عنوان الموضوع [ كيف تكتب سيناريو ؟؟؟ ]
مشاهدات [ 47560 ] تاريخ النشر [ 14/4/1428 ]

كيف تكتب سيناريو ... حسب خبرتي القصيرة و تجربتي الشخصية


الموضوع من إعدادي الشخصي

كيف تكتب سيناريو ؟

سؤال قد يحير بعض المهتمين بمجال السينما و التلفزيون ... و هو سؤال يحتاج إلى إجابة ، لكنها قد تختلف قليلا من شخص إلى آخر

لا تيأس أيها القارئ .. هنالك أشخاص يقولون إن كتابة السيناريو تتطلب وقتا طويلا و خبرة كافية .. هم لم يخطئوا عند قولهم هذا ، لكنك قادر على كتابة سيناريو مماثل لما يكتبونه ، بل إنك قد تكون قادرا على كتابة سيناريو أفضل مما يكتبونه هم أنفسهم

أذكر أنني قبل دخولي مجال الكتابة ، تعرفت إلى كاتب سيناريو شهير متخصص في المسلسلات التلفزيونية ، و قال لي : إنك لازلت صغيرة جدا على الكتابة ... كانت هذه الجملة صدمة لي ، و شعرت بأنه وضع بيني و بين الكتابة السيناريستية جدارا عازلا .. هل للكتابة عمر معين ؟؟؟ أم هل علي أن انتظر إلى أن أصبح مسنة حتى أستطيع دخول الميدان ؟؟؟ لا طبعا ... لم أستمع لما قاله لي ، نصيحته بالإكثار من القراءة أعجبتني ، و عملت بها ، لكنني دخلت مباشرة في هذا العمل ... البداية كانت مربكة ، لكنني استطعت بعد فترة التحكم في أفكاري و طرحها على الورق تمهيدا لتحويلها إلى مشاهد و لقطات بالرسوم المتحركة ..

أنتم أيضا تستطيعون الدخول إلى هذا المجال إن كنتم تهوونه

صحيح أن عملي محدود جدا ، لكنني أحبه جدا جدا .. و أنا فخورة به رغم كل شيء.

سأتحدث هنا عن كتابة السيناريو من تجربتي مع سيناريوهات الرسوم المتحركة القصيرة

قد تبدو كتابة السيناريو بسيطة و سهلة لدى البعض ، لكنها تصبح صعبة عندما يكون الشخص مبتدئا ، و هو يحاول جاهدا أن يقدم الأفضل ، فللسيناريو أصول و تقنيات ، على كل كاتب أن يحترمها ..

لنبدأ مشوار التعرف على مراحل كتابة السيناريو حسب طريقتي الشخصية

بداية و قبل كل شيء ، يجب أن نكون قد حددنا الموضوع الذي نود معالجته ، بعد ذلك نقوم بكتابة ملخص عن القصة أو الحلقة ، بحيث تكون الفكرة الأساسية واضحة ، لكن ليس من الضروري ذكر كل التفاصيل .

الحوار يجب أن يكون قصيرا ... الكلمات يجب أن تكون سهلة و يجب تجنب استخدام الكلمات المعقدة و الجمل الطويلة ... فالجمل في العالم السمعي البصري يجب عليها أن تكون قصيرة

لنبدأ مع الدرس الأول و نتعرف على اللقطات و المشاهد :


  

قمت بإضافة هذا المقال في 1  مايو 2007






جميع الحقوق محفوظة لموقع ناديا البارودي