الجوافة Guava

يعتقد أن الموطن الأصلي لنبات الجوافة هو أمريكا الوسطى من المكسيك إلى البرازيل ، وأشجار الجوافة نصف متساقطة الأوراق، قوية النمو تميل إلى التفرع الرأسي يتراوح ارتفاعها من (8-12) متراً، الأوراق بسيطة متقابلة شكلها مستطيل مدبب إلى بيضاوي وطولها من (7-15) سم ومغطاة بزغب خفيف من أسفل، العروق غائرة جداً من السطح العلوي وبارزة من السطح السفلي للأوراق، البراعم الزهرية من النوع المختلط وتحمل جانبياً على خشب عمره سنة ينمو هذا البرعم ليعطي نمو خضري يحمل الأزهار في آباط الأوراق. أزهار الجوافة بيضاء اللون تكون إما مفردة أو في مجاميع مكونة من (2-3) أزهار، والزهرة خنثى ذات أربع بتلات بيضاء عديدة الأسدية. ثمرة الجوافة عنبة إما مستديرة أو بيضية قليلاً أو كمثرية الشكل، ولونها مصفر أو أبيض ويختلف لون اللحم من أبيض إلى الأحمر الداكن ، وتحتوي على عدد كبير أو قليل من البذور أو عديمة البذور، واللحم حلو أو قليل الحلاوة له رائحة خاصة به.
الجوافه بالانجليزية: (Guava) باللاتينية: (Psidium guayaba) العائلة الآسية: (Myrtaceae).

حاجات الزراعة

أشجار الجوافة من فواكه المناطق الاستوائية والمعتدلة والدافئة. تتكاثر الجوافة:
* البذور: وهي أسهل الطرق وأكثرها نجاحاً وتتبع في إكثار الجوافة البلدي كذلك لإنتاج شتلات بذرية للتطعيم عليها بأصناف أخرى، حيث تزرع البذور مباشرة بعد استخراجها من الثمار، ويمكن الاحتفاظ بها للربيع، وتزرع البذور في الفترة من أول (آذار) وحتى أوائل (أيار)، تنبت البذور بعد (2-3) أسابيع (حيث تكون قد زرعت في صناديق خشبية) ثم تفرد النباتات في خطوط المشتل بعد ستة أشهر من الإنبات ثم بعد (1.5-2) سنة تقلع النباتات وتزرع في الأرض الدائمة. كذلك يجري إكثار الجوافة بالتطعيم وعن طريق التركيب. تؤخذ غراس الجوافة وتزرع في الأرض الدائمة خلال شهري (شباط وآذار) بمسافة من (5-7) أمتر بين الغراس وأبعاد الجورة (60×60×60) سم، تثمر أشجار الجوافة بسرعة في السنة الثانية أو الثالثة بعد زراعتها في الأرض الدائمة، وتزهر الأشجار في أواخر وأوائل أيار، وتنضج الثمار ابتداءً من (آب) وحتى (تشرين الأول).

المكونات الفعالة

تحتوي الجوافة على حمض الأسكوربيك أسيد أو فيتامين (ج) حيث تعتبر مصدراً ممتازاً له ومصدر جيد لفيتامين (أ) والكالسيوم والفسفور والحديد والبوتاسيوم والثيامين وحمض البانتوثينيك والريبوفلافين، كما تحتوي الجوافة على نسبة عالية من السكر تبلغ حولي (17)% إلى جانب نسبة ضئيلة من المواد الدهنية والبروتينات، كذلك فإن اللون الوردي للب يرجع لوجود مادة الليكوبين، وهي المادة التي تعطي الطماطم أيضاً لونها الخاص، وهي مادة تقي من السرطان بإذن الله تعالى. وتعتبر الجوافة مصدراً جيداً للبكتين (ألياف غذائية ذائبة مهمة للصحة)، وتزداد نسبة البكتين أثناء نضج الفاكهة لكنها تهبط بسرعة في الجوافة زائدة النضج. كما وتتركز معظم الفيتامينات في قشرة الجوافة ولحمها، لذلك ينصح بتناول الجوافة بدون تقشير والاكتفاء بتنظيفها جيداً. يستخدم لحاء شجر الجوافة للدباغة ومواد الصبغة.

فوائد الجوافه الطبية

1. تستخدم الجوافة لعلاج نزلات البرد.
2. تستخدم أوراق الجوافة كمادة طبية قابضة لمعالجة الجروح وألم الأسنان والسعال والبرد (بطريقة المغلي).
3. تستخدم الجذور لاستخلاص مواد قابضة تستخدم لعلاج إسهال الأطفال المزمن.
4. أفاد باحثون أن الجوافة تعتبر من أنواع الغذاء المضادة للأكسدة التي تحمي الجسم من خطر السرطان وأمراض القلب بإذن الله تعالى.
5. كما أن المواد السكرية الموجودة بالجوافة يمكن أن يستفيد من أكلها المصابون بالبول السكري .