روماتيزم المفاصل / الروماتيد / تعريفه / أسبابه / اعراضه و علامات / علاجه / مضاعفاته







النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: روماتيزم المفاصل / الروماتيد / تعريفه / أسبابه / اعراضه و علامات / علاجه / مضاعفاته

  1. روماتيزم المفاصل / الروماتيد / تعريفه / أسبابه / اعراضه و علامات / علاجه / مضاعفاته

    روماتيزم المفاصل / الروماتيد / تعريفه / أسبابه / اعراضه و علامات / علاجه / مضاعفاته

    التعريف /
    روماتيزم المفاصل هو احد الامراض المزمنه التي تصيب المفاصل و المتمثله في التهاب المفاصل و الانسجة المحيطه (المبطنة) لها ، مما يحدث تورم في المفاصل المصابه و ارتفاع حرارتها و الشعور بالألم أحياناً.


    الأعراض و العلامات /
    تبدأ علامات و أعراض المرض تتزايد بتزايد الاجهاد البدني و وزن المريض ، مما قد تكثر الشكوى من الألم و تصلب المفاصل في الصباح و قد يستمر التصلب لمده ساعه من الزمن ، و من اكثر المفاصل المحتمل اصابتها بالروماتيد هي مفاصل الرسغين ، و الركبتين ، و الكوعين ، و الرقبه ، و الكاحلين ، و مفاصل اصابع اليد و القدم ، بالاضافة للتغيرات التركيبية الخاصة بالمفاصل المصابه مما قد يزيد الألم أثناء الحركه.
    و قد تظهر اعراض اخرى مثل :

    • تورم المفاصل و ارتفاع حرارتها و شحوب لونها .
    • الحد من حركه المفاصل نتيجة للالم الناتج عن خشونه المفاصل.
    • ارتفاع درجة حرارة الجسم ، و الجفاف احياناً ، و فقدان الشهيه .
    • اختلال شكل المفاصل و خصوصاً مفاصل اصابع اليدين و القدمين مع الاحساس بالخذر.
    • قد تظهر ندبات تحت الجلد ، مع وجود احمرار في بعض الاماكن من الجلد و التهابها .
    • شحوب الوجه ، و الشعور بالدوران عند تغيير الوضعيه من القيام و الجلوس ، بسبب فقر الدم الذي يمكن ان يصيب المريض نتيجة لقله نشاط نخاع العظام الذي يقوم بتصنيع خلايا الدم الحمراء .
    • قد يعاني بعض المرضى المصابين بالروماتيد من حرقه العيون و الحكه و التهاباتها .


    الأسباب /
    لا يزال السبب الحقيقي لروماتيزم المفاصل مجهولاً ، و لكن ارجع الكثير من العلماء السبب إلى خلل في الجهاز المناعي ( حيث تبدأ خلايا الجسم المناعيه بمهاجمه بعضها و خلايا الجسم الطبيعيه " مسبباً ما يسمى " أمراض المناعه الذاتية Autoimmune Diseases" " ، و منهم من ارجعه للاصابه باحد انواع الفيروسات ، و اثبتت البحوث أن النساء اكثر عرضة للاصابه بالروماتيد اكثر من الرجال ، و يترواح العمر الذي ممكن ان يحدث فيه المرض هو من سن العشرين حتى الستين ، و كذلك يختلف احتماليه اصابه الاشخاص بالمرض باختلاف السجل الصحي للعائلة و الوراثه و الاصابه بالتهابات اللوزتين في سن الطفوله.


    التشخيص/
    يتم تشخيص هذا المرض من خلال الاعراض و العلامات و كذلك التحاليل و الفحوصات الاخرى و تشمل:
    • الفحص السريري.
    • تحاليل الدم ( فحص عامل الروماتيزم و الترسيب و C بروتين النشط ) و كذلك الفحص الشامل لمكونات الدم .
    • الاشعه السينية و المقطعيه .
    • فحص تحليل سائل المفاصل Synovial Fluid
    • تحاليل الدم الخاص بالاجسام المضاده ANA Test

    العلاج/
    ذكرت في البدايه أنه مرض مزمن ، أي يستمر العلاج لفتره طويله ، و تختلف اساليب علاج الروماتيد و تتعدد ، فمنها ما هو دوائي ، و علاج طبيعي ، و و منها ما هو جراحي .
    باختصار يتم استخدام المجموعات التاليه من الادوية :
    • مضادات الالتهاب الغير استرويديه "NSAIDs" مثل "ibuprofen "
    • مضادت الالتهاب الاسترويديه "Corticosteroids " أي الكورتيزون.
    • مضادات الروماتيزم "DMARDs " مثل "Methotrexate ".
    • و كذلك : COX-2 inhibitors block مثل "Celecoxib ".
    • مضادات المالاريا وجد أنها تفيد في علاج الروماتيزم ، مثل "hydroxychloroquine".
    • مضادات التسرطن Tumor necrosis factor (TNF) inhibitors ، مثل "infliximab ".
    • مثبطات الجهاز المناعي ، مثل "cyclophosphamide ".
    مع تمنياتي لكم بدوام الصحة و العافيه


    بقلم/ الحكيم أدهم احمد
    التعديل الأخير تم بواسطة الحكيم أدهم أحمد ; 01-27-2007 الساعة 01:24 PM

  2. افتراضي الروماتويد وزيت الزيتون

    الروماتويد وزيت الزيتون:
    من فوائد الزيت أن الاحتقان به يسكن الآم المفاصل وأن استعماله يسكن عرق النسا وأنه يشفى من الآم الظهر والورك. وسألخص بعض الدراسات في دراسة نشرتها قسم الباطنة في الكلية الطبية اللبانية في نيوجرسي في الولايات المتحدة الأمريكية على 49 مريض بروماتويد شديد وقد استمرت الدراسة 24 أسبوع وكانت بشروط الدراسة العلمية القوية منطبقة على هذه الدراسة حيث لم يعرف الأشخاص الذين تناولوا الدواء (زيت الزيتون) حيث أعطي على شكل كبسولات. قد جرى مقارنة العلامات السريرية كل 6 أسابيع وكذلك الفحوصات المناعية أجريت قبل بدء العلاج وبعد 24 أسبوع للمقارنة كانت النتائج كالآتي:
    - تحسن في الالام والانتفاخات المفصلية. - تحسن في التيبس الصباحي.
    - نقص في انتاج انترلوكين بنسبة 40%. - ازدياد لثة التبيارد ثيمميووين في الخلايا وحيدة الخلايا المحيطة.
    وقد استنتج الباحثون أن تناول زيت الزيتون يترافق بتغيرات في الوظيفة المناعية حيث يعتقد بأن زيت الزيتون ينقص من تكاثر الخلايا اللمفاوية وينقص نشاط الطبيعية القاتلة وبالتالي ينقص السيتكونيات.
    وفي دراسة عن مدى تأثير زيت الزيتون على الروماتويد أثبت الباحثون من قسم الصحة والبيئة في جامعة أثينا باليونان أن تناول زيت الزيتون ربما يملك تأثير قوي للحماية من الإصابة بالروماتويد أو زيادة فعالية المرض.
    وفي جامعة غلاسكو ببريطانيا تم حقن زيت الزيتون عند المرضى المصابين بالروماتويد والذين أصيبوا بآثار جانبية معدية نظراً لتناولهم الأدوية المضادة للالتهاب الغير الستروئيدية. فوجدوا نقص في شدة الآلام المفصلية إضافة على نقص عدة المفاصل المنتفخة واعتقدوا بأن الزيت الزيتون له تأثيرات عجيبة ومفيدة لم يمكن معرفتها.
    آخر دراسة سوف أذكرها في هذا المثال أجريت حديثا في اليونان وشملت 145 مريض بالروماتويد وقد كانت النتائج مذهلة حيث وجدوا أن هناك تناسب عكسي بين تطور الروماتويد وتناول زيت الزيتون أو الزيت النباتي المطبوخ وقد يفسر ذلك لعدة آليات وقد يكون منها هو وجود نسبة عالية من الحمض الدهني ن 9 في زيت الزيتون أو خاصيته المضادة للأكسدة.
    ولمزيد من علاقة الغذاء بالروماتويد يمكنكم الاضطلاع على موقعي
    http://www.drdia.com
    د.ضياء الحاج حسين استشاري الروماتيزم بمركز الدكتور ضياء للروماتيزم والعلاج الطبيعي والابر الصينية بجدة
    دكتوراه وماجستير في الروماتيزم (بريطانيا)
    دبلوم تغذية من الاكاديمية الامريكية للتغذية
    زميل عالمي بالكلية الامريكية للروماتيزم
    عضو بالجمعية البريطانية لالام الظهر والابر الصينية

    عضو الجمعية الامريكية والدولية للعلاج بالليزر


    التعديل الأخير تم بواسطة د.ضياء الحاج حسين ; 04-05-2009 الساعة 07:44 AM

  3. افتراضي الروماتويد والقهوة

    الروماتويد والقهوة
    نشرت مجلة دراسات أمراض الروماتيزم البريطانية ( Annals of Rheumatic Disease ) في عدد سابق دراسة أعدها أطباء من المعهد للصحة العامة في هلسنكي. فبعد متابعة استغرقت 15 عاماً ل 6809 شخص غير مصابين بالتهاب المفاصل أظهرت الدراسة إصابة 162 شخصا بالروماتويد منهم 89 كان لديهم العامل الروماتيزمي ( Rheumatoid Factor ) موجب مع العلم عدم ظهور أعراض الروماتويد على أي منهم عند بدء الدراسة. وقد استنتج الباحثون أن عدد فناجين القهوة المستهلكة يومياً ارتبطت بشكل طردي مع ظهور العامل الروماتيزمي فمثلاً شرب أربعة فناجين قهوة يومياً أو أكثر قد يزيد من احتمال نسبة الإصابة بالروماتويد ذو العامل الروماتيزمي الموجب إلى أكثر من الضعف. ولا يعرف العلماء سبب زيادة هذا الاحتمال ولكن يتوقعون أن القهوة تحتوي على مادة غير معروفة تسبب إنتاج العامل الروماتيزمي والذي يكشف ظهوره عن وجود أجسام مضادة للمرض في الجسم.


    ولمزيد من علاقة الغذاء بالروماتويد يمكنكم الاضطلاع على موقعي http://www.drdia.com
    د.ضياء الحاج حسين استشاري الروماتيزم بمركز الدكتور ضياء للروماتيزم والعلاج الطبيعي والابر الصينية بجدة
    دكتوراه وماجستير في الروماتيزم (بريطانيا)
    دبلوم تغذية من الاكاديمية الامريكية للتغذية
    زميل عالمي بالكلية الامريكية للروماتيزم
    عضو بالجمعية البريطانية لالام الظهر والابر الصينية

    عضو الجمعية الامريكية والدولية للعلاج بالليزر
    التعديل الأخير تم بواسطة د.ضياء الحاج حسين ; 04-05-2009 الساعة 07:41 AM

  4. افتراضي

    علاقة التدخين بالروماتويد
    دلت الداسات الطبية القديمة والحديثة على أن التدخين من العوامل المؤهبة لعديد من الأمراض وسأقتصر في هذا المقال عن تأثيراته على الروماتيزم حيث أنني تتبعت يحكم تخصصي علاقة التدخين بالتهاب المفاصل والروماتيزم فوجدت أن حوالي 350 دراسة في هذا الموضوع وسألخص الدراسة التي نشرتُها مع فريق من الباحثين في مجلة بريطانية لأمراض الروماتيزم تُثبت علاقة التدخين بالروماتويد. وقد شملت دراستي 59 مريضاً مصابين بالروماتويد ( 47 امرأة و12 رجل ) ومتوسط أعمارهم 58 سنة وكان معدل زمن الإصابة للمرضى 12 عاماً. ووجدت في هذه الدراسة أن التشوه المفصلي والذي يظهر بالأشعة وشدة المرض التي تظهر بالتحاليل المخبرية مثل العامل الروماتيزمي وخاصة من نوع ( أ ) أكثر عند المرضى المدخنين من غيرهم. وفي دراسة نشرتُها في مجلة سويدية تهتم بأمراض الروماتيزم وجدت فيها أن المصابين بالروماتويد والذين لديهم نسبة عالية من العامل الروماتيزمي (من نوع أ ) إنذارهم أسوأ من الذين لديهم من العامل الروماتيزمي (من نوع م) من ناحية الأعراض السريرية و المخبرية والإشعاعية. ويعتقد أن التدخين ربما ينشط أو يحرض الجهاز المناعي المخاطي في الجسم وخاصة في الجهاز التنفسي فيؤدي بذلك إلى زيادة إنتاج العامل الروماتيزمي من النوع أ. وقد ذكرت في هذه الدراسة أن العوامل البيئية ربما يكون لها أثر في إحداث أو تسبب مرض الروماتويد، ويؤيد ذلك دراسة أجريت في فنلندا أظهرت أن الرجال المتعرضين لدخان السجائر (المدخنين السلبيين) ربما يزداد عندهم إنتاج العامل الروماتيزمي أيضاً. وتؤيد دراستي عدة أبحاث نشرت أيضاً في عدة مجلات ويمكنني أن ألخص نتائج دراستي والدراسات الأخرى عن العلاقة بين التدخين و الروماتويد كما يلي:
    1. ازدياد العامل الروماتيزمي وخاصة نوع أ (من المعروف أن المصابين بالروماتويد والذين لديهم هذا النوع إنذارهم أسوأ من الذين لديهم نوع م من ناحية الأعراض السريرية و المخبرية والشعاعية).
    2. ازدياد نسبة الإصابة بالروماتويد عند المدخنات إلى ضعفين ونصف.
    3. ازدياد التنخرات المفصلية الظاهرة في الأشعة بنسبة ثلاثة أضعاف.
    4. ازدياد نسبة الموت عند المدخنين المصابين بالروماتويد بسبب المضاعفات الرئوية والقلبية.


    لذا أنصح القراء بالابتعاد عن التدخين بشتى الوسائل

    ولمزيد من التفاصيل يمكنكم الاضطلاع على موقعي http://www.drdia.com
    د.ضياء الحاج حسين استشاري الروماتيزم بمركز الدكتور ضياء للروماتيزم والعلاج الطبيعي والابر الصينية بجدة
    دكتوراه وماجستير في الروماتيزم (بريطانيا)
    دبلوم تغذية من الاكاديمية الامريكية للتغذية
    زميل عالمي بالكلية الامريكية للروماتيزم
    عضو بالجمعية البريطانية لالام الظهر والابر الصينية

    عضو الجمعية الامريكية والدولية للعلاج بالليزر
    التعديل الأخير تم بواسطة د.ضياء الحاج حسين ; 04-05-2009 الساعة 07:44 AM

  5. افتراضي الروماتويد وزيت السمك

    الروماتويد وزيت السمك

    كثيرون ممن أصيبوا بالروماتويد أشادوا بالنتيجة الصحية الطبية من جراء تناولهم زيت السمك إضافة لتأثيره الخافض للكولسترول وللشحوم الثلاثية. فقد نشرت مجلة اللانست البريطانية دراسة أجريت على مرضى مصابين بداء نظير الرثوي وأظهرت التجربة أن إعطاء زيت السمك مع حمية غنية بالدسم اللامشبعة العديدة وفقيرة بالدسم المشبعة أدى إلى تحسن في الآلام المفصلية وفي تيبس المفاصل الصباحي وعدد المفاصل المؤلمة. وقد أعطى هؤلاء زيت السمك لمدة 3 أشهر وكانت الآلام في تحسن ثم أوقف إعطاء زيت السمك فوجد الباحثون أن أعراض المرض قد تفاقمت وازدادت سوءاً بعد حوالي شهرين من إيقاف زيت السمك. واستنتج الدارسون أن زيت السمك يفيد في تخفيف آلام المفاصل وعدد المفاصل المؤلمة وتيبس الذي عادة ما يحدث في الصباح عند المرضى المصابين بداء المفاصل نظير الرثوي. ويعزز الباحثون هذه التأثيرات المفيدة إلى تأثير زيت السمك على تثبيط وظيفة خلايا ت اللمفاوية وعلى البروستاغلاندينات المسؤولة عن الألم والتهاب. وكذلك فقد وجد نقص إنتاج الإنترلوكين 1 والعامل المضاد للتنخر من قبل الخلايا الوحيدة الخلية لأشخاص متطوعين تناولوا 18 غ يومياً من زيت السمك.

    ولمزيد من علاقة الغذاء بالروماتويد يمكنكم الاضطلاع على موقعي http://www.drdia.com
    د.ضياء الحاج حسين
    استشاري الروماتيزم بمركز الدكتور ضياء للروماتيزم والعلاج الطبيعي والابر الصينية بجدة
    دكتوراه وماجستير في الروماتيزم (بريطانيا)
    دبلوم تغذية من الاكاديمية الامريكية للتغذية
    زميل عالمي بالكلية الامريكية للروماتيزم
    عضو بالجمعية البريطانية لالام الظهر والابر الصينية

    عضو الجمعية الامريكية والدولية للعلاج بالليزر
    التعديل الأخير تم بواسطة د.ضياء الحاج حسين ; 04-05-2009 الساعة 07:39 AM

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    عمان الاردن
    المشاركات
    25,275
    مقالات المدونة
    174

    افتراضي

    شكرا للحكيم ادهم على هذه المعلومات المفيده
    وأحببت ان أضيف ان هذا المرض كباقي امراض المناعه الذاتيه
    يستمر في مهاجمة المفاصل والانسجه المحيطه بها وخاصة المفاصل الصغيره منها
    وان هذه الامراض ليس لها علاج نهائي وانما مسكن للألام .
    مع خالص تحياتي للحكيم .