النتائج 1 إلى 5 من 5



الموضوع: صولجان سرطان الثدي علاج إشعاعي حديث يكتشف المرض ويدمر الورم!!

  1. #1

    افتراضي صولجان سرطان الثدي علاج إشعاعي حديث يكتشف المرض ويدمر الورم!!

    الجراحة تهدف إلى التوصل للشفاء أو السيطرة الموضعية والحؤول دون التعقيدات
    صولجان سرطان الثدي علاج إشعاعي حديث يكتشف المرض ويدمر الورم!!


    [IMG]//www.alriyadh.com:81/2006/05/03/img/035618.jpg[/IMG]
    الاستئصال الجراحي واعادة بناء ثدي صناعي
    أ.د. محمد بن حسن عدار
    تكشف معالجة سرطان الثدي عن ثلاث اهداف: استئصال الورم الأولي والتخفيف من احتمال عودة السرطان إلى الثدي او الابط والتخفيف من احتمال توليد السرطان لأورام ثانوية في الجسم وهذا مايعرف بالانتشار عن بعد. تأخذ توصيات الفريق الطبي كل العوامل التي قد تؤثر في المريضة بما في ذلك الجوانب العاطفية والاجتماعية والروحية والمالية للعلاج فضلا عن الجانب الجسدي ومن المهم مناقشة خطة العلاج على نحو فعال وفهم العلاج المقترح.

    المعالجة الجراحية تهدف إلى التوصل إلى شفاء حين يكون المرض محصوراً في الثدي او التوصل إلى سيطرة موضعية على المرض او ا لحؤول دون التعقيدات مثل تقرح الجلد او تحديد التهاب العقد اللمفاوية ودرجة هذا الالتهاب وازالة الورم كاملاً ولتقييم المزيد من العلاج وتقدير ما يمكن ان يحدث وتتجلى الخيارات في استئصال الثدي بشكل تام لكن دون استئصال عضلة من الصدر و استئصال جذري معدل اي استئصال كل الثدي بشكل تام والعضلة الصدرية الصغرى بشكل يسمح باستئصال عقد اللمف الأبطية. واستئصال الثدي تحت الجلد وتستعمل احياناً عند النساء اللواتي لديهن حالات قبيل سرطانية عالية الخطورة حيث يزال معظم نسيج الثدي ويترك الجلد والحلمة على حالهما ويعاد بناء الثدي عن طريق الزرع. ويمكن استئصال الكتلة الورمية فقط أي الازالة الموضعية للكتلة حيث يتم تحديد الكتلة بالرنين المغناطيسي وازالتها مع النسيج المحيط بواسطة قلم رصاص كهربائي في تقنية تدعى الكي الاحادي القطب الذي يقوم بختم الأوعية الدموية كيفما ذهب. استئصال ربع دائري شبية باستئصال الكتلة ولكنه يشمل المزيد من النسيج ويتم استئصال ربع الثدي. استئصال الغدد اللمفاوية (العقد الأبطية) ويمكن ان يحدث ذلك بعد تحديد مسار العقد اللمفاوية للتحقق من انتشار الخلايا السرطانية. ان اعادة بناء الثدي يتم ذلك احيانا اثناء عملية استئصال الثدي واحيانا في مرحلة لاحقة.
    العلاجات المساعدة:
    حيث يمكن استعمال نوعين من العلاجات اما قبل الجراحة او بعدها حسب موقع السرطان في الجسم.
    العلاج بالاشعة
    يجري عادة بعد الجراحة. وتهدف الاشعة إلى ضمان تدمير اي خلايا سرطانية لم تتم ازالتها خلال العملية. قد يجري ذلك على نحو خارجي بحيث يوجه الاشعاع بدقة نحو المساحة عبر الجلد او بشكل داخلي بادخال مادة اشعاعية في الانسجة المصابة تحت التخدير العام وتمتد دورة العلاج على خمسة ايام في الاسبوع لخمسة اسابيع او ستة وهي تبدأ بعد الجراحة بشهر واحد عندما تصبح المريضة قادرة على تحريك الذراع والكتف من جديد. العلاج الكيميائي يعطي احياناً على شكل حبوب وغالبا ما يتضمن اعطاء عقاقير سامة للخلايا قاتلة للخلايا عن الوريد على مراحل تمتد لفترة بضعة اسابيع يتم اقتراح هذا النوع من المعالجة عادة للنساء تحت سن الخمسين خاصة عندما تكشف الفحوصات عن وجود خلايا سرطانية في العقد الابطية، يعطى العلاج الكيماوي عادة بعد اجراء جراحة لكنه يوصف أحياناً لتقليص الورم الكبير قبل استئصالة بالجراحة. هناك بديل آخر يقضي باعطاء نصف العلاج الكيميائي ثم التوقف لاعطاء العلاج بالاشعة ثم متابعة المعالجة بالمزيد من العلاج الكيميائي.
    العلاج الاشعاعي اثناء العملية الجراحية
    ثمة علاج جديد قيد التطوير واسمه «صولجان سرطان الثدي». فأثناء العملية الجراحية الهادفة إلى استئصال الورم، يتم وضع مسبار في التجويف الحاصل. ويتولى جهاز آخر بث اشعة اكس مباشرة إلى النسيج حيث تم العثور على الورم.
    العلاج بالهرمون
    ينمو العديد من سرطانات الثدي بوجود هرمون الاستروجين estrogen تصمم انواع العلاج الهرموني في سرطان الثدي اما لتعادل مستوى الاستروجين أو لتمنع الورم من امتصاصه. يوصف تامو كسيفين tamoxifen ، وهو الاكثر شهرة بين هذه الانواع، للنساء اللواتي تجاوزن سن اليأس، حيث يمكنه ان يسبب اعراض سن اليأس. وهو لا يعطى ابداً للمرأة المصابة بسرطان الثدي إذا كانت حاملاً. ثمة عقار احدث اسمه توريميفين toremifene يعمل بطريقة مشابهة وهو خيار بديل للنساء اللواتي يصبن بتأثيرات جانبية مثل نوبات التوهج. وثمة معالجات هرمونية اخري مثل بروجيستوجن progestogen ومثبطات اروماتاز aromatase inhibitors ونظائر LHRH التي تثبط ايضا انتاج الاستروجين estrogen يمكن استعمالها عند حصول مقاومة التأمين للتاموكسيفين tamoxifen .
    استئصال المبيضين
    تتم الاستعانة بالجراحة لاستئصال المبيضين او اللجوء إلى الاشعاعات للقضاء عليهما. او الهدف من ذلك لتعديل مستويات الهرمونات في الجسم والواقع ان هذا الاجراء ضروري نظراً لحقيقة مفادها ان الهرمونات تؤثر في سلوك سرطان الثدي.
    قد تتاح للمرأة فرصة اختيار استئصال المبيضين بدل العلاج الكيميائي او بالتزامن معه. لكن العائق الابرز لهذه الطريقة يتجلى في حدوث فوري لسن اليأس. لذا، قد تقرر النساء المعرضات لتكرار السرطان التخلي عن قدرتهن في انجاب الاولاد او المزيد منهم لتحسين فرص شفائهن وثمة حقنة من عقار قامع للمبيض، اسمه الغوسيريلين يحفز سن يأس مقلوب عند النساء الاصغر سناً.
    [IMG]//www.alriyadh.com/2006/05/03/img/035634.jpg[/IMG]

    [IMG]//www.alriyadh.com/2006/05/03/img/035632.jpg[/IMG]

    [IMG]//www.alriyadh.com/2006/05/03/img/035619.jpg[/IMG]
    المصدر جريدة الرياض
    التعديل الأخير تم بواسطة الملاك الوردي ; 02-25-2007 الساعة 01:49 AM

  2. #2

    افتراضي

    اللهم عافنا من الأمراض وعافى مرضى المسلمين جميعا
    اشكركى عزيزتي الملاك الوردي على المعلومات القيمة
    الله يعطيكى العافية

  3. #3

    افتراضي

    تسلمي اختي العزيزة على المرور الجميل
    واللهم عافى مرضى المسلمين يارب ياكريم

  4. #4

    افتراضي

    مشكووووووووووووره اختي الملاك الوردي معلومات قيمه
    اسال الله الصحه والعافيهلكل مرضى المسلمين والمسلمات

  5. #5

    افتراضي

    شكراً للمرور الطيب


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •