النتائج 1 إلى 6 من 6



الموضوع: الآفات الجلدية

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    قلب اولادي
    المشاركات
    389

    33 الآفات الجلدية

    تنقسم الآفات الجلدية إلى أولية وثانوية :

    الآفات الجلدية الأولية:


    1. اللطاخة (macule): منطقة من الجلد على نفس مستوى الجلد المحيط بها حجمها يقل عن 1 سم يختلف لونها عن الجلد المحيط بها إذا زاد حجمها عن 1 سم يطلق عليها بقعة (patch)
    2. الحطاطة (papule): منطقة مرتفعة من الجلد حجمها يقل عن 1 سم وتتسم بالصلابة و الخشونة ويختلف لونها عن الجلد المحيط بها إذا زاد حجمها عن 1 سم يطلق عليها بقعة حطاطية (plague).
    3. الحويصلة (vesicle): هي فقاعة صغيرة مملوءة بسائل رائق يقل حجمها عن 0.5 سم إذا زاد عن 0.5 سم يطلق عليه فقاعة ضخمة (bulla or blister).
    4. الدرنة (nodule): تتميز بالصلابة و بكونها محددة حيث يحسها الطبيب خلال الكشف كجسم صلب . إذا زاد حجمها عن 2 سم يطلق عليها اسم ورم (tumor).
    5. البثرة (pustule): مرتفع جلدي مملوء بسائل ملتهب وغالبا ما يكون سببها عدوى.
    6. الوحمة (nevus): منطقة من الجلد داكنة اللون وذلك بسبب زيادة في حجم الخلايا الصبغية وتظهر عند الولادة أو في بداية العمر.
    7. الحمامي (erythema): هو احمرار في سطح الجلد تنجم عن توسع الأوعية الدموية في الأدمة.





    الآفات الجلدية الثانوية:


    هي آفات ناتجة عن تعديلات في الآفات الأولية مثل :

    1. التحرشف (scales): هي طبقة من الخلايا القرنية الميتة الجافة وتنتج بسبب زيادة في سرعة تكوين الكيراتين (keratin).
    2. القشور (crusts): هي قشور تنتج من جفاف سائل مثل الدم أو المصل أو القيح و يعتبر تكوين القشور جزء من عملية شفاء الآفات الجلدية.
    3. التآكل (erosion): هو فقدان طبقة البشرة في منطقة من الجلد أو الأغشية المخاطية.
    4. القرحة (ulcer): هو فقدان طبقتي الجلد البشرة و الأدمة.
    5. السحجات (excoriation): هي سحجات وقشور تغطي الآفة الجلدية الأولية كمحاولة لمنع الحكة.
    6. ندبة (scar): هو نسيج ليفي يحل محل الجلد الطبيعي في الآفات التي أدت إلى فقدان طبقة الأدمة مثل القرحة.
    7. الضمور (atrophy): هو فقدان الجلد لسمكه الطبيعي و يمكن أن يحدث الضمور في كبار السن.
    8. التحزز (lichenification): هو زيادة في سمك الجلد مع زيادة في أصباغه.
    9. الشقوق (fissures): هي انفصال أو تهتك في البشرة.

    يقوم الطبيب بتشخيص الآفة بناء على :


    1. التاريخ الطبي.
    2. شكل الآفة وموضعها ولونها ومواصفاتها.
    3. بعض الفحوصات المعملية.


    للوصول لسبب الآفة الجلدية قد يطلب الطبيب:


    • مسحة أو كشطة جلدية و فحصها تحت الميكروسكوب أو لاستخدامها لعمل مزارع للبكتيريا أو الفيروسات أو الفطريات.
    • و يمكن أيضا فحص الآفة تحت ضوء فوق بنفسجي يطلق عليه Woods light حيث اللون الذي يظهر على الآفة يساعد على تحديد نوعها وسببها.
    • وإذا كانت الآفة تؤثر على الجهاز المناعي يستخدم الطبيب مستضد كيميائي فلوري fluorescent chemical antigen للبحث عن الأجسام المضادة المميزة للمرض يطلق على هذه العملية immunofluorescence test
    • وإذا كان السبب في الآفات الجلدية هو الحساسية يقوم الطبيب باختبار يطلق عليه patch test ومن خلال تعريض الجلد لعدد من المواد التي قد تسبب الحساسية من خلال خدش أو وخزة جلدية ويلاحظ تأثيرها حتي يتعرف على المواد المسببة للآفة.

    • و عند الشك أن الآفة سرطانية يجب أن يقوم الطبيب بطلب أخذ عينة من الجلد وفحصها تحت الميكروسكوب وفحص شكل الخلايا وتحديد الخلايا المصابة.

    إلى ماذا تنتهي الآفات الجلدية؟


    • الشامات و الوحامات تلازم الإنسان طيلة حياته.
    • الآفات الناتجة عن الحساسية تنتهي وتختفي متى تجنب الإنسان المسببات للحساسية.
    • الآفات الناتجة بسبب عدوي يعتمد عمرها على نوع العدوى والميكروب المسبب لها وقوة مناعة الإنسان بشكل عام.
    • الآفات السرطانية يجب معرفة أن كانت انتشرت إلى أماكن أخرى في الجسم مثل العقد الليمفاوية ، حيث أن الآفات التي لم تنتشر في أماكن أخرى تصل معدلات الشفاء منها إلى 95 –100%.

    الحماية من الآفات الجلدية:


    • هناك بعض الآفات لايمكن الحماية منها مثل الوحمات والنمش.
    • الآفات الجلدية الناتجة عن الحساسية يمكن الحماية منها عن طريق تجنب أسباب الحساسية.
    • للحماية من الآفات الناتجة عن عدوى يجب الحفاظ على الجلد والأظافر وفروة الرأس نظيفة ، عدم خدش هذه الآفات لمنع انتشرها ، وعدم المشاركة في استخدام الأدوات الشخصية مثل أدوات التجميل والأمشاط.
    • الذهاب إلى طبيب الجلد بشكل منتظم لفحص الجلد مهم لبعض المرضى مثل مرضى السكر.

    علاج الآفات الجلدية:

    يعتمد على سببها:

    • الآفات الناتجة عن الحساسية علاجها يقتصر على تجنب مسببات الحساسية واستخدام ملطفات الجلد والمستحضرات الجلدية لحماية الجلد من الالتهاب وتنظيفه.
    • الآفات الناتجة عن عدوى يمكن استخدام مضادات البكتيريا والفطريات الموضعية كما يمكن استخدام المضادات الحيوية عن طريق الفم إذا كان سبب الآفة مرض عضوي و قد تحتاج الآفة الناتجة عن العدوى إلى فتحها بشكل جراحي و سحب القيح منها كما تحتاج إلى مستحضرات موضعية لتقليل الالتهاب.
    • التدخل الجراحي لإزالة آفة غالبا ما يكون سببها سرطان.

    منقول

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    الدولة
    الامارات العربيه المتحده
    المشاركات
    525

    افتراضي

    مشكوره أم دودي علي الموضوع
    والاجمل صورك توضح أكثر
    جزاك الله خير

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    عمان الاردن
    المشاركات
    24,747
    مقالات المدونة
    86

    افتراضي

    معلومات مفيده
    خالص تحياتي لام دودي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    قلب اولادي
    المشاركات
    389

    افتراضي

    شكرا جزيلا طبيبنا الفاضل
    مرورك في أي موضوع يزيده قيمه وثراء
    دمت بصحة وعافيه

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    بِ أكمامِ الْوردِ أَغْفو
    المشاركات
    1,855

    20

    الحمدلله على نعمة الصحة
    عندما أجد بعض العلامات في البشرة يصيبني حزن
    إلا أنني عندما اتذكر أنها مجرد أشياء لا علاقة لها بالمرض أحمد الله
    جزاك الله خير يا غالية

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    مـــــــــــــ السعوديه ـــــصر
    المشاركات
    337

    افتراضي

    اللطاخة (macule): منطقة من الجلد على نفس مستوى الجلد المحيط بها حجمها يقل عن 1 سم يختلف لونها عن الجلد المحيط بها إذا زاد حجمها عن 1 سم يطلق عليها بقعة (patch
    هيا اللطاخه دى لها أضرار ولا عاديه في الجلد

    معلومات قيمه

    أبعد الله عنا أى سوء

    تسلمى حبيبتى


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •