النتائج 1 إلى 3 من 3



الموضوع: علم النفس العسكري_الجزءالثالث والأخير

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    495
    مقالات المدونة
    12

    54 علم النفس العسكري_الجزءالثالث والأخير

    مستقبل علم النفس في القوات المسلحة


    أدت مجهودات"علماء النفس" في الميدان العسكري الى الكثير من البحوث العلمية المفيدة لايزال أغلبها ممنوعآ عن الرأي العام لأسباب تقتضيها طبيعة الكتمان والسرية في العمل العسكري فكل دولة تخشى تسرب هذه المعلومات الى الدول الأخرى فتستفيد منها في مجهودها الحربي فكل الدول الكبرى تعد لحروب وغزوات عالمية أسوة بحروبها وغزواتها الأخيرة في منطقة الخليج .ولاشك في أنها ستكون أشد هولآ من سابقاتها وتتأهب لهذه الحرب بجميع الوسائل الممكنة وبجميع الاسلحة التي يمكن أن يتوصل اليها العقل البشري وليست الاسلحة والمهمات الحربية المادية من طائرات ودبابات وقنابل فقط بل قد تكون تلك الاسلحة ليست ذات فائدة تذكر ان لم تعني الدول عناية كبيرة بالرجال الذين سيوكل اليهم امر استخدام هذه الاسلحة والمهمات والآنسان والالة التي تكون وحدة فعالة .فيجب أن تهيأ الألة وتعد أعدادآ خاصلآ يتناسب مع الرجل الذي سيقوم باستخدامها .كما يجب أن يهيأ الرجل ويعد أعدادآ خاصا لأستخدام الالة وبهذا يمكن ان نجعل من الرجل والآلة وحدة فعالة تحقق الاغراض المطلوبة للنجاح والكفاية .
    تستعين الدول الكبرى بجمهرة كبيرة من علمائها وفيما بينهم"علماء النفس" للبحث في جميع الوسائل التي يمكن بها زيادة كفاءة الجندي المقاتل , ولعلماء النفس خبرة خاصة بطبيعة الأنسان ولهم وسائل خاصة لأختبار الرجال وأختيارهم وتدريبهم وتعلمهم وتغيير سلوكهم وزيادة كفايتهم وتقوية معنوياتهم . ويجري علماء النفس الان في جميع الدول الكبرى الكثير من (البحوث العسكرية )الهامة التي لايمكن التكهن بمضمونها وأغراضها ولكنها ستضيف الى معلومات الانسان ثروة لاتقدر بثمن .فعلى سبيل المثال عبأت الولايات المتحدة في الحرب العالمية الثانية (1262) عالمآ من "علماءالنفس"لأجراء البحوث الخاصة بالقوات المسلحة وقدساهم علماءالنفس ايضا في بريطانيا وروسيا بنصيب كبير.الا ان ماجرى من ابحاث في هاتين الدولتين لايقارن بما قام به الامريكيون واهم تلك الامور والتي ساهموا بها هي :
    أ- تنظيم وسائل الاختبار والتصنيف.
    ب- تحليل جميع وظائف الجيش تحليلآ دقيقآ .
    ج- تحسين البرامج التعليمية والتدريب العسكري.
    د- ألابحاث السيكولوجية المتعلقة بالحواس (السمع,البصر,..الخ)
    ه-تحسين صناعة الاسلحة بحيث تناسب طبيعة الانسان .
    و- معرفة ميول الجنود ورغباتهم زالأستفادة منهم في توجيههم .
    ز- معرفة اراء المواطنين والعدو والاستفادة منها في الدعاية .
    ح- تقوية معنويات الشعب والجنود.
    ط- الدعاية .
    ي- علاج المصابين بالصدمات النفسية .
    ك- توجيه الجنود في حياتهم المدنية عقب الحرب.

  2. #2

    افتراضي

    مقال مفيد جدا،،،
    المقاومة عندنا بفلسطين كانت تأخذ في الإعتبار نفسية الجنود الاسرائيليون المجهزون بأعلى التقنيات،
    حيث إنهم قوم يحبون الحياة ويخافون الموت بشكل هستيري، وليس خوف طبيعي كالبشر،
    فكان عنصر المفاجأة في التوقيت والمكان لهما تأثير قوي في النتائج،
    فأصبحت معنويات جنودهم في الحضيض،

    ولكن للاسف الان لا يوجد مقاومة
    حماس تمنع المقاومة في غزة، وفتح تمنعها بالضفة،
    واسرائيل مبسوطة على الاخر،

    حسبنا الله ونعم الوكيل عليهم، لقد كانت المقاومة دائما في تطور

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    495
    مقالات المدونة
    12

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عادل اسماعيل مشاهدة المشاركة
    مقال مفيد جدا،،،
    المقاومة عندنا بفلسطين كانت تأخذ في الإعتبار نفسية الجنود الاسرائيليون المجهزون بأعلى التقنيات،
    حيث إنهم قوم يحبون الحياة ويخافون الموت بشكل هستيري، وليس خوف طبيعي كالبشر،
    فكان عنصر المفاجأة في التوقيت والمكان لهما تأثير قوي في النتائج،
    فأصبحت معنويات جنودهم في الحضيض،

    ولكن للاسف الان لا يوجد مقاومة
    حماس تمنع المقاومة في غزة، وفتح تمنعها بالضفة،
    واسرائيل مبسوطة على الاخر،

    حسبنا الله ونعم الوكيل عليهم، لقد كانت المقاومة دائما في تطور
    لطالما كانت الأدارة النفسية للحروب والأعداد النفسي للجنود هو المطلوب لأن النفس البشرية هي التي تديرالقطعات والألات الحربية والمعدات العسكرية,ولطالما شكلت المقاومة"حرب العصابات"دحرآ لنفسيات العدو وأستنزافآ ماديآ ومعنويآ له لما له من الأثر البالغ الذي ذكرته"عنصر المفاجئة والمباغتة",وفقكم الله سررت بمرورك العطربين صفحاتي.
    دمت بود.


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •