عنوان الموضوع [ قرية السنافر (الجزء الأول) ]
مشاهدات [ 24688 ] تاريخ النشر [ 21/8/1427 ]

قرية السنافر (الجزء -1-)

السنافر ، كائنات صغيرة زرقاء ، أحبها الصغار و الكبار ، و كل من تعرف عليها ، لأنها رموز طيبة للخير ، و نماذج جميلة تصلح أن تنطبع في ذاكرتنا ... عالم نموذجي للصغار ، يكاد ينعدم فيه وجود الكبار ، و يرتبط فيه الشر بشرشبيل و قطه هرهور.

1-السنافر ببعض لغات العالم 

العربية : السنافر

الفرنسية : Schtroumpfs les

الإنجليزية : The Smurfs

الإسبانية : Los pitufos

الألمانية : die Schlümpfe

الإيطالية : I puffi

البرتغالية : Os Smurfs

التركية : Şirinler

2-ظهور السنافر

ظهرت كلمة سنفور أول مرة خلال وجبة طعام – كان موجودا خلالها مبدع السنافر - ، عندما تم إطلاق لقب سنفور على المملحة و تكرر الأمر بطرافة طوال فترة الوجبة ... و من هنا انطلقت فكرة السنافر في ذهن الرسام و السيناريست البلجيكي المبدع  بيير كوليفورد بيفو Pierre Culliford Peyo... فكان أول ظهور للسنافر على يده ، في واحدة من حلقات جوهان و بيرلوي و كان عنوان الحلقة :" الناي ذو الستة ثقوب " و الذي تم طبعه و نشره في صحيفة سبيرو عام 1958 ، و تغير اسم الحلقة إلى " الناي ذو الستة سنافر "

و يلتقي في هذه الحلقة : جوهان و بيرلوي بالسنافر ، و هم قوم زرق اللون ، يعيشون في بلاد الفطور ، و يتحدثون بلغة السنافر... و في حلقة أخرى ، يذهب الإثنان – جوهان و بيرلوي – لزيارة قرية السنافر .                                                                                                                 

                                                                                           

                                                                                     جوهان و بيرلوي

و ابتداء من 1959 ، أصبحت للسنافر مغامراتهم الخاصة المستقلة بهم ، على شكل قصص قصيرة ، في صحيفة سبيرو ، و كانت بداية السنافر الزرق المعهودين مع سنافر سود اللون ، و إلى حد هذا الوقت ، لم يكن هناك سوى بابا سنفور و السنافر المشهورون ... أما مميزات السنافر التي تشكل شخصية كل واحد منهم ، فلم تكن واردة إلا بعد ظهور القصص بشكل مستقل.

3-مميزات السنافر و عالمهم

ترجع حكايات السنافر إلى العصور الوسطى ، نعرف ذلك من خلال عمر بابا سنفور " 542 " عاما ، أما بقية السنافر فعمرهم 100 سنة ، و هذا ما يجعلهم أكبر سنا من الكاتب نفسه .

هؤلاء القوم، يعيشون في قرية وسط الغابة، و تحدثنا قصص السنافر القديمة،  أن المنطقة التي تقع فيها قرية السنافر، تسمى " البلد الملعون " ، و يصعب تحديد موقعه جغرافيا ،لكنه حتما في مكان ما من أوربا .

عند بداية ظهور السنافر في ألبوم الناي ذو الستة سنافر ، و البلد الملعون لجوهان و بيرلوي ، كانت قرية السنافر تقع وسط أشجار سوداء عارية من الأوراق ، لكن القرية تغيرت بعد ظهور الألبوم الأول للسنافر ، و أصبحت قرية السنافر فردوسا أخضر جميل ساحر .

                                                

خريطة البلد الملعون موجودة في الألبوم الأول للسنافر ، حيث تظهر السنافر السوداء ، و على الخريطة تمت الإشارة إلى :" نادرا جدا ما يستطيع إنسان الوصول إلى هذه القرية " لكن ، في الألبومات التالية ، تغير الأمر و أصبحت العبارة : " لا يستطيع أحد أن يجد قرية السنافر إلا إذا دله سنفور على الطريق ".

في أحد الألبومات ، يتمكن شرشبيل ، بعد عدة أبحاث ، من إيجاد القرية ... و شرشبيل هذا عملاق بالنسبة للسنافر الصغيرة ، لكن حجمهم بالنسبة لقريتهم و طبيعتها مناسب جدا .

حلقة الرضيع سنفور : تمكننا من معرفة كيفية مجيء السنافر إلى قرية السنافر ، إذ يحملهم طائر اللقلاق في ليلة قمرها أزرق ، و يضعهم في القرية ، لكن هذا الأمر لا يشمل سنفورة و ساسيت ، لأنهما جاءتا إلى القرية بسبب تجارب شرشبيل الشريرة .

 أما شرشبيل و قطه هرهور، فهما العدو اللدود للسنافر، لكنهما لا يشتركان في الهدف، فشرشبيل يحتاج السنافر لصنع حجر سحري، أما القط هرهور فلا يريد أكثر من التهامهم .

                                                                  

 غالبا ما يلجأ السنافر لعجوز سمته القصص  " هومنيبوس " و هو رجل طيب ، يساعدهم في حل مشاكلهم الكبيرة ، مثل مرض بابا سنفور ، و هذا العجوز ينتمي إلى البشر الذين لا يخشاهم السنافر ، مثل جوهان و بيرلوي و ملكهم .

للسنافر لغة خاصة بهم ، مع وجود اختلافات في التخاطب ، بين من يقطنون شمال أو جنوب القرية مثل : " سنفور أخضر = أخضر سنفور"

الغذاء المفضل للسنافر : تسميه الحكايات القديمة " الصلصة الشبيهة "

يعيش السنافر في منازل فردية، على شكل نبات الفطر، و في البلد الملعون هناك نهر، بنى له السنافر سدا كي لا تغمر المياه قريتهم.

في الحفلات التنكرية الراقصة للقرية، يضع السنافر الأقنعة على وجوههم، و في ألبوم " سنفور كوسموس"  يجعل السنافر صديقهم يعتقد بأنه حط على كوكب آخر ، خاصة عندما يقدمون له بطريقة مسرحية " كوكب السنافر الأحمر "

                                                                                                                                                                   

لا يوجد قانون عند السنافر، هناك قيم مادية و احترام فقط... و هم يستنتجون دائما أن عالمهم أفضل من عالم البشر ...

و هم يعملون كثيرا على التجارب الكيميائية ، و الأحداث التي لا يمكن تفسيرها .

                                                                                     

كما أنهم على احتكاك كبير مع الطبيعة، و هناك صداقة كبيرة بينهم و بين الحيوانات، خاصة بوبي، كلب العجوز الطيب "هومنيبوس " الذي تبناه فيما بعد "سنفور رضيع "

     ترقبوا المزيد عن السنافر و مميزات كل شخصية منهم و صورهم و عددهم الحقيقي و غيرها من المعلومات في الأجزاء التالية

                                                

المواقع المعتمدة :

http://fr.wikipedia.org/wiki/Schtroumpfs

www.gifpartie.free.fr

http://www.splendoroftruth.com

http://www.schluempfe.de/html/home.html

http://www.animezvous.com






جميع الحقوق محفوظة لموقع ناديا البارودي