[IMG]//www.kaifalhal.net/images/article/2009/10/11/1691.jpg[/IMG]
نجح علماء جامعة توماس جيفرسون في اكتشاف احد الآليات التي تجنب البكتريا التدمير بداخل الخلايا المضيفة .
و أجرى العلماء اختبارات على بكتريا ( Legionella ) و ( Chlamydia ) حيث أظهرت النتائج علاقة بروتينات ( SNARE ) التي تنتجها البكتريا باليات الهروب .
و من المعروف أن الخلايا من نوع ( eukaryotic cells ) تستخدم بروتينات ( SNARE ) للالتحام بجزيئات الخلايا و تكون على سطح جزيئات الخلية و تستخدم الخلايا هذه البروتينات كأحد سبل الحماية حيث تقوم البكتريا بالالتحام بجزيئات ( lysosome ) في حالات العدوى الأمر الذي يؤدى للقضاء عليها و لكن بكتريا ( Legionella ) و ( Chlamydia ) تستطيع تجنب هذه الآليات الدفاعية .
و أظهرت نتائج الاختبارات على بكتريا ( Legionella ) و ( Chlamydia ) أنها تستطيع إنتاج بروتينات شبيهه ببروتينات ( SNARE ) تسمى ( IcmG/DotF ) و ( IncA ) تستطيع تغير عملية الالتحام بجزيئات ( lysosome ) بالخلايا أو تمنعها .
و يقول العلماء أن الاكتشاف الجديد سيساعد على تطوير طرق جديدة لعلاج الأمراض عن طريق استهداف البروتينات الشبيهة ببروتينات ( SNARE ) .
المصدر