بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

أحبابي الصغــار : إليكم قصة الحمامة والعنكبوت وأتمنى ان تستفيدوا

خرج الرسول صلى الله عليه وآله وسلّم من مكة مع أبي بكر وعلمت قريش بذلك

وبدأ البحث عن الرسول ووضعت جا ئزة لمن يقـــتله أو يأسره مائة ناقه.

خرج الرسول والتــــقى بأبي بكر وسارا في الصحراء حتى وصلا إلى غار

ثـــور..ودخلاه

الكفار يلاحــقون النبي وصا حبه ، النبي مع صاحبه داخل الغار وعلىبابه عمل

نشيط للعنكبوت الذي أخذ ينسج بيتا بهندسة جميلة وبرفقته حمامه .صفت

بيضهاعلى باب الغار.

والنبي وصاحبه بالداخل وعلى الباب عنكبوت قـــد نسج بيتا وحمامه ترقد على بيضها - انها لمعجزة من الله -

وصل الكفار ،نظروا ،فوجدوا في الباب نسج العنكبوت وبيض الحمامة فقالوا: لو

دخل محمد لمزقت أنسجة العنكبوت ولهربت الحمامه ،إنه ليس هنا ، وعادوا أدراجهم0

في هذه الأثناء أصاب أبابكر شيىء من الخوف والقلق فقال له النبي: لاتحزن

إن الله معنا، لقد أنبعث من الغار الروائح الطيبه ، إنهم الملائكه يحيطون بالنبي دون أن يعلم أحد بذلك ..

وبهذا رد الله كيد الكا فرين وحمى نبيه عليه أفضل الصلاة والسلام قال تعالى : (إلا تنصروه فقد نصره الله إذا أخرجه الذين كفرا ثاني أثنين إذ هما في الغار إذيقول لصاحبه لاتحزن إن الله معنا فأنزل الله ســـــكينته عليه وأيده بجنود
لم تروها وجعل كلمة الذين كفروا السفـــلى وكلمة الله هي العليا والله عزيز حكيم ))\ التوبه 40\..

اطمأن الرســـول لذهـــاب الكفار وبعدهم عن الغارفخرج الرسول وصــاحبه بعد

قضاء ثلاث ليال في هذا الغار ووصل المرشد الذي سيدلهما على الطريق ،إنه

عبد الله بن أريقط ،تابع النبي سيره با تجاه المدينه ، حيث كان المسلمون

بانتظاره ليبدأ من هناك إقامة الدولة الاســلا ميه
اللهم صلى وسلم على افضل خلقك
محمد رسول الله
منقوووووول