‏إن سقوط الجنين (الإجهاض) ‏Miscarriage الذي يعرف طبيا بالإجهاض التلقائي Spontaneous Abortion ‏هو سقوط لجنين مبكر أو جنين متقدم (حميل) من جسم المرأة الحامل قبل أن يكون قادرا بدنيا على البقاء بشكل تلقائي. وهو يحدث في 15% إلى 30% من جميع حالات الحمل.

اجهاض ، سقوط الجنين

‏أثناء المرحلة الأولى من الحمل يسمى السقوط المبكر للجنين، وفيما بين الأسبوعين الثاني عشر والعشرين يسمى السقوط المتأخر للجنين. تسمى الولادة بعد الأسبوع العشرين وقبل الأسبوع ‏الثامن والثلاثين من الحمل “الولادة قبل الأوان”، حتى لو كان الجنين غير ناضج إلى حد كبير وغير قادر على البقاء حيّاً .

‏إذا كان كل من الجنين والمشيمة قد سقطا ، فهذا يسمى إجهاضا كاملا.
إذا كان جزء فقط من النسيج قد انفصل من الرحم، فإن هذا يسمى إجهاضا غير كامل.

‏أسباب الاجهاض :

- أغلب حالات سقوط الجنين تكون نتيجة لاختلالات كروموسومية في الجنين المبكر أو الجنين المتأخر مما يجعل جسم الأم يرفض هذا ‏الحمل.

- إن تعاطي التبغ أو الكوكايين أثناء الحمل يزيد كثيرا قابلية حدوث ‏الإجهاض.

- وتوجد أسباب نادرة وتشمل مشكلات صحية في الأم مثل العدوى أو الاضطرابات الهرمونية أو وجود أورام ليفية أو عيوب خلقية في الرحم مما يجعل انزراع الجنين في الرحم صعبا .

الاجهاض ، سقوط الجنين Miscarriage

الاجهاض ، سقوط الجنين Miscarriage

إن حدوث حالة سقوط (إجهاض) واحدة للجنين لا تقلل فرصك في التمتع بحمل يستمر إلى حدوث الولادة الطبيعية (وذلك عندما يحدث تلقيح وحمل في المرة التالية). مع ذلك إذا كان قد حدثت لك أكثر من مرتين من حالات الإجهاض، فقد تكون هناك مشكلة تمنع استمرار الحمل إلى نهايته.
‏في هذه الحالة، فإن طبيبك قد يأمر بإجراء اختبارات متخصصة مثل الفحص بأشعة إكس لما في داخل الرحم وقناتي فالوب واختبارات للدم لفحص جهاز المناعة وللكشف عن المشكلات الهرمونية أو الكروموسومية أو الكشف عن حالات العدوى.

‏أعراض الإجهاض

‏تشمل الأعراض نزيفا مهبليا مصحوبا بتقلصات في الرحم ونزول دم متجلط أو قطع من النسيج. لا يمكنك منع حالة إجهاض وشيكة الحدوث ولكن يجب أن تحتفظي بأي قطعة نسيج تنزل ‏منك وتحضرينها معك إلى الطبيب ليفحصها.

خيارات علاج الإجهاض

‏اتصلي بالطبيب إذا كنت تعانين نزيفا مهبليا أو تقلصات رحمية أثناء الشهور الثلاثة الأولى من الحمل. وقد تؤخذ عينة من الدم للكشف عن مستوى هرمون الجونادوتروبين المشيمي البشري الذي يفرز من المشيمة أثناء الحمل.

انخفاض مستوى هرمون ‏الجونادوتروبين المشيمي البشري يشير إلى أن الجنين قد مات. وقد يجرى فحص بالموجات فوق الصوتية كمحاولة للكشف عن وجود دقات قلب للجنين. في كثير من النساء لا يحدث سقوط للجنين إلا بعد مرور أيام أو أسابيع بعد موته.

‏إذا كان سقوط الجنين غير كامل أو كان الجنين قد مات ولم ينزل أي نسيج من الرحم، فقد تحتاجين إلى عملية توسيع وكحت لاستئصال ما تبقى من الأنسجة المتبقية من الرحم.
قد يوصيك الطبيب بالتريث إلى أن تحدث لك دورة حيضية أو اثنتين قبل أن تحاولي الحمل مرة ثانية.