اكتشاف جينات جديدة متحكمة بالسمنة و الإصابة بداء السكري
[IMG]//www.kaifalhal.net/images/article/2009/12/15/1814.jpg[/IMG]

اكتشف علماء جامعة بوسطن جين جديد يتحكم بالسمنة و الإصابة بداء السكري .

و الجين الجديد يسمى ( Brd2 ) و لم يكتشف العلماء من قبل أي ارتباط بينه و بين توازن الطاقة بالجسم .

و أجرى العلماء اختبارات على الفئران حيث أظهرت النتائج أن فقدان الجين بشكل كامل يؤدى للوفاة و لكن اختلاف جيني طفيف يؤدى لانخفاض نشاطه و يؤدي لإصابة الفئران بسمنة مفرطة و لكن بدون الإصابة بداء السكري النوع الثاني .

و بمقارنة الفئران بالإنسان فان الاختلاف الجيني بالإنسان سيؤدى لزيادة الوزن حتى 270 كجم .

كما اكتشف العلماء أن الفئران التي تمتاز بوجود اختلاف جيني لم تعانى من التهابات الدهون كما أنها لم تصاب بفشل في وظائف الخلايا المنتجة للأنسولين .

و يعتقد العلماء أن انخفاض نشاط الجين يؤدى لاضطراب إنتاج جزيئات الالتهاب و التي تساعد على حماية الجسم من العدوى و لكنها ترتبط أيضا بالإصابة بداء السكري النوع الثاني في حالات الإصابة بالسمنة .

و يقول العلماء أن الاكتشاف الجديد سيساعد على تطوير علاج جديد لداء السكري عن طريق استهداف جين ( Brd2 ) .