ضرس العقل و الألم المصاحب له







النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: ضرس العقل و الألم المصاحب له

  1. #1

    ضرس العقل و الألم المصاحب له

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ضرس العقل و الوصول إلى مرحلة الجنون

    إن بزوغ الأسنان يكون متواليا في فك الانسان , فيبدأ البزوغ للأسنان اللبنية من عمر 6 أشهر حتى 3 سنين , أما الأسنان الدائمة تبدا عند بلوغ السادسة من العمر حتى بلوغ ال 13 .. وهنا أستثني ضرس العقل , أو بمسمى آخر ضرس الحِـكمة ( wisdom ) من هذه المعادلة , فمن التسمية نستطيع ان نصل الى نتيجة ان هذا الضرس يبدا بالبزوغ متأخرا عن غيره , وقد ذكرت بعض المراجع الطبية و خصوصا الألمانية أن ضرس العقل يبدأ بالبزوغ في سن ال16 حتى الأربعين , وقد تم تسجيل حالات كثيرة بزغ فيها هذا الضرس في سن الستين .
    من هنا يتبين سبب التسمية , فعندما تبدأ مرحلة النضوج لدى الانسان يترافق معها بزوغ ضرس العقل أو الحكمة .
    ويعاني الكثيرون من آلام شديدة عند بزوغ ضرس العقل , وأيضا آلاما حتى عند وجوده في العظم . والأسباب كثيرة لهذه الظاهرة التي لا تُعتبر مرضا , وألخص مجمل هذه الأسباب بالتالي :
    1) عدم وجود مساحة كافية في الفك السفلي أو العلوي تُعطي المساحة المطلوبة لهذا الضرس بالنمو و البزوغ مما يؤدي إلى إحداث مضاعفات تتمثل في الضغط على الأضراس المجاورة التي بدورها تقوم بالضغط على بقية الأسنان , مما يؤدي الى ظهور آلام شديدة على مستوى الفك بأكمله , وهذه الآلام تكون ثلاثية الاتجاه تسمى بقدم البطة : في الفك بالكامل , في منطقة الأذن و الرقبة , وثالثا في منطقة الرأس على شكل صداع نصفي .
    2) نمو ضرس العقل بشكل غير طبيعي إما أفقيا أو رأسيا , حيث يكون محور النمو أو البزوغ مائلا عن مستوى الإطباق الصحيح , وهذا بدوره يؤدي الى حدوث التهابات شديدة في منطقة المحور , والضغط على المناطق المجاورة .

    3) عدم بزوغ الضرس بشكل كامل , أي البزوغ الجزئي , مما يؤدي الى تواصل الآلام الشديدة بسبب محاولة ضرس العقل من البزوغ دون فائدة , وهذه يكون سببها عدم وجود منطقة كافية للبزوغ الكامل , أو التحام ضرس العقل بالعظم المحيط به مما يمنعه من البزوغ الصحيح .

    4) عدم إستعمال الأطعمة التي كان يتناولها الإنسان في القدم , حيث اتصفت هذه الأطعمة بقساوتها و حاجتها الى المضغ الشديد , ومع تطور نوعية الأطعمة التي يتناولها الإنسان , استجاب الفك لهذا التطور بتقليص عدد الأضراس التي يحتاجها في المضغ , وهذا أدى إلى تغيرات جذرية في ضرس العقل , تؤدي في النهاية الى اختفائه تماما .
    أما الأعراض التي تُصاحب هذه الظاهرة التالي :
    1) آلام شديدة ثلاثية الاتجاه : في الفك بأكمله , في الأذن و الرقبة , في الرأس , وذلك بسبب موقع ضرس العقل المنزوي عند زاوية الفك العلوي أو السفلي , وخاصة السفلي .

    2) الضغط على العضلات المضغية الموازية و على لقمة الفك , مما يؤدي الى عدم القدرة على فتح الفم بتاتا .
    3) احداث الثهابات شديدة في الفك و اللثة .
    4) ظهور الانتفاخات ( swelling ) كردة فعل على الضغط الكبير على الأنسجة .

    الاجراءات العلاجية :
    الذهاب الى طبيب الأسنان فورا عند ظهور هذه الأعراض الذي بدوره يقوم بالتالي :
    فحص منطقة الألم لوضع التشخيص الصحيح و لكي يستثني أي اسباب أخرى لهذه الآلام , وعمل صورة شعاعية للفك ( PANORAMIC X-RAY ) لكي يتم تحديد طبيعة نمو الضرس داخل الفك و اتجاهه و طول الجذور و انحناءاتها , حتى يتم اتخاذ طبيعة العلاج السليم في القلع , وبعد وضع التشخيص بالكامل يتم قلع الضرس فورا .
    المضاعفات ما بعد الخلع :
    1) حدوث انتفاخ شديد في منطقة الخلع , وذلك بسبب استجابةالانسجة المحيطة بمنطقة الخلع للعملية , وهذه يتم تشبيهها بالرضة , فلو تعرض أي جزء لأي ضربة أو ضغط يظهر فورا انتفاخ في المنطقة المصابة كاستجابة لهذه الرضة , و من المعروف انه يتم وضع الثلج على المنطقة المصابة , ولا يختلف ضرس العقل عن باقي أجزاء الجسم , فعملية الخلع تحتاج الى ضغط و قص , وهذه العملية تؤدي الى تهييج المنطقة المحيطة فتتجاوب مع هذا الضغط بظهور انتفاخ .
    2) آلام ما بعد الخلع , وهذه الآلام تكون إما في منطقة الخلع أو في الجهة كاملة ممتدة الى الرأس و الرقبة .
    3) التهابات ما بعد الخلع , ويكون سببها تعرض المنطقة التي تم فيها الخلع الى ميكروبات وجدت من المنطقة بيئة مناسبة لالتهابات مختلفة .
    4) عدم تخثر الدم بشكل صحيح في منطقة الخلع وذلك بسبب ظاهرة تسمى ( Dry Soccet ) وملخص هذه الظاهرة أن منطقة الخلع لا يتم فيها تخثر الدم بشكل صحيح بسبب جفافها , فيحدث جفاف هناك يؤدي الى ألم شديد على شكل صدمات كهربائية .
    كيفية علاج هذه المضاعفات التالي :
    1) عند ظهور الانتفاخ : يتم وضع كمامات باردة بشكل دوري و يوميا على منطقة الانتفاخ , وتناول الدواء المناسب للانتفاخ , وأنسب عقار من أجل الانتفاخ هو ال ( DANZEN ) .

    2) آلام ما بعد الخلع : يتم تناول المسكنات اللازمة التي تستطيع القضاء على هذه الآلام , وأفضل شخصيا أن يتم إعطاء المريض حقنة مسكن يوميا لمدة 3 أيام , مع تناول مسكن آخر مثل ال( BRUFEN , ADVEL , DICLOFEN .....).. أو أي انواع أخرى حسب استشارة الطبيب .
    3) التهابات ما بعد الخلع : تناول المضاد الحيوي اللازم , وهذا بناء على وصفة الطبيب , ولكن المضاد الحيوي المناسب و المفضل لدى اطباء الاسنان هو مزيج من عقارين ( Lincomycin and METRANIDAZOL )

    4 ) عدم تخثر الدم : الذهاب الى طبيب الأسنان حتى يقوم بتجريف المنطقة الجافة و ايجاد رطوبة فيها مع وضع عشبة في منطقة التجويف تساعد على التخثر الطبيعي .

    في انتظار استفسارات الاخوة و الاخوات
    ولا أصابكم الله بمكروه
    دمتم سالمين :cool:
    د. إيهاب أبوالعون

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    مملكة الأنسانيه
    المشاركات
    7,032
    مقالات المدونة
    10

    افتراضي

    الله يجزاك خيرآ دكتور ايهاب على طرحك الطيب
    بارك الله فيكم

  3. افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مرحبا بك دكتور ولا احرمك الله الاجر والثواب
    بس عندي استفسار

    اقتباس من نص الموضوع بالاعلى ....
    (حتى يتم اتخاذ طبيعة العلاج السليم في القلع , وبعد وضع التشخيص بالكامل يتم قلع الضرس فورا . )

    يعني الحل الوحيد هو القلع ام ان هناك حلول اخرى

    تحياتي لك دكتور .................... اخوك محب النبي واله

  4. #4

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشقة الامل مشاهدة المشاركة
    الله يجزاك خيرآ دكتور ايهاب على طرحك الطيب
    بارك الله فيكم
    شكرا لك أختي عاشقة الأمل على مرورك و تعليقك الكريم

  5. #5

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب النبي واله مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مرحبا بك دكتور ولا احرمك الله الاجر والثواب
    بس عندي استفسار

    اقتباس من نص الموضوع بالاعلى ....
    (حتى يتم اتخاذ طبيعة العلاج السليم في القلع , وبعد وضع التشخيص بالكامل يتم قلع الضرس فورا . )

    يعني الحل الوحيد هو القلع ام ان هناك حلول اخرى

    تحياتي لك دكتور .................... اخوك محب النبي واله
    السلام عليكم
    العوارض التي تعتبر من الاستطبابات المباشرة في قلع ضرس العقل هي التالي :
    1- الألم الذي لا يمكن علاجه إلا بالخلع , كالألم المصاحب للبزوغ , و الألم الناتج من كسر السن و عدم امكانية علاج العصب بسبب طبيعة الجذور .
    2- عدم وجود مساحة كافية عند نهاية الفك مما يؤدي الى الضغط الأفقي على الأسنان مما يؤدي إلى تراكمها
    3- الانطمار الجزئي أو الكلي لضرس العقل و الذي يصاحبه حدوث الآلام .

    ولكن هناك حلول أخرى غير القلع , و يجب أن تتوفر الشروط التالية :
    1- تقبل المريض لعلاج ضرس العقل
    2- عدم وصول عملية النخر إلى العصب
    3- عند وصول عملية النخر الى الحجرة اللبية يجب ان يساعد شكل الجذور و تشرحاتها على إزالة كامل العصب منها و حشوها بسهولة حتى يكون العلاج ناجحا
    4- وجود مكان ملائم للضرس خوفا من مضاعفات مستقبلية .

    احترامي و تقديري الفائقين