الوقاية من سرطان عنق الرحم







النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الوقاية من سرطان عنق الرحم

  1. الوقاية من سرطان عنق الرحم

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


    يجب إجراء فحص دوري لعنق الرحم من قبل الطبيب الأخصائي لاكتشاف أي تغيير غير طبيعي ومعالجته حسب قرار الطبيب المعالج . وسندرج لك نبذة مختصرة عن فحص عنق الرحم الدوري وكيفية إمكانية اكتشاف وجود سرطان عنق الرحم مبكرا من خلال هذا الفحص ومعالجته بأسرع ما يمكن . من حسن الطالع أن هذا النوع من الأورام الخبيثة يمكن اكتشافه مبكرا جدا وعلاجه . كما يمكن منعه لأن بإمكان الطبيب اكتشاف تغيرات معينة في عنق الرحم قبل تحولها إلى خلايا سرطانية . هذه التغيرات تسمى (CIN- Cervical Intraepithetial Neoplasia ) وهي على ثلاث مراحل ( CIN1- CIN2- CIN3 ) .
    وتدل الاحصائياتأن احتمالات الإصابة بهذه التغيرات CIN أكثر من الإصابة بالسرطان وهناك ثلاث احتمالات عند اكتشاف هذه التغيرات CIN :-
    1- أن تختفي ويعود عنق الرحم إلى حالته الاعتيادية .
    2- أن يبقى ولكن لا تسبب للسيدة أي مشاكل .+
    3- في بعض الحالات قد تسوء الحالة وتتحول تدريجيا إلى سرطان .
    ولأننا لا نعرف بالضبط عند اكتشاف هذه التغيرات CIN أي من الاحتمالات الثلاثة السابقة الذكر سيكون تطور المرض، فمن الواجب القيام بفحوصات دورية منتظمة لتجنب حدوث المشاكل .
    وهذا الفحص يتم بأخذ مسحة خاصة ( Cervical PAP smear ) من عنق الرحم لأن هذه التغيرات غالبا ما لا تعطي أي أعراض إطلاقا .
    متى تحتاج السيدة إلى هذا الفحص ( PAP Smear ) ؟
    من المهم لكل سيدة عمرها بين 20- 64 متزوجة أن تجري هذا الفحص بشكل دوري مستمر. أما في حالة سيدة عمرها 65 سنة فما فوق ولم تجر هذا الفحص إطلاقا طوال حياتها فيجب إجراؤه مرة واحدة على الأقل . أما السيدة التي أجريت لها عملية استئصال الرحم فلا تحتاج إلى هذا الفحص شرط أن الفحص النسيجي للرحم وعنق الرحم عند استئصاله لم يثبت وجود شيء غير طبيعي .

    وضعية السيدة عند أخذ عينة من عنق الرحم
    كيف يجري هذا الفحص ؟
    توضع السيدة وهي مستلقية فيوضع معين ويتم أخذ عينة من عنق الرحم عن طريق آلة بسيطة جدا تدعى ( Plastic Spatula ) وتوضع على السلايد ( Slide ) وترسل للمختبر .
    ما هي نتائج الفحص ؟
    أثبتت الدراسة أنه بمعدل 6 من 7 فحوصات تكون النتيجة سلبية ( أي لا شيء غير طبيعي ) . أما الواحدة المتبقية فهناك عدة أسباب لظهور نتيجة غير طبيعية للفحص .
    أ- قد تكون كمية الخلايا الظاهرة في السلايد غير كافية .
    ب- ظهور دم مع الخلايا إذا أجري الفحص وقت الدورة الشهرية أو قريبا من موعدها .
    ج- إذا كانت السيدة مصابة بالتهابات داخلية .
    د- أما في حالة النتيجة غير الطبيعية لوجود CIN ففي هذه الحالة تقسم الى ثلاثة أقسام :-

    مسحة غير طبيعية مسحة طبيعية
    * CIN بسيط
    * CIN متوسط
    * CIN شديد
    ه- هناك حالات لا يستطيع المختبر فيها بالضبط تحديد التغيرات ، هل هي CIN أم التهابات ؟ وهذه الحالاتيطلق عليها اسم حالة ما بين الطبيعي وغير الطبيعي ( Border Line ) .
    ملاحظة : تشكل حالات ال ( Border Line ) وال ( CIN ) البسيط حوالي 4-5 % أما حالات CIN المتوسط و الشديد فتشكل حوالي 5و1 - 2% .
    ما هي الالتهابات التي يمكن رؤيتها في الفحص Smear ؟
    يجب أن نذكر هنا أن هذا الفحص أعد خصيصا لتشخيص سرطان الرحم المبكر ، أو المتغيرات التي قد تؤدي إلى حدوثه . ولكن هذا لا يمنع أن نتيجة التحليل أحيانا تمكن من رؤية البكتيريا والفيروسات مع كريات دموية بيضاء التهابية . ووجود هذه الجراثيم لا يتعارض مع التحليل المطلوب ( مسحة عنق الرحم ) .

    ظهور فطريات Thrush ) candidiasis )
    مع مسحة عنق الرحم
    متى يعاد التحليل ؟
    في حالة المتغيرات البسيطة ( Border Line & Mild Dyskaryotic ) ، يجب إعادة الفحص بعد ستة أشهر . وإذا ظهر الفحص الثاني سليما ( Negative ) ، يعاد بعد سنة لزيادة التأكيد . أما اذا ظهر التحليل الثاني أيضا ( Border Line or Mild Dyskaryotic ) أو تحول إلى متوسط CIN أو شديد CIN ، فيجب في هذه الحالة فحص السيدة عن طريق جهاز يدعى منظار عنق الرحم ( Colposcopy ) .
    ما هو جهاز منظار عنق الرحم Coloscope ؟
    انه ببساطة جهاز يشبه الميكروسكوب يساعد الطبيب المعالج على رؤية فحص عنق الرحم بصورة مباشرة بثلاثة أبعاد ( Three dimensional view ) ، ويتم الفحص بعد وضع السيدة في وضع معين . ويصبغ عنق الرحم بمادة dilute acetic acid ( vinegar ) وفي بعض الأحيان مادة Iodine solution تظهر مناطق أل CIN أكثر بياضا من بقية الأنسجة المجاورة في حالة استعمال أل Acetic acid أما في حالة صبغة أل Iodine فلا تؤخذ الصبغة البنية مثل بقية الأنسجة الطبيعية . وبمجرد ظهور هذه المناطق غير الطبيعية ورؤيتها بالميكروسكوب عبر منظار عنق الرحم Coloscope ، تؤخذ عينة من الأنسجة غير الطبيعية وترسل للفحص النسيجي بالمختبر Biopsy .
    كيف تعالج حالات الCIN ؟
    1- باستعمال الليزر Laser لقتل الخلايا غير الطبيعية .
    2- باستعمال الحرارة Electro - coagulation diathermy .
    3- باستعمال التبريد (Cold coagulation ( cryosurgery .
    4- يفضل بعض الأطباء استئصال المناطق غير الطبيعية عن طريق قطعها بالسكين الجراحية أو الليزر أو بجهاز يسمى LLETZ .

    (electro - surgical loop ( LLETZ -
    5- استئصال جزء مخروطي من عنق الرحم Cone Biopsy .
    وطبعا فان اختيار الطريقة المناسبة تعتمد على قرار الطبيب المعالج وحسب الحالة المشخصة . وقد لوحظ أن نسبة كبيرة جدا من السيدات ، عند اللجوء إلى إحدى هذه الطرق ، يشفين تماما وتبقى فقط المتابعة الروتينية للتأكد منعدم عودة الحالة المرضية .
    ما هي الأعراض الجانبية لهذا النوع من العلاج ؟
    1- مغص خفيف جدا في البطن أحيانا .
    2- إفرازات سائلة أو مختلطة بدم بسيط جدا تدوم لمدة 1-3 أسابيع وتعتمد على طريقة العلاج ومدى انتشار المرض .
    وكل ذلك يمكن معالجته بسهولة جدا من قبل الطبيب المختص .
    هل يترك هذا النوع من العلاج أي آثار جانبية مستقبلية غير مستحبة ؟
    قديما ، عندما كانت الطريقة الوحيدة للعلاج هي استئصال جزء مخروطي من عنق الرحم Cone Biopsy ،
    كانت بعض السيدات يتعرضن إلى صعوبة في الحمل أو إجهاض متكرر أو ولادة مبكرة . ولكن ، مع تطور وتعدد طرق العلاج ، أصبح بإمكان السيدة الحمل والولادة الطبيعية ومزاولة أعمالها وحياتها بشكل عادي جدا قد تتساءلين سيدتي . . . هل من المؤكد أنني لن أصاب بسرطان عنق الرحم في المستقبل بعد معالجة حالة ألCIN ؟ والإجابة أنه إذا حدث ذلك ، فانه يحدث بعد سنوات طويلة ، عدا حالات نادرة يكون فيها التغير السرطاني أسرع بكثير . ولكن هذا استثناء وليس القاعدة . وهناك حالات ينشأ فيها سرطان عنق الرحم من الجزء الغددي وليس الجلدي ، أي لا علاقة له بال CIN ويسمى بسرطان الجزء الغددي Cancer From Glandular Part Of The Cx .
    ومن المؤسف أن ما تحدثنا عنه لا يمكنه أن يشخص هذا النوع من السرطانات مبكرا ولكن على السيدات أن يتأكدن أن حوالي 90% منهن يمكنهن الوقاية من الإصابة بالسرطان عن طريق أخذ العينة أو المسحة التي تكلمنا عنها ، لأن نوع السرطان الناتج عن الغدد نادر جدا ، وكما أشرنا لا يمكن اكتشافه عن طريق المسحة .
    سيدتي :
    إذا لاحظت أي نزيف رحمي بين دورة شهرية وأخرى - نزف ما بعد الجماع - زيادة شديدة في الإفرازات المهبلية غير المستحبة ، فاستشيري طبيبك الخاص فورا لأنه حتى ان وجد السرطان واكتشف مبكرا فان معالجته أكيدة ومضمونة .

    أخذ عينة من عنق الرحم إجراء عملية تجميد عنق الرحم
    Cervical biopsy

    أخذ جزء مخروطي من عنق الرحم
    Cone biopsy

    طرق معالجة متغيرات عنق الرحم

    م
    ن
    ق
    و
    ل

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    الدولة
    فرنسا ـ باريس
    المشاركات
    195

    افتراضي

    بوقت يكثر الحديث عن اللقاح ضد سرطان عنق الرحم.


    من المؤسف أن مقال كهذا، و بهذا الموقع، و تحت عنوان "الوقاية من سرطان عنق الرحم" أن يفوته ذكر السبب الأساسي لسرطان عنق الرحم و هو البابيلوما فيروس
    HPV

    لمن يهمه الأمر، و يريد المعلومات الإضافية عن سرطان عنق الرحم، أدعوه، من بعد أذن أصحاب هذا الموقع لقراءة موضوعي التالي





    نعم ، سرطان عنق الرحم هو مرض ينتشر عن طريق الجنس.

    قد نتصور أن البلاد التي تنتشر بها الإباحة الجنسية هي من تعاني من هذا المرض...

    و لكن الحقيقة أن العكس هو الصحيح.

    اذ تسجل البلاد الأسكندنافية ، المشهورة بحريتها الجنسية ، أخفض نسبة أنشار لسرطان عنق الرحم.

    هذا لا يعني أن فيروس الـ HPV غير منتشر بها، بل على العكس.

    ولكن المشكلة عندما تواجه باسبابها الحقيقية فإن علاجها أكثر فعالية

    و طالما أن العرب لم يقروا بأن سبب سرطان عنق الرحم هو مرض معدي جنسياـ فستبقى ألاف النساء العربية تموت من هذا المرض

    فمتى سنكسر هذا الـ التابو"

    د. لؤي خدام
    أخصائي أمراض نساء، باريس

  3. افتراضي

    شكرا لمرورك الكريم د.لؤي
    بارك الله فيك