logo

رُكْنِي الشَّدِيدِ ..!


أفْتقدُ بَعْضَ مَلَامِحِي الْبَاهِتَةِ
فَ أَجِدنِّي مُزْدَحِمَةً بـِ ذَاكَ الْألمِ الَّذِي لَمْ يُفَارِقْ مَقْبَرةَ الْجَرْحِ
فَ أَلُوذُ لـِ رُكْنِّي الشَّدِيدِ هَارِبَةً
أَسْقُطُ سَهْواً بِعُمقِ مِحْبَرَتِي
حيِنَ أَحْتَضِنُ قَلَمِي
أُدَاعِبُ أَوْرَاقاً
مُشَوِهةً عُذْرِِيتَهَا ..!
،
،
،
آل نُـوُنْ
كُونُوا بِالْجِوَارِ
وَ لَكِنْ دُونَ مَعَاطِف فَ الْمَكَانُ يَشْتَعِلُ ..!


قَبْلَ أَنْ تُبْتَرَ بَقَايَا أَطْرَافَ النَّهَارِ
يُخَيِمُ غَضَبٌ صَامِتْ ..!
يَكَادُ يَحْرِقُ حُبَيْبَاتِ الْأَملِ الْقَابِعةِ فِي مَسَاءَاتِ الضَّمَائِرِ
وَ يَصْفَعُ الرَّغْبَةَ بـِ خَيْبَاتِ الْفَقْدِ الْمُتَتَالِيةِ
لَا جَدِيدَ فِي تِلْكَ الزَّوَايَا
فَقَطْ بَعْضُ أُمْنِيَاتٍ
حُمَّى المَسَافَات
وَ خَوْفٌ يَتَرَبَصُ خَطَوَاتٍ مُتَرَنِحَةً


أَلِـِ الصَّمْتِ فُوَهةٍ ..؟!
مَتَى يَحِينُ انْفِجَارِ خُمُولِهَا فِي وَجْهِ الْفِكرِ الْقَبَلِي
تُحَاصِرُنِّي قُيُودُهمْ
وَ بِسَذَاجَة اسْتَسْلمُ حِيناً
وَ لَكِّني مَا عُدتُ قَادِرةً عَلَى الْاسْتِسْلَامِ كَثِيراً
فَالرُّوح أُجْهِدتْ مِنْ كَثْرَةِ اللَّهْثِ فِي مَعَابِدهِمْ
وَ خَلْعِ عَقْلِي فِي مِحْرَابِ الطَّاعَةِ الْعُرْفِيةِ


ماَذَا عَليَّ أَنْ أَكْتُبَ فِي هَذِهِ الْمَسَاحةِ
الْمُتَبَقِيةِ مِنْ ذَاكِرَةِ الزَّمَنِ .؟!
أَهُوَ الْحَنِينُ …؟!
أَمْ الْحُزنُ الَّذِي يَغْفُو بَينَ أَحْدَابِ الذِّكْرَى ..!؟
أَذْكُرُ أَنِّي أَشْعَلْتُ فَتِيلَ الْحُبِ فِي قَانُونِ الْمُسْتَحِيلِ
مَارَسْتُ كُلَّ طُقُوسِ الْكَذِبِ عَلَى الذَّاتِ
لَا لِشَيءْ ..!
فَقَطْ لِأَتَخِذ ذَلِكَ جِسْراً
أَعْبُرُ مِنْ خِلَالِهِ غِوَايَة الْحَرفِ
،


تَتَرَنَّحُ أَحْلَامِي عَلَى أَرْصِفَةِ الْمُسْتَحِيلِ
مُمْسِكَةً بِكَأسِ الْأَمَلِ الَّذِي شَرِبْتُ مِنْهُ حَدَّ الْوَجَعِ
وَ تَبْقَى وَخَزَاتُ الظُّلْمِ سِكِّين تَنْحَرُهَا وَ هِي مَكْلُومَةٌ
آآآآآآهـ يَا حُلُمِي
لَمْ أَعْهَدُكَ مُوْجِعْ ..
مَزْقَنِي انْتِظَارُكَ
كَشُهُبٍ تَخْتَرِقُ مُزُنَ الرَّبِيعِ

22/3/1431هـ
مُتَجَدد

،

أَقْتَحِمُـ أَسْوَار المَاضي ..
لـِ أُزيحَ أَتربة الذِّكرَياتِ ..
أحطمـَ أغْصاَن الْألمـْ التي نَمَتْ عليها ..
مُمَارسةً طُقوسِ النِّسيانِ ..
فِي ظُلْمَةِ التعبِ ..


مَدِينَةٌ شَامِخَةٌ
يُشْرِقُ الصَّمْتُ وَ يَغْرُبُ بِـ سَمَائِهَا
و أُمْنِيَاتٍ جَائِعَةٍ تَيَبَسَتْ عَلَى حَافَةِ نَهْرِ الصَّبْرِ
يُطَوِقُهَا سِيَاجُ الْلَّامُبَالَاةِ
وَ أَغْصَانُ الشَّوْكِ نَقَشَتْ عَلَى جِدْرَانِ شَرَايِينِهَا خَطِيئْة ..!

،
بـِ اسْمِ الْأَعْرَافِ أُغْتِيلَتْ مَدِينَتِي
وَ مُضِغَتْ أَجْنِحَةِ الْعُمْرِ ..!


أَيُمْكِنُ أنَّ بَعَضَنَا لَا يُشْفَى مِنْ ذَاكِرَتِهِ ..!؟
وَ أنَّ الْأَلمْ يُلَاحِقُ مَلَامِحَ الفَرَحِ فِي وَجعِ النَّهَارِ
ثُمَّ نَمُوتُ وَ نَحنُ نُشَّوِهُ الفَرَاغَ بـِ الصَّمتِ ..!؟
مَاذا لََو خَذلتُ تِلكَ الذَّاكِرةِ بالنِّسْيَانِ .. ؟؟
ثُمَّ طَعَنتُ ضَعْفَهَا دُونَ رَغْبَةً بِخِنْجَرِ الْخِيَانَةِ
سَ أَصْفَعُهَا بِعِشْقٍ مِنْ طُهْرٍ
وَ أَضْرِبُ بِعَصَا الْحُلمِ حَجَرَ الْمَاضِي قَسْرَاً
لِيَتَفَجَّرَ وَطَنِّي يَنَابِيعَ بِنَكْهَةِ الْبَيَاضِ
فَأَغْتَرِفُ لِأَشْرَبَ مِنْهَا سُمُوِ الرُّوحِ
وَ أَسْتَلذُّ مَذَاقَهُ الْمَمَزُوجِ بِجُنُونِ عَاشِقَةٍ ..!
مَاذَا لَوْ ..!؟



عَلى صَوْتِ الْكَدرِ
تستيقظ طفلة غفت منذ الوجع الأول
حين تركت باب الزمن موارباً
فسُرق صندوق كان بإحدى زوايا العمر
خلف غمام القدر
تعلق حلم التحفه الخوف
و على جدران الانتظار نُقش حرمان
بعد أن صُلب نبضها بمحراب الحسرة

لـِ تأكله قرباً للقبلية ..!


هاَ أنا امتطي صهوة ذاكرتي
مُحاولةً أنْ اجتَازَ سُهُول الَّلحظةِ ..!
حَيث مُنتصفِ الرَّغبةِ
حَالة ضَوئية تثير في دهاليز الحواس الكتابة
أخشى أن يشي بي الصمت
فيلجمني بهدنة معه ..!


لماذا نبارز الحزن بقلم ..!؟
هل نحتمي منه بالكتابة ..!؟
أم أننا ننثر أوراقنا المهترئة من جراء ألمه
على مرمى خدعة من أمل عاجزين أن نطفئ فتيله
الذي يرقد بين سطورها ..!


سأحاول أن أخلق لغة جديدة
لغة تكون على مقياس الحب
دون علامة استفهام
تلك العلامات التي كثيرا ما تجبرنا على سلك كل المنعطفات
من أجل كذبة باهتة تسرق الفرح
سأترك قنينة الحوار منزلقة على مُتكأ من أكمام الورد
و انتظر قطرات الأحرف تسقط لتتشكل كيفما شاءت
لن أُباغتها بسؤال يلتفُ حول عنقها
لتشكل ربطة كذب أنيقة
بل سأكتفي بالصمت و ابتسامة هدب
قد تكون فلسفة يتبعها علامة تعجب و ربما إعجاب ..!


،

http://www.tbeeb.com/ph/files/105/koktail1/blog/64500584.jpg

لدي رَغبَة أَنْ أَبْعث إِليك أَحرفاً مُخْمَلية
نُفَتِش سَوياً بَين أَرْوِقَةِ الْأمل
دُونَ عَنَاء
دُون مَلل
دون كَلل
دُون رغبة في البُكَاء ..!
نَرْسُمـُ لـِ الْوقتِ وَجْهاً يَبْتَسمـ
وَ لـِ الْحُلُمـِ قَصْراً بُلُوري
نَسِيرُ عَلى أَرْضٍ لَمـْ تُخلق إِلَّا لَنا
و نُثَرثر تَحت سَماءِ حبٍ لؤلؤي
قد عَلِقَ بـِ هَوائِهَا طُفولة
هل ستعي ما أقول ..!؟
أم مازلت نائماً على مرفأ الغياب ..!؟

،
http://www.tbeeb.com/ph/files/105/koktail1/blog/normal_23%7E3.jpg


نِصف فرحة مخنوقة معلقة على ثغر الشوق ..!
لم تَكنْ لَيلة عَابرة طَالمَا الانْتِظَار يَتَلَاعَبُ بِـ نَبضي فِي رُدهةِ الذاكرة
أن أكتَفي بِـ أُحجية القدر التي مَلَأتني حد الغرق ..
أن أسدل ستار الصبر على جرحي و أترك الصمت يفترسني ..!
أَن أدرك تَماماً أن الحزن يتضاءل داخلي بـِ غرسهم بين خصلاتي ..

،

،

،

كانت ليلة غَسَلتني بماء قربهم آلَاف المرات ..
،
http://www.tbeeb.com/ph/files/105/koktail1/blog/38770.imgcache.jpg


اشْتَهي مُمَارستْ طُفُولَتي تَحتَ الْمَطر ..
حَيثُ أُمي تُوبِّخُني خَوفاً عليَّ مِنْ قَبْضتِ البَردِ ..
وَ صَوتُ أَبي الدَّافئ ..
آآآهـ يا أبي ..!
كَمْ اشْتَاقُكَ ..!
أترَاها تَكْفي كُلَّ أَبْجَدِيَات العَالم لـِ تُوصِل إِلَيِّكَ شَوْقِي وَ حَنِيني ..!؟
اشْتَهي التَّمَرغُ بينَ جَنَباتك .. اشْتَم عبق الأُبُوة بها ..!
لَا تَقْلَق أَبي ..
ف مَازِلتُ شَامخةً لَا انْحني و إن سَقَط مِني عُمر ..
ك الشَّجرةِ لَا يَسقُط مِنها إلَّا مَا لَفَظتهُ وَ أَنَّ غَيرهَا سَ يُثْمِر ..
اللَّهُمَّ أسْكِنْهُ فَسيِحَ جَنَّاتِكَ ..
وَ ْاغسِلْهُ بِالمَاءِ وَ الثَّلجِ وَ البَرَدِ ..
اللَّهُمَّ وَ اجْعَل قَبْرَهُ رَوْضَةً مِنْ رِيَاضِ الْجَنَّةِ ..

،
http://www.tbeeb.com/ph/files/105/koktail1/blog/taweth.jpg
،
هَا أَنَا أُرَدِدُ تَعْوِيذَاتٍ بِـ الْأَمْسِ كُنْتُ أَصُمـُـ أُذُنِيَّ عَنْهَا
تُعَلِمُنِّي أُمِّي التِّي تَرْغَبُ بِطَوْقٍ يُعَانِق نَحْرِي
أَوْ سِوَار يُثْقِلُ مِعْصَمِي
وَ تِلْكَ الْمَحَابِسُ التِّي قَدْ تُجِيدُ طَيّ حُرْيَّتِي
مَا مَدَى مَفْعُولُ تِلْكَ التَّعْوِيذَاتِ ..؟
رُغْمَـ هَمْهَمَتِي بِهَا دُونَ مُبَالَاةٍ أَوْ اقْتِنَاعٍ ..!
إِلَّا أَنَّهَا سَرِيعَة ..!
،
http://www.tbeeb.com/ph/files/105/koktail1/blog/t4a51877.jpg

مللت اللهث في كل الاتجاهات بنظرات ثاقبة أُرهقت من كثرة التحديق ..!
باحثة عن حياة ك لون الربيع
غير أن قساوة الحياة أمطرت أكواماً من قيود ..
لـِ تُغطي حلمي و تحجب الرؤيا ..!
لَا لم تكن الحياة قاسية ك قساوة البشر ..!!!
ياااااااهـ هل علي أن ألعب معهم لعبة البحث عن أمل ..!؟
كيف لي أن استمر بنفس الرغبة
و أنا وحدي في مساحات تقذفني في مهالك القسوة و الحرمان هو سيدها ..!؟
و في اسفل السفح عيون متربصة بابتسامة ساخرة
تنتظر سقوطي و انتهاء ذاك الشموخ ..!
،

http://www.tbeeb.com/ph/files/105/koktail1/blog/DSC00226.JPG

الشتاء يُباغِتُني من كل زواياي و أنا لا أُحب تلك الطبقات التي تُعيقني ..!
بل لَا أُحب القيود بكل أحوالها و طقوسها ..!
مممممم كم أعشق القهوة ..!؟
تلك التي تتسرب بأروقة مزاجي عِبر حُويصلاتي مُزاحمة الأوكسجين طَارِدةً جِيوش الصَّقيع ..
أَهواهَا تلك الحبيبات الدافئة الذائبة في أوردتي قبل فنجاني ..
و أتفنن في التلذذ بها حتى أنهم وصفوا لي kenco الساحرة ..
يا ترى هل سَ تُرضي مزاجي المتقلب ذو الاتجاهات الملونة ..!؟
ستة عشر عُمراً لم يُرضي مزاجي أحد ..
قد يكون هناك من احتل بقعة في زاوية من رُدهات عقلي
غير أن قلبي مازال موصد فقد تعمدت ذات جُنون أن اسقط مفتاحه بـِ إحدى المعتقدات
و لكن لم يعثر عليه إنسان ..!
،

16 ردود على { رُكْنِي الشَّدِيدِ ..! ~

  1. اسيل قال:

    ؛

    مُشتعلٌ هذاالنص ..
    فأي حريقٍ للورق سيكون ..
    يا نوون ..
    حفظكِ من أوجدكِ..
    ولكٍ أعمقُ التقدير..

  2. MaJeD قال:

    لا استطيع امام حرفك الا ان اقف صامته
    واتذوق في هدوء كل حرف نثرتيه و كل يوم يزداد تألقا وابداعا .. لا حرمنا الله هذا القلم المبدع والمميز

  3. نُـونْ قال:

    اسيل
    دعيني احرق الورق
    حتى لا تحترق روحي من حر انفاسي
    ود يعانق روحكِ يا رفيقتي :)

  4. نُـونْ قال:

    ماجد
    اي تعليق كتبت ..!؟
    يعكس رقي حرفك
    و طهر روحك
    كن بخير ممتنة لحضورك هنا :)

  5. tootaa قال:

    طُهْرٍ..
    ….طُهْرٍ
    ……طُهْرٍ
    ~
    ياعزيزتي…
    اي إحسساسس قابع داخلكــ…
    اي روحــ تملكــ..
    ~
    دمــتــٍ

  6. نُـونْ قال:

    تووتاا
    هكذا نحن نحزن لنتذوق السعادة باختلاف
    سعيدة بتواجدك العذب :)

  7. حلم قال:

    اعجبني جنونك

    وراقتني معانية

    دمتي سامية

  8. نُـونْ قال:

    حُلم
    ،
    ،
    ،
    تبجيل أعمق لحرفك

  9. Maha قال:

    نون نون نون..

    و قد خلقتي مسبقاً لغة جديدة
    تغوص بين حقول الروح الخصبة ،
    و تزرع عذب أبجدياتك ثماراً
    شهية تورث في وجداننا رغبة
    التهامها حد الثمالة..

    لنعزف معك على كمان الأحزان
    سيمفونية نحيب على قرابين
    بشرية قدمت نفسها تبجيلاً
    للأعراف القبلية..

    أتيت هنا لأبارك لك بالشهر الكريم
    ليس إلا.. لكنني لم أقاوم جاذبية
    حرفك الباذخ و كانت لي هنا وقفة
    تأمل! فشكراً لك على ما تسقينني
    إياه من جمال و بلاغة و فصاحة :)

    كل عام و أنت بخير و شهر مبارك
    أعاده الله عليكم أعواماً عديدة ،
    الله الله في الفيمتو :) لا تنسوه..

    مودتي،،
    مها

  10. نُـونْ قال:

    بالعافية عليك التهام الأحرف
    و الفيمتو لا توصي حريص ;)

    أعمق ود و بتلات الياسمين
    :)

  11. غربة احساس قال:

    فخامة الحروف استوجبت الهتااااف بــ اللـــه

    فأرخي سمعي لعزفك المنفرد

    على أوتار العذوبة

    لروحك جنائن الياسمين..

  12. Maha قال:

    صديقتي.. توحشتك بزاف : )

    أفتقد وجودك في مدونتي
    يبدو أنك منشغلة جداً هذه الفترة..

    دعواتك <<عندها اختبارات نهائية
    أقحونة ،
    مها

  13. Maha قال:

    لطلتك رونق يسعد هذه الروح ،
    أنا المقصرة يا غالية فاعذريني
    مضغوطة جداً جداً ،
    قد أبتعد عن مدونتي و التدوين لفترة
    حتى تحل الأثقال وثاقها عن كاهلي.

    جورية لنقاءك ،
    كل الود ،
    مها

  14. nadia قال:

    بوركت اليد التي خطت,, بورك القلم الذي خط,, بوركت الأوراق التي خط عليها…

  15. بدايه قال:

    مدهشة أحرفك

    تثير اعجابي لحد الصمت

  16. نبع البرآءة قال:

    الله الله عالإبداع
    أول مرور لي من هنا وأثارني هدوء ورومانسية هذه المدونة وكرد جميل لطيب ماقرأت وددت أن أرفع القبعة لجمال حرفك وعمق معانيك _رغم عدم فهمي لبعضها_ لكن أي قاريء يستطيع بسهولة تقييم مستوى الإبداع وسلاسة عباراتك المصاغة برقي دون تكلف .. أتمنى لك التوفيق وسأضع هذه المحبرة اللطيفة بالمفضلة لأعادو زيارتها بين الفينة والأخرى :*

اترك تعليقك

logo
logo
جميع الحقوق محفوظة لمدونة المحبرة