن الداخلية، والعلاج الدوائي يتضمن مهدئات للدوار وموسعات للشرايين ومدرَّات للبول والبعد عن الأملاح ، وأهم من هذا أطمئنان المريض لعدم تأثير المرض على حياته وإعطائه بعض المهدئات·
    أما الجراحة فإنها لن تجرى إلا اذا كان سمعه مازال في قوته حيث يتم اجراء عملية تخفيف الضغط على كيس الدهليز الداخلي، أما إذا كان سمعه ضعيفاً جدا فيتم استئصال الخلايا الحسية للاتزان من الدهليز والقنوات الهلالية·
    وفي جميع الأحوال ينصح المريض بألا يصعد إلى الأماكن المرتفعة أو يذهب في رحلات بحرية أو يقود السيارات حتى لا يتعرض لخطر تدمير حياته وربما حياة الآخرين بإصابته بنوبة مفاجئة·

    الدوار المتكرر لتغير وضع الرأس
    وهو الإحساس بخلل الاتزان والدوار كلما تغير وضع رأسه في الهواء وخصوصاً في أثناء الاستيقاظ من النوم
    وعلاجه يكون بعمل تدريبات متكررة للقنوات الهلالية الخلفية·

    ورم عصب الاتزان
    يشعر المريض بطنين في أُذن واحدة ثم يشعر بضعف السمع مع دوار خفيف، واذا انتظر المريض ولم يراجع الطبيب قد يشعر بألم نصفي في الوجه ثم تتضاعف لديه الرؤية ثم يصاب بشلل في عصب الوجه وهكذا حتى يصاب بقيء وصداع شديدين وضعف في النظر ومن ثم يفقد الوعي·
    وعلاجه باستئصال الورم بعد تحديده بعمل أشعة مقطعية أو أشعة الرنين المغناطيسي·

    التهاب عصب الاتزان
    وفيها يصاب المريض بدوار شديد مستمر لأكثر من يوم، ولكن لا يصاب بضعف السمع أو بطنين في الأذن، وعلاجه إعطاء المريض مضاداً حيوياً قوياً مع مهدئات للدوار

    تيبس عظمة الركاب
    وفي هذه الحال يصاب المريض بضعف بالسمع يزداد مع الأيام ويكون مصحوباً بطنين في الأذن وغالباً ما يصيب النساء وهن في عمر صغير بين 20- 30 سنة ويصيب الأذن الثانية في الـ> 75 < في المئة منهن والحمل يعجل في هذا المرض وغالباً ما يصيب بعض العائلات دون غيرها·
    وعلاجها إما بأستئصال عظمة الركاب المتيبسة وتركيب بديل لها أو باستخدام معين سمعي·

    وفي جميع حالات الدوار يجب عمل ما يلي:
    1- استخدام الشوكة الرنانة:
    فالطبيعي أن نسمع صوت الشوكة الرنانة عند وضعها بجانب صيوان الأذن وهذا أفضل من سماعها عند وضعها على النتوء الحلمي
    عند وجود ضعف سمعي عصبي نسمع الشوكة الرنانة أفضل بجانب صيوان الأذن ولكن المريض يعاني من ضعف السمع
    2- استخدام جهاز قياس السمع الكهربائي:
    وذلك بإصدار أصوات بترددات وقوى مختلفة لمعرفة درجة استجابة المريض له
    3- استخدام جهاز قياس ضغط الأذن: لمعرفة وجود ارتشاح خلف الطبلة من عدمه
    4- اختبار هول بيك الإكلينيكي: لمعرفة سبب الدوار القنوات هل الهلالية الخلفية أم أن هناك أسباباً أخرى وذلك بحركة رأس المريض بسرعة في أوضاع مختلفة بحيث يكون المريض جالساً وراقداً على السرير؟
    5 - اختبارت الاتزان بالكمبيوتر
    6 - عمل أشعة مقطعية للرأس لاستبعاد أن يكون هناك ورم في عصب الاتزان

    علاج الدوار
    1 - علاج السبب
    2- أخذ حبوب مثبطه للدوار
    3- البعد عن تناول الأملاح في الأكل
    4 - البعد عن أماكن الخطر مثلا عدم قيادة السيارة وعدم الجلوس على حافة مراكب البحر وعدم ركوب السلالم الخشبية وعدم قيام ربة البيت باستخدام مواقد الغاز لوحدها في المنزل وعدم المشي في منتصف الطريق حتى لا يتعرض لكارثة اذا غافلته النوبة فجأة·
    ***
    هذه نبذة مختصرة عن الدوار ( عدم الاتزان) لعلها تفيد فئة من البشر أرَّق الدوار منامهم وحوَّل حياتهم إلى عذاب لعلهم يتعرفون على الأسباب فيتم العلاج الصحيح عند اختصاصي الأذن·



    بقلم الكاتب: د· كمال أبو الحمد

  2. #2

    افتراضي

    السلام عليكم
    اخي ملاك عندي استفسار بخصوص الموضوع كلام رائع جداااااااااااا
    لكن اخي لو ممكن ذكر اسماء ادوية لهذة المشكلة وهي الدوار وعدم الاتزان شو العلاج
    اذا ممكن ذكر الطرق لعلاج هذا المرض

  3. #3

    افتراضي

    السلام عليكم اذاكان السبب التهاب فى الأذن الداخلية فما هو العلاج بأسماء الادوية

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    amman-jordan
    المشاركات
    785

    افتراضي

    السلام عليكم

    موضوع رائع ومهم شكرا لطرحك الموضوع وبالتوفيق .


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •