تجميل الأنف بدون جراحة

يحتل الأنف منزلة جمالية خاصة لدى الذكور والإناث على حد سواء، فهو يتوسط الوجه وهو أكثر ملامح الوجه بروزاً. وفي كثير من الثقافات يعتبر الأنف من أهم معايير الجمال.

وتُعدّ عملية تجميل الأنف من أكثر العمليات التجميلية انتشاراً حول العالم وذلك لأن تشوهات الأنف تؤثر على نفسية الشخص بشكل سلبي كما تؤثر على ثقته بنفسه وتفاعله الاجتماعي مع الآخرين.

ولكن هناك عدد كبير من الذين يعانون من تشوهات بالأنف لا يرغبون بإجراء العمليات الجراحية لتعديل الأنف وذلك لعدة أسباب:

1 – أن عملية تجميل الأنف الجراحية تتم تحت التخدير العام وكما هو معلوم فإن للتخدير العام مشاكل ومضاعفات.
2 – هناك الآلام بعد العملية تستمر لفترة.
3 – كما يحتاج الشخص لفترة نقاهة حتى يعود لحياته الطبيعية والتي تمتد لعدة أسابيع (ستة إلى ثمانية أسابيع).
4 – الكثير يتخوف من إجراء العملية لأنه لا يعرف كيف سيكون شكله بعد العملية والتي قد تحتاج لعملية أخرى لإصلاح النواقص في العملية الأولى. ومن هنا برزت أهمية تجميل الأنف بدون جراحة.

وقد ظهرت هذه الطريقة قبل حوالي 5سنوات ويتم ذلك عن طريق حقن البوتكس والفلر (التعبئة). ومما يتميز به تجميل الأنف بالإبر ما يلي:

1 – أنه يتم بدون جراحة وبالتالي لا نحتاج لتخدير عام وتنويم بالمستشفى.
2 – لا نحتاج إلى فترة نقاهة بعد العملية بل سيعود الإنسان لحياته الطبيعية بعد الحقن مباشرة.
3 – الإجراء يتم بدون ألم وخلال عشر دقائق تقريباً.
4 – يمكن إجراء تعديلات لمعظم تشوهات الأنف للذين لا يرغبون بالجراحة وكذلك يمكن إجراء التعديلات لمن قاموا بإجراء العمليات ولا يزالون يحتاجون لبعض التعديلات البسيطة.
5 – سوف يتم إشراك المريض في تقييم التعديلات أثناء عمل الطبيب بحيث يطلب منه الزيادة أو التوقف عند وصول التعديل لمرحلة مرضية للشخص وذلك بخلاف الجراحة حيث يكون المريض تحت التخدير العام ولا يطلع على نتائج العملية إلا بعد انتهائها والتي قد لا تكون مرضية له.

كيف يتم عمل الحقن؟

يتم أولاً وضع كريم بنج موضعي لمدة ساعة تقريباً بعدها لن يحس المريض بالألم ويتم إعطاء المريض مرآة ويشرح له الطبيب التعديلات ثم يتم حقن البوتكس والفلر في الأماكن المناسبة للحصول على التعديل المطلوب. وفي بعض الأحيان تستخدم أبره خاصة لإذابة دهون الأنف (لا تحتوي كرتزون) حيث تؤدي إلى تنحيف الأنف ونحته.

كم تستمر نتائج الحقن؟

يختلف هذا حسب نوع المادة فأثر البوتكس يستمر ستة أشهر أما أثر الفلر فيستمر من سنة إلى سنتين حسب نوع المادة. ما هي الأعراض الجانبية المحتملة؟ -وجود احمرار وانتفاخ مؤقت بالمنطقة يزول خلال عدة أيام.
ما الذي لا يمكن تعديله في الأنف بواسطة الحقن؟

الحقن لا يمكن أن يحل مشكلة الانسدادات الداخلية وصعوبة التنفس بالأنف كذلك لا يمكن تعديل انحراف الحاجز الأنفي وإنما الحقن يكون لتحسين المظهر الخارجي.