كيفية العناية بالطفل المختون

بعد ان تتم عملية ختان المولود فانها تكون دامية، وذلك خلال الأسبوع الأول أو يظهر مخاط مصفر أو تتشكل كتلة نسيجية حول المنطقة، وهذا دلائل على الشفاء كما يجب معرفة أنه في حالة نزول كمية صغيرة من الدم من منطقة الختان في خلال اليومين الأولين يعتبر أمرا طبيعيا ولا داعي للقلق منه. وعلى الأم العناية بالمولود المختن، وذلك بتنظيف منطقة الحفاظ بلطف ووضع كمية من الفازلين على الجرح عند تغيير كل حفاظ لان ذلك يحول دون التصاق الحفاظ خلال الشفاء وفي حال وجود ضمادة فيجب تغييره مع تغيير كل حفاظ. وفي معظم المستشفيات حاليا تستعمل الحلقة البلاستيكية لإجراء عملية الختان بعد الولادة مباشرة ولا يوضع ضمادة، حيث تبقى الحلقة البلاستيكية على نهاية القضيب إلى حين شفاء حافة الختان ويكون ذلك خلال أسبوع عادة وتسقط الحلقة تلقائيا. ونادر جدا ان تحدث مضاعفات من عملية التختين عدا النزف الذي يحدث إثناء العملية، ولكن يحب مراجعة الطبيب فورا إذا كان الطفل لا يستطيع التبول بشكل طبيعي خلال 6 8ساعات من الختان أو عند استمرار النزف أو الاحمرار حول القضيب أو في حالة حدوث تورم في نهاية القضيب أو عند خروج إفرازات ذات رائحة كريهة من نهاية القضيب أو ظهور تقرحات ذات قشور تحتوي على سائل.
المصدر جريدة الرياض