السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هلموا نصنع الايجابية
نبني النجاح ,, نحقق التميز
نبذر السعادة ,, نحصد الرضا

بالتفكير الايجابي ...


عندما تستغل كل أطروحات عقلك الباطن بطريقه ايجابيه ..
متأكدا انه ليس هناك حلول سحرية وإنما حلول جذرية منشأها الداخل (( اللاواعي وماخُزن به ؟))

فأنت تفكر بطريقة الايجابية
تضمن الربح لك ولغيرك ..


ومن القناعات التي يجب التحلي بها كي تدعم التفكير الايجابي


أولا ..
الخارطة ليست هي الحدود ..
أي أن ما نتصوره ونرسمه في مخيلتنا تجاه أمر ما ليس بالضرورة هو الحقيقة والواقع
فكثير ماتنشأ الخلافات والمشاكل وربما الاعتداءات فقط بسبب التصادم بين مافي الخارطة من صور ذهنيه ومافي الواقع من حقائق مغايره وربما مناقضة تماما ..
فليس كل مانراه ونسمع ونلمس .... هو الحقيقة الفعلية على الأقل حتى نتأكد ..
وبهذه الطريقة في التفكير نادى ديننا الحنيف قبل 1427 عام
إذ قال تعالى (( فتبينوا ))
أي تثبتوا وتأكدوا
ليس فقط بل أن مخالفي هذه الطريقة لهم دعامة اعتمدوا عليها في استنباط أحكامهم و ليس من بين الايجابيين من يستخدمها
(( بجهالة ))
أي عن جهل وقصور في السعي خلف الحقيقة
والمحصلة ليست سوى
(( نادمين ))
ولا اعتقد أن من يفكر بطريقة ايجابية يندم ..

وأخيرا ,,
أنت ممن يفرق بين الخارطة والحدود لذا
أنت أكثر قدرة على التفكير الإبداعي
حيث أن فكرة الإبداع تدور حول الخروج من الحقيقة المحدودة إلى الحقيقة اللامحدودة
(( بينما الناس يفكرون في المعقول كنت أفكر في المستحيل ,,انشتين,,))
أنت أكثر تطلعا وإيجادا لحلول مغايره وقويه
أنت دائما تتصرف بان الحقيقة أكثر مما في عقلك وتؤمن انك مازلت تتعلم بناء على قوله (( ومااوتيتم من العلم الاقليلا ))
أنت تتريث وتبحث وتسمع قبل إصدار الأحكام
أنت ناجح وايجابي في تفكيرك
منقووول