نظام غذائي صحي لعلاج ارتفاع ضغط الدم

نظام غذائي صحي يمكن أن يحمي من فرط ضغط الدم ومشاكل القلب الوعائية الأخرى عن طريق توفير الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة وغيرها من المواد (مثل المواد الكيميائية النباتية) التي لها تأثير مفيد على وظائف الجسم.

اليوجا والتأمل في علاج ضغط الدم

اليوجا نظام هندوسي قديم لفلسفة تستخدم الأوضاع، والسيطرة على التنفس، والتأمل لتهدئة العقل والجسم.
وفقًا لنظرية اليوجا، ممارسة اليوجا تعزز من تدفق طاقة قوة الحياة في جميع أنحاء الجسم.

علم المنعكسات، الوخز بالإبر والضغط الإبري في علاج ضغط الدم

يعتقد أن علم المنعكسات نشأ في الهند، والصين، ومصر، ويعود تاريخه لأكثر من 5000 سنة. كان يمارس لأول مرة في الغرب من قبل الدكتور ويليام فيتزجيرالد في عام 1913 (كان يسمى أسلوبه “علاج المناطق”).

المعالجة المثلية في علاج ضغط الدم

تأسست المعالجة المثلية منذ حوالي 200 سنة على يد الطبيب الألماني صمويل كريستيان هانيمان (1755-1843). هي تقوم على الاعتقاد بأنه يمكن لكميات ضئيلة من المواد الطبيعية أن تحفز قوى شفاء الجسم لنفسه.

الطب العشبي في علاج ضغط الدم

الطب العشبي هو أحد أقدم العلاجات التكميلية. في الواقع، أكثر من 30 في المائة من الأدوية التي توصف طبيًا تستمد من العلاجات النباتية التقليدية، مثل الأسبرين (من شجرة الصفصاف ونبات إكليلية المروج) والمورفين (من الأفيون) والديجوكسين (من نبتة قفاز الثعلب).

الطب الطبيعي في علاج ضغط الدم

يستند الطب الطبيعي إلى الاعتقاد بأن الجسم يمكن أن يجد توازنه الصحي الخاص في ضوء الظروف المناسبة، مثل اتباع نظام غذائي صحي، والكثير من النوم، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام والاسترخاء، والهواء النقي، والبيئة النظيفة، ونمط الحياة الخالي من الضغط، بالإضافة إلى موقف عقلي إيجابي.

علاج ضغط الدم بالروائح والزيوت العطرية

المبدأ الرئيسي للعلاج بالروائح هو استنشاق روائح معينة يمكنها تغيير حالتك الفسيولوجية. هذا يحدث لأن الرائحة لها تأثير مهم على دماغك؛ وبشكل خاص على جزء بدائي من الدماغ يسمى الجهاز الحوفي والذي يساعد على تنظيم الذاكرة، والإثارة، والمشاعر، وإفراز الهرمونات.

علاج فرط ضغط الدم بتغيير نهج نمط الحياة

تقريبًا كل محترف رعاية صحية ومعالج تكميلي سيوصي، جنبًا الى جنب مع شكلك الرئيسي لعلاج فرط ضغط الدم، بتقييم نظامك الغذائي ونمط حياتك وإجراء تغييرات إذا كنت في حاجة إلى ذلك.