الأطفال الذين يعانون من الربو أكثر عرضة للإصابة باضطرابات عقلية

الأطفال الذين يعانون من الربو أكثر عرضة للإصابة باضطرابات عقلية

أشارت الرابطة الفيدرالية لأطباء أمراض الصدر في ألمانيا إلى أن الأطفال الذين يعانون من الربو أكثر عرضة لخطر الإصابة باضطرابات نفسية وعقلية مثل حالات نقص التركيز والانتباه والكآبة ونوبات الفزع وصعوبات في التعلم.

ذكرت الرابطة الفيدرالية لأطباء أمراض الصدر فى ألمانيا أن الأطفال الذين يعانون من الربو اكثر عرضة لخطر الإصابة بمرض نفسي. ويرتكز رأي الرابطة على أساس دراسة أمريكية شملت فحص اكثر من 100 ألف طفل وشاب.

وتشير الدراسة إلى أن الشبان الذين يعانون من الربو عرضة للإصابة بمشكلات نفسية من قبيل نقص التركيز والانتباه والكابة ونوبات الفزع وصعوبات فى التعلم بمعدلات تزيد بما يتراوح بين ثلاثة أضعاف وأربعة أضعاف معدلات الإصابة بين من لا يعانون من الربو. ولكن لا يعرف بالضبط السبب وراء هذا الارتباط بين مثل هذه المخاطر للتعرض لمرض نفسي وبين الإصابة بالربو.

نصائح لأولياء الأمور

كما أوصت رابطة الأطباء المتخصصين في أمراض الصدر أولياء أمور الأطفال الذين يعانون من الربو بأن يدركوا أن إبقاء الربو تحت السيطرة يتطلب أكثر من تناول الدواء.ووفقا لما ذكرته هذه الرابطة فإن الرعاية النفسية للطفل والصحة العقلية العامة والقدرات العقلية وثيقة الصلة ببعضها.

ويتم نصح أولياء أمور الأطفال المصابين بالربو بأن يعطوا المزيد من الاهتمام لعلامات الكآبة أو السلوك غير السوي لدى الطفل المصاب بالربو وأن يناقشوا الطفل في أي مشكلات قد يواجهها في المدرسة نتيجة لمرضه




ارشيف الاخبار الطبية - أخر تعديل : 21/6/1428