النتائج 1 إلى 3 من 3



الموضوع: العلاقة بين الجلد والكبد

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    قلب اولادي
    المشاركات
    389

    افتراضي العلاقة بين الجلد والكبد

    غالبا ما يراجع مرضى الأمراض الجلدية باندفاعات جلدية يعزوها نتيجة لإصابة في الكبد إلى حد أن بعضهم يربط معظم الأمراض الجلدية بالكبد لذا رأينا أنه من المفيد جدا الحديث عن هذه العلاقة بين الجلد والكبد

    حيث يمكن لهذه الأعراض أن ترافق إصابة كبدية ونذكر منها :

    أولاً الحكة:


    أكثر الأعراض الجلدية المرافقة لأمراض الكبد وقد تدل على تقدم المرض وحدوث القصور الكبدي وتصيب الجذع والأطراف ولا تصيب المناطق التناسلية.

    ـ يعتقد أن المسبب ارتفاع الأملاح الصفراوية في الجلد خاصة في الانسداد الصفراوي لكن هناك مستقلبات كبدية أخرى تشارك في هذه الحكة ولا علاقة لتحرر الهيستامين بها.

    ـ العلاج ـ لا دور لمضادات الهيستامين.

    ـ الكوليسترامين يعطى من 12 -18 غ في اليوم: حمية غنية بالحموض الدسمة غير المشبعة.

    ثانياً: الشرى:


    تشاهد في التهاب الكبد وتترافق مع أعراض تشبه داء المصل ويتهم فيه المعقدات المناعية.

    ثالثاً: توسع الشعريات:


    العنكبوت الوعائي: وسببه فرط الاستروجين.

    الحمامى الراحية: ـ توسع الشعريات المنتشر ـ الآفات الفرفرية الناجمة عن فقدان عوامل التخثر بسبب عوز فيتامينات d.k.c.

    رابعاً: فرط التصبغ:


    فرط التصبغ البني المنتشر الذي يشتد على المناطق المعرضة للضياء وقد نجد فرط تصبغ حول العين والفم تشبه الكلف.

    في التشمع الكحولي قد نجد اضطرابات تشبه البلاغرا.

    خامساً: تبدلات الشعر والأظافر:


    ـ الأشعار ناعمة وتزول جزئياً وفي حال وجود عوز للزنك فتكون ناقصة بشدة.

    ـ الأظافر ـ شوهد تبدلات كالأظافر الإبقراطية والبيضاء والمسطحة والخطوط والشرط البيضاء

    ـ شرط بيضاء ـ في نقص الألبومين.

    ـ خطوط بو ـ عوز الزنك.


    ـ الهليل الازوردي ـ داء ويلسون.

    ـ الأظافر البيضاء ـ الحالات المزمنة.


    سادساً: الأورام الصفر:


    التشمع الصفراوي.

    سابعاً: البورفيريا الجلدية المتأخرة:



    ـ فقاعات وندب وفرط تصبغ على الجلد المعرض للضياء وفرط أشعار الوجه.

    ثامناً: المتلازمة الكبدية الجلدية:


    في التهاب الكبد المزمن الفعال والتشمع الصفراوي البدئي وصف وجود حطاطات حمراء تترك ندباً ضمورية قليلاً على الأطراف والجذع تشبه النخالية الحزازنية المزمنة أو الداء الحطاطي اللمفوماني ـ تشريحياً مرضياً ـ التهاب أوعية شعرية بالجلد.

    تاسعاً: التشمع الكحولي وعوز الزنك:


    البيرة والمشروبات الروحية لا تحوي الزنك لكن تحوي فيتامين ب بكميات جيدة لذا تحدث أعراض عوز الزنك دون أعراض عوز فيتامين ب.

    الأعراض: اندفاعات أكزيمائية شبكية متشققة على الجذع والمناطق الانبساطية للأطراف مع تبدلات تآكلية متقشرة حول الشرج والمناطق التناسلية ونجد التهاب شفه وفقد أشعار وخطوط بالأظافر.

    الاستجابة سريعة لسلفات الزنك وهذا ما يؤكد التشخيص.

    عاشراً: التهاب الكبد c والجلادات:


    ويترافق مع العديد من الجلادات:

    1. التهاب الأوعية خاصة بالغلوبيولينات القرية.

    2. البورفيريا الجلدية المتأخرة.
    3. الفرفرية بنقص الصفيحات المناعية الذاتية.
    4. الشرى والحمامى عديدة الأشكال والحمامى العقدة والحكة.
    5. الحزاز المسطح.

    منقول
    التعديل الأخير تم بواسطة ام دودي ; 02-15-2010 الساعة 09:55 AM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    قلب امي
    المشاركات
    877

    افتراضي

    مقال قيم

    يبدو بأن علاقة الجلد بالكبد علاقة وطيدة

    عافانا الله واياكم من شر الأمراض

    شكراً جزيلاً لكِ اختي الكريمة ام دودي على الطرح

    سلمت يداكِ


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    ليبيا بنغازى
    المشاركات
    39

    افتراضي

    ان الجلد هو احد الاعضاء الحيوية المهمة والجلد هو مرات الجسم ان امراض الجلد كثيرة جدا ومنها لم يعالج الى الان وان اغلبية الامراض الجلدية هى ناتج عن بعض
    الاعضاء الحيوية مثل الكبد والغدد والماعدة مثل الجفاف ان الجلد هو افضل مانشخص بة الجلد افضل تشخيص ادا عرفنا دالك ان احدى مشاكل الجلد هو ان الاغراض
    فية متشابها ختى وان اختلفت الاسباب ان صحة الجلد فى صحت الجسم
    عوض الجيلانى


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •