ورم ليفي حجم كبير جداً ويرى المبيض متصل بالرحم
إن أبرز المعاناة التي قد تنتج عن الاصابة بالأورام الليفية يمكن اختصارها في التالي

:1- التواء أو انتقال الورم وهذا يحدث خصوصاً في الأورام تحت المصلبة المذنبة ويبدو الالتواء الحاد أو تحت الحاد بالأعراض التالية الام بطني أو حوضي شديد وحاد ويكون مفاجئاً ويصاحب ذلك الغثيان والتقيء وربما يحدث توقف البراز والغازات من الخروج وقد يحدث صدمة مختلفة الدرجات وبالفحص يمكن تحسس كتلة جانب الرحم شديدة الالم بالمس المهبلي وهذه حالة إسعافية تستوجب التدخل السريع وربما أجرى عملية لاستئصال الورم، وقد ينتقل الورم تحت المصلبة ذو الذنب الطويل ويتمزق فينفصل عن الرحم ويصبح هاجراً وقد يلتصق في جوف البطن بعضو آخر يأخذ منه نوعية جديدة والمسمى الورم العضلي الطفيلي كما أن الأورام تحت المخاطية المذنبة قد تنتقل وينقطع عنها الدم فتصاب بالنخر.


2- النخر الظاهر الحاد ويحدث هذا نتيجة انسداد وعائي نتيجة كبر حجم الورم الذي يضع على الأوعية ويسدها مما يمنع تدفق الدم للورم ويحدث معه الام شديدة ويؤدي إلى احتشاء داخل الورم وأكثر ما يرى في الحوامل ويصاحب هذا التغير بالإضافة للآلام الحوضية والبطنية الشديدة نزوف رحمية مسودة وغير ثابتة وارتفاع في درجة حرارة الجسم ما بين 28-38,5 درجة ويزداد حجم الورم ويصبح لينا ويطهر فحص الأشعة الصوتية منطقة مزدادة الصدى توافق النخر محاطة بهالة قليلة الصدى تدل على التورم.

ومن الصعب تمييز الآفة من انتان أو التهاب رحمي وتزداد الصعوبة حين وجود ورم تحت المخاطية مرافق يطرأ عليه النخر والتعفن المعالجة في البدء دوائية بالراحة ومسكنات الالم والمضادات الحيوية وإذا اخفقت هذه المعالجة يلجأ للجراحة ما عدا حالات الحمل للخوف من حدوث نزيف شديد يؤثر على الحمل والرحم.

3- النزيف الرحمي الحاد وهو عبارة عن نزف فجائي يهدد الحياة ينجم عن ضمور بطانة الرحم، يتحسن أحياناً بالمعالجة بهرمون الاستروجين أولاً ثم باعطاء البروجسترون لمدة طويلة، أما الأدوية الأخرى كالمترجين وسواه فليس لها إلا فعلاً مساعداً، وقد ينجم النزف أحياناً عن التواء الورم الليفي تحت المخاطي أو تمزقها وقد يكون استئصال الرحم الطريقة الوحيدة لايقافه.

4- النزف داخل البطن حيث ينجم عن تمزق وريد سطحي على الورم الليفي تحت المصلي ويؤدي إلى نزف شديد وهو أمر نادر وتختلط أعراضه حين حدوثه بأعراض الحمل خارج الرحم ويتم تشخيص الحالة بمنظار البطن. 5- انحباس البول الحاد ويحدث نتيجة ضغط على المثانة من الأورام الليفية الأمامية على عنق الرحم أو مضيقها أو بالأورام الليفية الخلقية الموجودة على جسم الرحم مسببة انقلاب الرحم الخلفي الشديد.

منقوول من جريدة الرياض