logo
10
مارس

لـِ نَرقُص ..!

http://www.tbeeb.com/ph/files/105/koktail1/blog/dance.JPG

الأروَاحُ المُتعَبةُ تَأتِي مُتَأخِرة فِي حَفَلاتِ الرَّقصِ !

لا تَشْتَهِي مُشَارَكَةِ الألَمْ عَلَانِة !

غَيرَ أنَّ المَسرَح يَعُجُ بِ فُضُولِ الرَّاقِصِينَ على الجَرحِ !

وَ تَبْدَأُ وَشوَشَات مُتَسِخة بِ نَوَايَاهُم مُشَوِهةً ابْتِسَامةً بَيضَاء !

تَبْتَهِج بِ زَلَّةِ وَقع الأقدَامِ الثَّابِتَةِ على المَسْرَح !

26
يناير

حُزنٌ أخر !

أَنْ تَنْكَسر رُوحكَ مِنْ تَصرف أحَدهم وَ يَجُرَّ بعدها انْكِسارات صِغارك يعني أنْ تموتَ مَرتين مُضاعَفة !

12
ديسمبر

وَ شَيءٌ مِنْ ارْتِبَاك !

_ دَعِيني أَتَحدث بِ كلِّ لُغات الاعِجاب دُون أنْ تُقَاطِعي حدِيثي حتَّى بِ تِلك العَينين المُربكة لِ رُجولتي حين لَا يَرُوق لها الْكَلام .

هكذا بَدأ الحديث مَعَهَا :

أطْبَقت شِفاهها بِقوة و كأنَّها ترْدَعُ الْكَلِمَات في فِيها ، لَكِنَّها رَمَقَتهُ بِ نَظرة ارْبَكَتهُ !

_ ليْسَ مِنَ العَيبِ أنْ أخبِرَك بِاعْجَابي وَ دَهْشَتي بكِ ، فَفي كُلِّ مَرَّة أتْنَاول فِيهَا فِكرة معَكِ أجدني أنْجَرِف لكِ أكثر ، و …

_ مُقاطِعةً ؛ جَيْد أنَّكَ لَمْ تَقل إلْيكِ !

_ يَبْتَسمْ ؛ لِماذا تُقاطِعينني ؟ أخْبِريني ما الفَرق بَيْنَهُمَا !؟

_ ترفعُ يدها لِيتكئ ذقنها الرفيع عليها و بابْتِسامة مُشاغبة : أخْبِرني أنت !

يَنْظر إلَيْها و كَأنَّهُ يَطْلبُ مِنها الإذنَ بِالحَدِيثِ مَع الْتِزَمَهَا بِ الصَّمتِ حتَّى يَنْتَهِي .

_ اسْمَعُك .

14
سبتمبر

وَ تَعَاوَنُوا عَلى البِرِّ وَ التَّقوى .

مِنْ حديث النُّعْمَانَ بْنِ بَشِيرٍ رَضِي اللَّهُ عَنْهُمَا عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: (مَثَلُ الْقَائِمِ عَلَى حُدُودِ اللَّهِ وَالْوَاقِعِ فِيهَا، كَمَثَلِ قَوْمٍ اسْتَهَمُوا عَلَى سَفِينَةٍ، فَأَصَابَ بَعْضُهُمْ أَعْلاهَا وَبَعْضُهُمْ أَسْفَلَهَا، فَكَانَ الَّذِينَ فِي أَسْفَلِهَا إِذَا اسْتَقَوْا مِنَ الْمَاءِ، مَرُّوا عَلَى مَنْ فَوْقَهُمْ، فَقَالُوا: لَوْ أَنَّا خَرَقْنَا فِي نَصِيبِنَا خَرْقًا، وَلَمْ نُؤْذِ مَنْ فَوْقَنَا، فَإِنْ يَتْرُكُوهُمْ وَمَا أَرَادُوا هَلَكُوا جَمِيعاً، وَإِنْ أَخَذُوا عَلَى أَيْدِيهِمْ نَجَوْا وَنَجَوْا جَمِيعًا).

ليست جريمة حين يكون هُناك من يضع لنا لوحات ارشادية و أُخرى تعليمية تخص تفاصيل حياتنا حتى الخاص مِنها كي لا نتجاوز حُدود قد تجرفنا لِ جرفٍ ينهار بنا لِجهنم !

تمامًا ك إشاراتِ المرور و تعليمات الطرق و ارشادات استخدام بعض المواد الكميائية و تناول الدواء و تفاصيل تُحفة فنية تعود لِآلاف السنين تحمل فيروسا مُضرًا ! فكل تلك السلسلة الغير منتهية وضعت لخدمة البشرية حمايةً لها و تسهيل ما قد يكون مؤذي بأي شكلٍ من الأشكال  .

كل ذلك يندرج تحت كل سياسة دولة اتخذت لها قانونًا و شرعت لها دُستورًا . 

3
سبتمبر

حَقَائب وَ حِكاية !

http://www.tbeeb.com/ph/files/105/7505.jpg

ك تِلال عَرّتها الأيام من الخُضرة
البهجة تفوحُ من تُربتها رُغم جفافها
راضية هي بِ كل الانكسارات المُنهكة لِ الصبر
يتكئ على خاصرة صمتها آنين أو حَنين شاخ !؟
جدائل فِتنتها مُخبأة تحت معطف الغياب
و الحرمان قُبعتها !
كُل الطُّرقات الشَّاهقة مَارست عليها مُحاولة
الخذلان أحمق يظن أنه قادر على طحنها
غير أن شُموخها لا ينحني !!

18
أغسطس

مُبارك العِيد

حَدَّثَنَا ‏ ‏إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُوسَى ‏ ‏أَخْبَرَنَا ‏ ‏هِشَامُ بْنُ يُوسُفَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏ابْنِ جُرَيْجٍ ‏ ‏قَالَ أَخْبَرَنِي ‏ ‏عَطَاءٌ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي صَالِحٍ الزَّيَّاتِ ‏ ‏أَنَّهُ سَمِعَ ‏ ‏أَبَا هُرَيْرَةَ ‏ ‏رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ‏ ‏يَقُولُ ‏: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏قَالَ اللَّهُ ‏ ‏كُلُّ عَمَلِ ابْنِ ‏ ‏آدَمَ ‏ ‏لَهُ إِلَّا الصِّيَامَ فَإِنَّهُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ وَالصِّيَامُ ‏ ‏جُنَّةٌ ‏ ‏وَإِذَا كَانَ يَوْمُ صَوْمِ أَحَدِكُمْ فَلَا ‏ ‏يَرْفُثْ ‏ ‏وَلَا ‏ ‏يَصْخَبْ ‏ ‏فَإِنْ سَابَّهُ أَحَدٌ أَوْ قَاتَلَهُ فَلْيَقُلْ إِنِّي امْرُؤٌ صَائِمٌ وَالَّذِي نَفْسُ ‏ ‏مُحَمَّدٍ ‏ ‏بِيَدِهِ ‏ ‏لَخُلُوفُ ‏ ‏فَمِ الصَّائِمِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللَّهِ مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ لِلصَّائِمِ فَرْحَتَانِ يَفْرَحُهُمَا إِذَا أَفْطَرَ فَرِحَ وَإِذَا لَقِيَ رَبَّهُ فَرِحَ بِصَوْمِهِ

 

الَّلهم اجعلنا مِنْ مَن يَفرح بِ لقائكَ كَما فَرِحنا بِ يوم فِطرنا

كُـل عَـام وَ أَنْـتمْ بِخير وَ عَافية

27
أبريل

تَفَاصِيلٌ بَاهِتةٌ

 

كَيفَ لِ حياةٍ تمْ تَقلِيصُها فِي ” هـُوَ ” أنْ تُزهِر ؟؟

تَصْفَعُني الدَّهشة بِ أحَاديثِهم المُثيرة لِ الشَّفقة عَنْ مَطويات أحلَامِهم

تِلكَ المَركُونة فِي زَاويتِهِ ” هُـو “

المَدْفُونة بينَ أخَاديد فُقاعة رَسمَتها ” هِـي ” فِي لَيل حَالك الألم

فَ يَأتي ” هُـو ” بِ دَبَابيس الْإنْكَارِ لِ يَفقع عَينَ الحُلم

ثُمَّ تبيت بقية عُمرها عَمياء لَا تَرى سِوى مَنكبين يَحملان رأس مُتضخم أجوف

وَ تَبقى الرُّوح مَخنوقة بِ قبضة الحِرمان

تُنَازِع الرَّغبة في العَيش مِنْ أجلِ سَقف هَش بُني على قدم وَاحدة

وَ يد لَا تَعرف سِوى التَّصريح بِ التَّكليف و لِسان أخرس لَا ينطقُ إلا حِين الغضب

و ما بُني على باطل يا أنتِ فَ هو باطل .


3
مارس

ذِكْرَى مُهْتَرِئة !

http://www.tbeeb.com/ph/files/105/koktail1/blog/289081.gif

هالات من الضياع تخنق عينيها التي كانت ك كوكب !
و أنفاس تتعثر في طريق شهيقها و تتوه بِ زفيرها
شيء من موت يلعق شفاة صِباها و يغتال ابتسامتها البريئة
لا يدفعُها لِ الحياة سوى أنبوب غُرس بعناية في وريدها
و الجسد ك قطعة قماش مهترئة يُقاوم رياحه بِ يقين بدأ يجف !
هكذا هو حين يُقرر أن يغزو حُدودًا آمنة لا يمنحنا أي قرار !؟
جائع و لا يُهزم !؟ ك ليل سرمدي يكتسح بزوغ الفرح !؟

1
فبراير

إرْتِعَاشة نَبض

 

مُنذُ أنْ طرقَ فجر اليوم نافذتي أيقظ بِ تجاويفي شهية الكتابةِ
كُنت أُفتشُ عن فكرة أعريها ب أبجديتي
و ألعق شذاها الفواح بِ لذة حدَّ الثَّمالةِ !!
ذاكرتي تعبرها نسائم الربيع دون أن يُعيقها شيء
ف جَسَّد الشتاء المشاغب الشوق أمامي و منحني قلم و قال اكتبي
أتريد من روحي العذراء أن تُمارس جنونها بِ قلم ؟؟
أم تختبر نضج قلبي النائم على حرائر الوحدة بِ نغم ؟؟http://www.tbeeb.com/ph/files/105/koktail1/blog/erteash1.jpg
لا شيء يجعلني أتورد ك الشوق
21
يناير

مُتعةُ الْخَلق

تحية المطر و ما قطر ^_^
إليكم بعض الالتقاطات البسيطة من عدستي من أعلى جبال الهدا
كانت مُدهشة و تُغري بِ ارتشافة قهوة على أريكة فاخرة

logo
جميع الحقوق محفوظة لمدونة المحبرة