الأسنان الأولى للطفل ومشاكلها

تظهر أسنان الطفل في الشهر السابع أو الثامن حيث تبدأ بالظهور تدريجياً، لكن ليس من الضرورة أن يكون جميع الأطفال كذلك حيث تتأخر عند بعضهم لما بعد السنة وحتى إن ظهرت الأسنان بشكل بطيء فإن هذا يكون دليلاً على نقص في الأملاح المعدنية في الطعام المقدم للطفل لذلك علينا الانتباه جيداً لنوعية الأغذية المقدمة للطفل في تلك الفترة، وهناك من الحالات النادرة قد يكون الطفل ولد وفي فمه سن أو أكثر.

يعاني الطفل في فترة خروج أسنانه، فتظهر الكثير من الأعراض التي تشعره بالألم فيصبح عصبي المزاج ويصيبه الأرق من الألم الشديد ويفقد الشهية ويتقيأ ويصاب بإسهال ويعبر عن ذلك ببكائه المتواصل، لذلك علينا أن نهتم بهذه الفترة اهتماماً جيداً ولكن دون إظهار أي إزعاج أمام الطفل.

ويمكن مساعدة الطفل بإحضار قطعة من البلاستيك أو المطاط (عضاضة أسنان) تحوي سائلاً سريع التجمد يوضع في الثلاجة ويقدم للطفل لتبريد لثته المتورمة، وفي تلك الفترة من الممكن أن يصيب الطفل ارتفاع درجة حرارة في أثناء ذلك لا بد من زيارة الطبيب واستشارته.

العناية بأسنان الطفل

يحتاج الطفل، حتى تنمو وأسنانه ـ للكلس والفسفور ويأخذها الأطفال عن طريق تناوله البيض والحليب، ويحتاج الأطفال لفيتامين د الذي يصنعه الجسم نتيجة لتعرضه لأشعة الشمس. وعلينا عدم الإكثار من إطعام الطفل الحلويات حتى وإن كانت هذه الأسنان ليست دائمة حيث أنه تسبب تسوس الأسنان وقد ينتقل للأسنان الدائمة. ومن الواجب تعويده على تنظيف أسنانه. فصحة الأسنان ضمان لصحة الإنسان.

الأسنان نوعان

أ- اللبنية (أسنان الحليب) وتبدأ بالظهور في الشهر السابع وعددها عشرون سناً 4 قواطع، ونابان، وأربع أضراس في كل فك.

ويرافق عملية التسنين (ظهور الأسنان) توتر أعصاب وسيلان لعاب والعض. وألماً بسيطاً في اللثة وبكاء قلة نوم لذلك قد تضعف مقاومة الطفل للأمراض بسبب قلة التغذية.

ب- الأسنان الدائمة: وعددها 32 سناً.

أهم طرائق العناية بالأسنان

1- الاهتمام بالتغذية المتوازنة للأطفال.

2- النظافة العامة ونظافة الأسنان وتدريب وتشجيع الطفل عليها.

3- الفحص الدوري لأسنان الطفل.

4- الاهتمام بتوعية الطفل ومنعه من استعمال أسنانه للقطع والتكسير.

أهم أسباب مشاكل الأسنان

ـ أسباب وراثية.
ـ عادات سيئة كقضم الأظافر
ـ عدم الاهتمام بالأسنان اللبنية.
ـ تغذية الام والطفل.
ـ صحة الطفل ونظافته.