التأكد من قيام الجهاز الهضمي بوظائفه للتخلص من السموم

أنت تختار كل يوم الأطعمة التي تتناولها. تذكر أن الوقاية خير من العلاج، وبإمكانك تقليل السموم التي تثقل كاهلك بأن تختار تناول أطعمة صحية.

الجهاز الليمفاوي لطرد السموم

يتكون الجهاز الليمفاوي من: الليمف واللمفاويات والأوعية الليمفاوية والعقد الليمفاوية واللوزة والغدة الزعترية ولطع باير (تجمعات ليمفاوية في جدار الأمعاء الدقيقة) والطحال.

الأمعاء: كيف تعمل على طرد السموم

يهتم الطب الغذائي بشدة بالجهاز الهضمي، وهذا أمر مفهوم لأنه المكان الذي نحصل منه على فائدة الأطعمة التي نتناولها، كما أنه المكان الذي نتخلص فيه من السموم التي قد تضر أجسامنا إذا بقيت داخله.

تعزيز الامتصاص الصحي للعناصر الغذائية

إن الهضم التام لما تتناوله من طعام هو أمر، والامتصاص الجيد لما تم هضمه أمر آخر وقضية أخرى. فالمفهوم الشائع يقول إن الطعام بمجرد هضمه يمر بسهولة من خلال جدار الأمعاء الدقيقة ويصل إلى الجسم عن طريق الدم، ولكن المسألة في الواقع أكبر من هذا بكثير.

جولة داخل الجهاز الهضمي

إن جسم الإنسان يُشبه كعكة حلقية الشكل. ففي القناة الهضمية (التي تمثل الثقب الذي في منتصف الكعكة) يتم تحليل فتات الطعام الكبيرة إلى دقائق أصغر حجماً، وهذه يمكن أن تمتص إلى داخل أنسجة الجسم. ويبلغ طول القناة الهضمية (التي تعرف طبياً بالقناة المعدية المعوية) عشرة أمتار وتتصل بها أعضاء مختلفة تنتج عصائر هضمية مهمة.

مساعدة عملية الهضم وخلط الأطعمة

كثير من الناس يجدون أن بعض الأنواع أو بعض التركيبات (أو الأخلاط) من الأطعمة لا تناسبهم. وبناءً على هذه الملاحظة وبناءً أيضاً على البحث الذي أجراه دكتور هوارد هاي في مجال الصحة والتغذية ابتكر هذا العالم في فترة الثلاثينيات من القرن العشرين خطة لنظام غذائي عرف باسم خلط الأطعمة (أو تركيب الأطعمة)، وقد ساعدت هذه الخطة الملايين من الناس في الحصول على صحة أفضل.

مرض الأمعاء الملتهبة

على عكس التشخيص الأكثر اتساعاً وغموضاً لمتلازمة الأمعاء المتهيجة، فإن مرض كرون والتهاب القولون والالتهاب الردبي كلها أمراض التهابية يمكن بالفعل تشخيصها بوجود الالتهاب على طول القناة الهضمية.

الضغوط والتوتر البطني والحركة التمعجية لعضلات الأمعاء

لا يمكن فصل الجهاز الهضمي عن باقي الجسم، ولا الجسم عن العقل. ومن ثم، فإن مستوى التوتر لدينا وكذلك حالتنا النفسية لهما علاقة كبيرة بالصحة الهضمية.