الفتق الإربي عند الأطفال





النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: الفتق الإربي عند الأطفال

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    سوريا -الأردن
    المشاركات
    2,194

    افتراضي الفتق الإربي عند الأطفال

    الفتق الإربي عند الأطفال

    قد لا تكون كلمة فتق غريبة على مسامعنا، فلربما صادف أحدنا من يذكرها، أو لربما سمعنا عن شخص أجريت له عملية من أجلها، و الفتوق بالإضافة لإشكالياتها الطبية فإنها تحمل إشكاليات جمالية و اجتماعية و نفسية، و بالطبع منها البسيط و منها الخطير، و سنحاول أن نلقي الضوء على واحد من أهم الفتوق التي تحصل عند الأطفال ، ألا و هو الفتق الإربي، فما هو هذا الفتق؟، و ماهي مشاكله؟، و هل من معالجة له؟، فلنسافر إلى بعض أسراره علنا نحظى ببعضها:
    إن الفتق حالة تنجم عن خروج جزء من أعضاء الجسم من مكانه الطبيعي و توجهه لمكان آخر داخل الجسم أو خارج حدوده، و غالباً ما يكون السبب هو عدم انغلاق ذلك المكان الذي يفترض به أن يشكل حاجزاً طبيعياً يمنع الإنفتاق، أو أن هذا الإنغلاق يكون غير كامل لسبب أو لآخر، أو قد يكون الأمر متعلقاً بضغط زائد في مكان ما يدفع بأحشاء ذلك المكان نحو مكان آخر أقل ضغطاً أو غير ذلك.
    إن الفتوق الإربية هي تلك الفتوق التي تحدث في المنطقة عند اتصال أعلى الفخذ مع أسفل البطن، و هي الحالة الأكثر احتياجاً للجراحة بعمر الطفولة، و تحدث بنسبة (10-20) من كل ألف ولادة حية، و تصيب الذكور أربعة أضعاف ما تصيب الإناث، و نصف حالاتها تظهر قبل عمر سنة من العمر، و معظمها ترى في الأشهر الستة الأولى من عمر الرضيع، و توجد هذه الفتوق في الجهة اليمنى في (60%) من الحالات، و في اليسرى في (30%) ، و تكون ثنائية الجانب في (10%)، أما الخدج أو المولودون قبل الأوان فحصتهم كبيرة قد تصل إلى (30%) منهم.
    ينجم معظم هذه الفتوق عن بقاء اتصال مابين جوف البطن إلى داخل القناة الإربية باتجاه كيس الصفن عند الذكور و الشفر عند الإناث، و فشل التحام هذا الرتج أو الإتصال بشكل كامل يؤدي لفتق كامل، أما انسداده في المنطقة البعيدة و بقاء جزئه القريب سالكاً فيؤدي لفتق يدعى باللامباشر و يمثل أكثر الحالات، أما انسداده من مكان قريب دون البعيد فيؤدي لما يدعى بالقيلة المائية في الخصية، و الإنسداد القريب و البعيد دون الوسط نتيجته قيلة في الحبل المنوي.
    يظهر الفتق كانتفاخ أعلى الفخذ أسفل البطن و يتبارز للأمام أو إلى كيس الصفن حيث الخصية، و أحياناً يحدث الإنتفاخ في الصفن دون انتفاخ سابق أعلى من ذلك، و الأهل عادة هم أول من يرى الفتق و ذلك خلال نوبة بكاء للطفل أو خلال كبسه، بينما يكون الأمر طبيعياً بالظاهر خلال نوم الرضيع أو راحته أو استرخائه، و كذلك ليس بالنادر أن نسمع قصة من الأهل يروونها باستغراب عن تورم مخادع يظهر و يختفي من فترة لأخرى في منطقة المغبن أو في الصفن عند الذكر أو في الشفر عند الأنثى، و أحياناً يظهر الفتق فجأة عند الرضيع و يترافق بانزعاج، أو قد يترافق بتقيؤ و انتفاخ بطن و علامات أخرى توجه الطبيب نحو انسداد الأمعاء، كما يمكن للنطاسي البارع أن يكتشف الفتق بمجرد وضع الطفل بوضعية مناسبة، و بالنسبة للأطفال الكبار فإن مجرد وقوفهم قد يجعل الفتق يطل برأسه من عشه، و بكل الأحوال ينبغي تفريق الفتق عن الخصية أو عن المشاكل الأخرى و ذلك تجنباً لعملية لا مبرر لها.
    يكثر الفتق في عوائل معينة، كما يكثر عند الأطفال الذين يعانون من داء يدعى بالكيسي الليفي أو الذين لديهم خلع ورك ولادي أو خصية غير نازلة أو يعانون من أعضاء تناسلية مبهمة أو إحليل تحتي أو فوقي أو لديهم تجمع سوائل داخل البطن (حبن)، أو عيوب خلقية في جدار البطن، كما قد يؤدي السعال الديكي لظهوره، و لوحظت كثرته في أدواء تصيب النسيج الضام مثل متلازمة إهلرس- دانلوس و متلازمات عديد السكريد المخاطية مثل هنتر- هرلر، و إذا وجد الفتق عند أنثى فعلينا البحث عن اضطراب يدعى بالتأنث الخصوي لأن الفتق يوجد في (50%) من حالات هذا الإضطراب.
    أما بخصوص المعالجة فإنها الجراحة بأقرب وقت ممكن تجنباً للإختلاطات و من بينها اختناق الفتق و خصوصاً في السنة الأولى، و العملية بسيطة، و يمكن للمريض بعدها مباشرة المغادرة للمنزل، و يحتفظ بالإستشفاء للذين لديهم مخاطر إضافية من قلبية أو تنفسية أو غير ذلك، أما القيلات المائية في الخصية فغالباً ما تشفى من تلقاء نفسها خلال السنة الأولى، و لا جراحة لها اللهم إلا قيلة الحبل التي كثيراً ما يرافقها الفتق، و إذا استمرت القيلة لما بعد السنة فهي غالباً فتق يلزم علاجه.
    و عن اختلاطات هذه الفتوق نذكر انحشار المحتويات فيها و ما يتلو ذلك من انسداد بالأمعاء مع تقيؤ و إمساك و انتفاخ بالبطن، و قد ينحشر المبيض عند الإناث، كما قد ينحشر أي عضو آخر داخل البطن، و حالما يضطرب وصول الدم للعضو يحدث ما ندعوه بالإختناق الذي يستدعي الجراحة الإسعافية، و يحدث الإنحشار في (9-20%) من الحالات و خصوصاً بالسنة الأولى من العمر، و يكثر عند الإناث و الخدج، و يتظاهر على شكل كتلة ثابتة مؤلمة، و يتكدر مزاج الطفل و لا يحتمل الإرضاع و يبكي بشدة، و يمكن للجلد فوق الكتلة أن يتوذم أو يتبدل لونه قليلاً ، و لكنه لا يحمر و لا يؤلم كما يحدث بالفتق المختنق، و بهذه الحالات ينبغي رد الفتق بشكل محافظ، و ينجم ذلك في (95%) من الحالات، و من غير المعتاد أن تلزم الجراحة الإسعافية في هذه الحالات، و بعد الرد و خلال يوم أو يومين تجرى الجراحة بعد زوال الوذمة، أما بالإختناق فيتسرع القلب و تحدث الحمى و تحمر كتلة الفتق و يشتد ألمها، و لا مفر من جراحة فورية رغم ندرة ذلك.
    إن نتائج الجراحة عند الرضع و الأطفال ممتازة، و اختلاطاتها لا تتجاوز (2%)، و لا ينكس الفتق إلا بأقل من (1%) من الحالات.
    و كلمة بخصوص الخدج : فـ (70%) من الذكور بعمر حملي أقل من (30) أسبوع لديهم فتق إربي بالمقارنة مع (0،6%) فقط بعد الأسبوع السادس و الثلاثين من الحمل، و بوزن أقل من (1،5) كغ يحدث الفتق بنسبة تعادل (20) ضعفاً أكثر من حدوثه عند الرضع الأكبر، و يكثر لديهم انحشار محتويات الفتق و ربما انخناقه، و لذلك تجرى لهم العملية قبل خروجهم من المستشفى، و حتى بعد العملية فقد لوحظ حدوث توقف تنفس مجهول السبب، و بالطبع يلزم تدبير ذلك و علاجه.
    الفتق الإربي أمره بسيط و علاجه أبسط و لله الحمد، و لكن لا يجوز لنا كأهل و ككوادر صحية تجاهله أو تناسيه لأننا بذلك نجعل الطفل ضحية بشكل لا مبرر له، فرغم ظهوره تارة و غيابه أخرى تبقى الحقيقة أنه قابع هناك ينتظر المبضع الماهر ليحيل الدمعة ابتسامة بإذن الله.


    منقول للإستفادة

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    سوريا -الأردن
    المشاركات
    2,194

    افتراضي

    لفتق الاربي عن الاطفال -القلية المائية- فتق الصفن - فتق الخصية- فتق المبيض عند الاناثInguinal
    hernia الفتق الإربي عند الاطفال
    الإرب أو الناحية الإربية هي المنطقة الفاصلة بين البطن و الفخذ عند الإنسان.
    ما هو الفتق الإربي و كيف يحدث ؟
    عند الجنين و قبل أن يولد الطفل , تكون الخصيتان أو المبيضان في بطن الطفل , مع
    وجود رباط خاص يربط كل منها بالصفن عند الذكور و الأشفار عند الإناث , و مع اقتراب
    ومعد الولادة يشد هذا الرباط هذه الأعضاء باتجاه توضعها الطبيعي النهائي ,
    فالخصيتان تنزلان باتجاه الصفن و المبيضان باتجاه الحوض , و هذا النزول يتم عبر
    قناة خاصة هي القناة الإربية , و بعد هذا النزول تنغلق القناة لوحدها وبشكل دائم
    خلال أسابيع بعد الولادة . و في حال عدم انغلاق هذه القناة يصاب الطفل بالفتق
    الإربي و ما يحصل أن جزء من الأمعاء يدخل ضمن القناة التي لم تنغلق , و يبرز هذا
    الجزء من الأمعاء من فترة لأخرى على شكل كتلة في الناحية الإربية هي كتلة الفتق , و
    أكثر ما يشاهد الفتق مبكراً بعد الولادة ولكن يمكن أن يتأخر و يحدث في أي عمر.
    ما هي العوامل المؤهبة لحدوث الفتق ؟
    يكثر حدوث الفتق في الحالات التالية :
    أكثر ما يشاهد الفتق عند الخدج
    يصاب الذكور أكثر من الإناث
    هناك عائلات تكثر فيها الفتوق
    عدم نزول الخصية أو الخصية غير النازلة Cryptorchidism أو الخصية النطاطة
    Retractile testis
    الإحليل التحتي Hypospadias
    خلع الورك الولادي
    الداء الليفي الكيسي أو التليف الكيسي
    كيف أعرف أن لدى طفلي فتق أربي و كيف يتظاهر ؟
    أعراض الفتق الإربي سهلة الملاحظة غالباً , فيلاحظ الأهل كتلة متبارزة ناحية أعلى
    الفخذ و أسفل البطن أو في كيس الصفن , و قد لا تظهر إلا عند البكاء , و تختفي عند
    النوم و الاسترخاء و لا تسبب عادة أي إزعاج للطفل إلا في شكلها غير الطبيعي , و
    لكن أحياناً عند اختناق الفتق قد تسبب الألم و الإقياء و البكاء المستمر عند الطفل
    و حتى انسداد الأمعاء الذي قد يتطلب تداخلاً جراحياً إسعافياً. ( يتظاهر انسداد
    الأمعاء عند الطفل , أيً كان سببه بالبكاء و الإقياء و انقطاع التبرز و تطبل البطن
    ).
    ما هي مخاطر الفتق الإربي ؟
    هناك خطران رئيسيان و يحدثان في 5 % من الحالات و قد يهددان التروية الدموية للخصية
    :
    اختناق الفتق : الألم و الإقياء و البكاء المستمر عند الطفل و حتى انسداد الأمعاء
    و يكون الطفل نزقاً و متململاً
    غصص أو انضغاط الفتق : و هو انقطاع التروية الدموية عن جزء الأمعاء المنفتق و
    يسبب ألم واحمرار الفتق و ارتفاع درجة حرارة الطفل و تسرع القلب و يتطلب تداخل
    جراحي فوري
    هل يمكن للفتق أن يشفى لوحده دون علاج ؟
    لا , لا يمكن ذلك و العلاج الوحيد هو الجراحة
    كيف يشخص الطبيب حالة الفتق ؟
    يكون ذلك من خلال سماع قصة الطفل من الأهل و من ثم فحص الطفل و كشف الفتق عنده , و
    قد يختلط الأمر على الطبيب بين الفتق و القيلة المائية و التي هي تجمع سائل حول
    الخصية بعد الولادة و تشفى غالباً لوحدها دون علاج , و ما يميز الفتق هو أنه يظهر
    ويختفي بالتناوب , بينما تكون القيلة المائية مستمرة و يساعد اختبار الشفافية
    الضوئية بتسليط الضوء على الصفن في التمييز بينهما.
    ما هي خصوصية الفتق الإربي عن الإناث ؟
    كل طفلة أنثى تصاب بإنفتاق المبيض يجب أن تخضع لإجراء تصوير ايكوغرافي للحوض للتأكد
    من وجود الرحم , و لحسن الحظ أنه يكون موجوداً غالباً , و لكن في حالات نادرة يكون
    الرحم غائباً و يكون الطفل عبارة عن ذكر و لكن لديه أعضاء تناسلية ظاهرية أنثوية !
    ( اضغط هنا لقراءة المزيد حول الأعضاء التناسلية المبهمة عند الأطفال ).
    ما هي المعالجة ؟
    لا يشفى الفتق الإربي دون جراحة , و الجراحة هي عملية بسيطو و سريعة و من أكثر
    الجراحات إجراءً عند الأطفال , و ذلك لتجنب الاختلاطات و يجب أن تجرى الجراحة في
    أقرب وقت بعد تشخيص الفتق , لأن اختناق و انضغاط الفتق قد يتطلب جراحة اسعافية.

    منقول للإستفادة

  3. افتراضي

    مشكووووووووووووووورة على هالموضوع المهم .

  4. افتراضي

    شكرا لك اختي ليلي على الموضع المفيد
    دمت بالف خير

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    سوريا -الأردن
    المشاركات
    2,194

    افتراضي

    شكراً لمروركم اخواتي
    بيدياتر
    ناديتا
    ربي يحميكم جميعاً

  6. افتراضي

    جزاااك الله خيرا..... ومتعك الله بالصحة والعافية

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    سوريا -الأردن
    المشاركات
    2,194

    افتراضي

    اشكر مرورك اخت منار ودعائك الغالي
    ربنا يحميك ويسعدك ويحققلك الي تتمنيه بالقريب العاجل