يعتقد الكثير من الناس أن معالجة أمراض الفم و الأسنان ليست ضرورية ، لذلك وبسبب القلة أو الإهمال تهمل صحة الفم والأسنان عند الكثيرين .
إن الكثير من حالات التهابات أعصاب ولب الأسنان التي لم تعالج تتطور في مراحل لاحقة إلى حالة التعفن ومن ثم تكون الآفة الذروية .
اللآفة الذروية : هي كيس إنتاني ( جرثومي ) قوامه دهني يتوضع على ذروة جذور الأسنان المتعفنة والمهملة .
آلية تأثير الآفة :
إن آلية تأثير الآفة الذروية على الجسم تعتمد على التأثير السمي و ألتحسسي لذيفانات أو سموم الجراثيم الموجودة في الآفة الذروية والتي تطلقها الجراثيم المتواضعة في هذه الأكياس ،
تؤثر الآفات الذروية على كل الجسم فهي تؤثر على المفاصل ، القلب ، العيون ، الكليتين ، الأوعية الدموية ، الرأس و الأذن .....

وأنا بحكم أني أملك جهاز تصوير بانورامي في عيادتي استقبلت عدة حالات كشف عليها بهذا الجهاز ، وتم الـتأكد من وجود آفات ذروية في بعض أسنان المرضى المراجعين وبعد المعالجة تم الشفاء من أمراض أخرى لا علاقة مباشرة لها بالأسنان .



من هذه الحالات :
حالة أم أحد الزملاء الأطباء كانت تعاني من أوجاع في العين اليسرى وقد راجعت الكثير من أطباء العيون واستخدمت الكثير من الأدوية ولكن دون جدوى .
تم تصويرها بجهاز الأشعة البانورامية وبعد الكشف تبين أنها تعاني من آفة ذروية في الناب الأيسر ، ومباشرتاً بعد التخدير زالت الآلام ، وقد حاولت إقناع المريضة بالعلاج ولكنها أصرت على قلع الناب لشدت المعانات اليومية مع أنه كان يمكن علاجه .
وحالة أخرى شاهدتها منذ زمن كانت لفتات عمرها حوالي 18 عام ، عندما أتت إلي كانت عينها اليمنى ملتهبة ولا ترى فيها ، وقد تأكد من ذلك طبيب العيون الذي كان يعالجها من التهاب العين لمدة طويلة بشتى الطرق إلى أن فقدت بصرها في تلك العين ،
ولم طبيب العيون لم يستفيق إلى المشكلة الكامنة إلا بعد أن انتقل المرض إلى العين الأخرى اليمنى ، حيث بدا الموضوع أكثر غموضاً ، وعندها قرر أن يستشير طبيب أسنان عله يساعده في هذه المشكلة العويصة ، وبالفعل وبعد تصويرها ومعاينتها كان الأمر كما توقعت فقد كانت الكارثة ذات مصدر فموي وبالتحديد كان مصدرها الأسنان المتعفنة و أللآفات الذروية ، وبعد قلع الكثير من الأسنان التي كانت تحتوي على آفات ذروية توقفت الالتهابات في العين الأخرى وشفيت المريضة ولكن مع الأسف بعد أن فقدت عيناً من عينيها .


تأثير أمراض اللثة على الجسم
جميع الدراسات الحديثة تؤكد تأثيرات التهابات اللثة على أمراض الجسم ومنها ، أخر بحث أكد تأثير التهابات اللثة على تكون الجلطات القلبية ، وفي دراسة أخرى على اعتلال عضلات وشغاف القلب .