[IMG]//www.kaifalhal.net/images/article/2010/01/10/1848.jpg[/IMG]

اكتشف علماء جامعة مقاطعة ميتشيجن الأمريكية أن هناك ارتباط بين داء السكري و تلف أعصاب النخاع العظمي و هو ما قد يؤدي لعلاج الإصابة بفقدان البصر و الذي يعتبر من أهم تعقيدات داء السكري .

و من المعروف أن اعتلال الشبكية السكري ( retinopathy ) و هو تلف الأوعية الدموية بشبكية العين يصيب حوالي 80% من مرضى داء السكري .

و اكتشف العلماء أن السبب الرئيسي لاعتلال الشبكية السكري يحدث نتيجة لتلف الأعصاب بالنخاع العظمي و الذي يؤدى للإنتاج الغير طبيعي للخلايا الجذعية من نوع ( endothelial progenitor cells ) و هو ما يؤثر على عملية إصلاح الأوعية الدموية .

و أجرى العلماء اختبارات على الفئران حيث أظهرت الأبحاث اضطراب إطلاق خلايا ( EPCs ) بالنخاع العظمي المصاب بداء السكري حيث انه من المفترض أن تطلق هذه الخلايا لإصلاح الأوعية الدموية خلال النوم و لكن في حالة داء السكري فان مستويات هذه الخلايا يكون منخفض للغاية الأمر الذي يؤدي لتلف الأوعية الدموية و بالتالي الإصابة باعتلال الشبكية السكري .

و يقول العلماء أن الاكتشاف يوضح أن الأعصاب بالنخاع العظمي ستصبح الهدف الجديد للعقاقير المعالجة للتعقيدات الوعائية بداء السكري و اعتلال الشبكية السكري .
المصدر