التهابات المسالك البولية لدى الأطفال
تعتبر التهابات المسالك البولية لدى الأطفال أحد المشاكل الشائعة والتي تكثر عادة خلال الأعوام الأولى من العمر ( الأطفال اقل من خمس سنوات )، وعادة ما تكون لدى الذكور اكثر خلال الثلاث الشهور الأولى من عمر المولود وخصوصا الأطفال الذين لم تتم لهم عملية الطهارة . آما في المرحلة العمرية ما بعد الثلاث شهور الأولى من العمر فتكون لدى الإناث اكثر منها لدى الذكور من الأطفال .

وتحدث هذه الالتهابات في أي جزء من اجزاء الجهاز البولي نتيجة دخول بعض الميكروبات الضارة الى المثانة البولية عبر فتحة البول والتي تتكاثر مسببة التهابات بجدار المثانة البولية والتي إذا لم يتم علاجها بصفة عاجلة تصعد الى الكليتين عبر الحالب مسببة التهابات كلوية خطيرة .

الأعراض والعلامات :-
كما هو معروف ان الطفل لا يستطيع التعبير عما بداخلة وخصوصا خلال السنوات الأولى من العمر مما يجعل تشخيص الالتهابات البولية غير سهل إلا انه لابد من وضع احتمالية حدوثها في حالة إصابة الطفل بإحدى العلامات التالية :
ارتفاع درجة الحرارة بسبب غير واضح او ظاهر ، الشعور بالألم آو بكاء الطفل أثناء عملية التبول ، كثر التبول مع خروج كميات قليلة من البول في كل مرة ، الإصابة بالإسهال او الاستفراغ ، قلة الحركة والتعب او الإجهاد وجود رائحة كريهة للبول ، التبول اللاإرادي خلال الليل .

الأسباب : تحدث التهابات المسالك البولية في الأطفال نتيجة دخول البكتيريا الضارة الى الجهاز البولي عبر فتحة البول وذلك في إحدى الحالات التالية :
1) وضع الأطفال في الرغاوى المائية أثناء عملية الاستحمام مما يساعد على دخول البكتيريا الضارة الى داخل المثانة من خلال المجري البولي الخارجي .
2) استعمال الملابس الضيقة او المشدودة .
3) عدم الذهاب الى دورة المياه وامساك البول لمدة طويلة .
4) قيام الأمهات أثناء تنظيف طفلها عند تغيير الحفائظ بطريقة خاطئة ( من الخلف الى الأمام مما يساعد في انتقال البكتيريا الموجودة حول فتحة الشرج الى فتحة البول وخصوصا بالنسبة للأطفال من البنات )
5) بعض الأطفال يعاني من مشاكل خلقية تمنع تفريغ البول كاملاً ، مما يسبب وجود كميات من البول في المثانة البولية تساعد في تكاثر البكتيريا .

العلاج :
يجب علاج التهاب المسالك البولية لدى الأطفال وعدم التهاون بها لأنها لو تركت قد تؤدي الى مضاعفات خطيرة جداً على الكليتين مسببة التهابات ثم تلف للكلية .لذا يجب مراجعة الطبيب فوراً عند وجود أي من الأعراض التي ذكرناها سابقا او شك بالإصابة بها ، حيث سيتم عمل التحاليل المناسبة للتأكد من التشخيص . كما ان العلاج يجب ان يستمر كامل المدة التي يقررها الطبيب مع عدم توقف العلاج إذا تحسن الطفل بل يجب آخذه كامل المدة .

نصائح عامة للوقاية من الالتهابات المسالك البولية عند الأطفال :
1) عدم استعمال الرغاوى المائية عند تنظيف الأطفال او استحمامهم .
2) يجب استعمال الملابس الواسعة وخصوصا الملابس الداخلية ، مع استعمال النوع الجيد من الحفائظ والتي لا تكون ملامسة للطفل .
3) معالج الإمساك ان وجد فوراً .
4) بالنسبة للأطفال الذين يستطيعون استعمال دورات المياه يجب تعويدهم على الجلوس الصحي أثناء عملية التبول ، مع عدم الاستعجال ، وضرورة تعليمهم على الغسل الجيد وبالطريقة الصحيحة.
5) على الأمهات أثناء عملية تغير الحفائظ للأطفال ان يتم الغسل من الأمام الى الخلف وليس من الخلف الى الأمام تجنبا لنقل الميكروبات الى فتحة
التهابات المسالك البولية لدى الأطفال
تعتبر التهابات المسالك البولية لدى الأطفال أحد المشاكل الشائعة والتي تكثر عادة خلال الأعوام الأولى من العمر ( الأطفال اقل من خمس سنوات )، وعادة ما تكون لدى الذكور اكثر خلال الثلاث الشهور الأولى من عمر المولود وخصوصا الأطفال الذين لم تتم لهم عملية الطهارة . آما في المرحلة العمرية ما بعد الثلاث شهور الأولى من العمر فتكون لدى الإناث اكثر منها لدى الذكور من الأطفال .

وتحدث هذه الالتهابات في أي جزء من اجزاء الجهاز البولي نتيجة دخول بعض الميكروبات الضارة الى المثانة البولية عبر فتحة البول والتي تتكاثر مسببة التهابات بجدار المثانة البولية والتي إذا لم يتم علاجها بصفة عاجلة تصعد الى الكليتين عبر الحالب مسببة التهابات كلوية خطيرة .

الأعراض والعلامات :-
كما هو معروف ان الطفل لا يستطيع التعبير عما بداخلة وخصوصا خلال السنوات الأولى من العمر مما يجعل تشخيص الالتهابات البولية غير سهل إلا انه لابد من وضع احتمالية حدوثها في حالة إصابة الطفل بإحدى العلامات التالية :
ارتفاع درجة الحرارة بسبب غير واضح او ظاهر ، الشعور بالألم آو بكاء الطفل أثناء عملية التبول ، كثر التبول مع خروج كميات قليلة من البول في كل مرة ، الإصابة بالإسهال او الاستفراغ ، قلة الحركة والتعب او الإجهاد وجود رائحة كريهة للبول ، التبول اللاإرادي خلال الليل .

الأسباب : تحدث التهابات المسالك البولية في الأطفال نتيجة دخول البكتيريا الضارة الى الجهاز البولي عبر فتحة البول وذلك في إحدى الحالات التالية :
1) وضع الأطفال في الرغاوى المائية أثناء عملية الاستحمام مما يساعد على دخول البكتيريا الضارة الى داخل المثانة من خلال المجري البولي الخارجي .
2) استعمال الملابس الضيقة او المشدودة .
3) عدم الذهاب الى دورة المياه وامساك البول لمدة طويلة .
4) قيام الأمهات أثناء تنظيف طفلها عند تغيير الحفائظ بطريقة خاطئة ( من الخلف الى الأمام مما يساعد في انتقال البكتيريا الموجودة حول فتحة الشرج الى فتحة البول وخصوصا بالنسبة للأطفال من البنات )
5) بعض الأطفال يعاني من مشاكل خلقية تمنع تفريغ البول كاملاً ، مما يسبب وجود كميات من البول في المثانة البولية تساعد في تكاثر البكتيريا .

العلاج :
يجب علاج التهاب المسالك البولية لدى الأطفال وعدم التهاون بها لأنها لو تركت قد تؤدي الى مضاعفات خطيرة جداً على الكليتين مسببة التهابات ثم تلف للكلية .لذا يجب مراجعة الطبيب فوراً عند وجود أي من الأعراض التي ذكرناها سابقا او شك بالإصابة بها ، حيث سيتم عمل التحاليل المناسبة للتأكد من التشخيص . كما ان العلاج يجب ان يستمر كامل المدة التي يقررها الطبيب مع عدم توقف العلاج إذا تحسن الطفل بل يجب آخذه كامل المدة .

نصائح عامة للوقاية من الالتهابات المسالك البولية عند الأطفال :
1) عدم استعمال الرغاوى المائية عند تنظيف الأطفال او استحمامهم .
2) يجب استعمال الملابس الواسعة وخصوصا الملابس الداخلية ، مع استعمال النوع الجيد من الحفائظ والتي لا تكون ملامسة للطفل .
3) معالج الإمساك ان وجد فوراً .
4) بالنسبة للأطفال الذين يستطيعون استعمال دورات المياه يجب تعويدهم على الجلوس الصحي أثناء عملية التبول ، مع عدم الاستعجال ، وضرورة تعليمهم على الغسل الجيد وبالطريقة الصحيحة.
5) على الأمهات أثناء عملية تغير الحفائظ للأطفال ان يتم الغسل من الأمام الى الخلف وليس من الخلف الى الأمام تجنبا لنقل الميكروبات الى فتحة البول .
6) تدريب الأطفال على الذهاب الى دورة المياه من وقت لأخر وعدم إمساك البول لمدة طويلة .
7) الإكثار من شرب السوائل أثناء النهار مع الذهاب الى دورة المياه قبل النوم .

دكتور / خالد عبيد باواكد
زمالة المجلس العربي والمجلس الأردني لطب الآسرة
دبلوم طب الأطفال ( ايرلندا )
البول .

6) تدريب الأطفال على الذهاب الى دورة المياه من وقت لأخر وعدم إمساك البول لمدة طويلة .
7) الإكثار من شرب السوائل أثناء النهار مع الذهاب الى دورة المياه قبل النوم .

دكتور / خالد عبيد باواكد
زمالة المجلس العربي والمجلس الأردني لطب الآسرة
دبلوم طب الأطفال ( ايرلندا )