الدكتور احمد عثمان

الاسهالات المزمنة تشخيصها وعلاجها

تقييم هذا المقال
ان المريض الذي يراجع من اجل حالة اسهال مزمن لديه 90% من لحظ في عدم وجود سبب عضوي لحالته,وتأتي امراض القولون الوظيفية بشكلها الشائع القولون المتهيج في المرتبة الاولى من حيث الاهمية , ولكن علينا في الوقت نفسه عدم اعتبار كل الاسهالات وظيفية المنشا دون عناء التقصي والبحث عن الاسباب العضوية,وللتأكد من ذلك يجب القيا م بما يلي:
استبعاد الاسهالات الكاذبة وهذه تتصف بوكنها تتناوب مع فترات طويلة من الامساك.
تحري فرط افراز الاورام المخملية الغدية او الزغابية وما تسببه من افرازات شديدة للشوارد (البوتاسيوم,الصوديوم,الكلور) .
تحري فرط افراز الماء والشوارد الناجمة عن تناول المسهلات المحرضة .
الاســـم:	y.jpg
المشاهدات: 434
الحجـــم:	8.0 كيلوبايت
الاستقصاءات التشخيصية:
تنظير المستقيم والقولون.
الفحوص المخبرية البيولوجية.
وحسب نتيجة الفحوص المخبرية هناك خمسة اوضاع ملخصة يمكن عرضها كالتالي:
الاسهال المصاحب بدم,وهنا السبب عضوي ويمكن معرفته بسهولة عن طريق التنظير.
تناذرات سوء الامتصاص وتشخص باعراضها العامة: نقص وزن ,شحوب,ورم في الاطراف السفلية,وهنا تحديد مكان الامتصاص في الامعاء الدقيقة(اختيار امتصاص د.كسيلوز,اختبار شيلينغ).
عندما لا يكون هناك آفة في جدار المعي (القولون,الامعاء الدقيقة)فيجب البحث في الامعاء.
يجب البحث عن سبب مرضي يعود للغدد الدرقية فإن فرط الدرق قد يكون من الاسباب الشائعة للاسهال الحركي (الهرموني).
احيانا يكون الاسهال في شكله الحركي,اي يحصل التغوط بعد تناول الطعام بقليل وهو شكل عرضي ولا يمكن العثور على اي سبب مرضي لتفسير هذه الحالة .
المصادر:
مجلة المجلس الطبي الاردني

تم تحديثة 03-16-2013 في 11:29 AM بواسطة احمد عثمان

التصانيف
غير مصنف

التعليقات