ارتجاع حامض المعدة للمرئ مع عملية إصلاح الإرتجاع







النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: ارتجاع حامض المعدة للمرئ مع عملية إصلاح الإرتجاع

  1. افتراضي ارتجاع حامض المعدة للمرئ مع عملية إصلاح الإرتجاع

    ارتجاع حامض المعدة للمرئ
    Gastro-esophageal Reflux
    المصدرamrmohsen
    ما هو؟
    من المعروف أن اتجاه حركة محتويات القناة الهضمية هو من أعلى إلى أسفل أى من المرئ إلى المعدة ومنها إلى الأمعاء. ولكنه من الطبيعى أيضاٌ أن يحدث لدى الأصحاء -على فترات متباعدة - عودة جزء يسير من حامض المعدة إلى الجزء السفلى من المرئ. وهذا الأمر غير مؤذ طالما كانت كمية الحامض المرتجع قليلة.
    أما إذا زادت كمية الحامض المرتجع وحدثت على فترات متقاربة فإنها تصبح مرضية إذ تسبب التهاباٌ وتآكلاٌ فى الغشاء المخاطى المبطن للمرئ كما تسبب أيضاٌ أعراضاٌ مزعجةٌ وتهدد بحدوث بعض المضاعفات التى سيأتى ذكرها لاحقاٌ. وجدير بالذكر أن الارجاع يشتد أثناء النوم حيث يساعده وجود المريض فى الوضع الأفقى.

    الأسباب
    • ضعف صمام أسفل المرئ وهو الذى يحدث بلا سبب معروف لدينا. ولكننا نعرف أن التدخين والطعام الدهنى والشوكولاتة والمشروبات الكحولية تزيد من هذا الضعف.
      فتق الحجاب الحاجز.
      البدانة (السمنة).
    • امتلاء المعدة وبطء تفريغها فى الأمعاء.
    الأعراض
    • الإحساس بالحصموضة.
      ارتجاع سائل حامض مر الطعم إلى الفم.
    • آلام فى مقدمة الصدر قد تشبه آلام الذبحدة الصدرية.
    تزيد هذه الأعراض أثناء النوم وبعد الجبات الدسمة.

    المضاعفات المحتملة
    • تقرح المرئ.
      نزيف من قرح المرئ عادةٌ ما يسبب فقر الدم ونادراٌ ما يكون حاداٌ ويظهر على هيئة قئ دموى.
      ضيق أسفل المرئ والذى يسبب صعوبة البلع.
      التهاب الحنجرة والشعب الهوائية.
    • تغير نوع الغشاء المخاطى المبطن للجزء السفلى من المرئ وهو ما يسمى "مرئ باريت" والذى قد يسبب فى وقت لاحق حدوث سرطان المرئ.


    التشخيص
    • <LI dir=rtl>فحص المرئ والمعدة باستخدام المنظار هو أدق الطرق للتشخيص. وهو فحص غير مؤلم وعادةٌ مايجرى بالاستعانة بعقار مهدئ بحيث لا يتذكر المريض بعد ذلك أحداث الفحص.
    • أحياناٌ يحتاج التشخيص إلى إجراء أبحاث أخرى مثل الأشعة بالباريوم أو قياس نسبة الحامض فى المرئ على مدى 24 ساعة أو قياس قوة عضلات المرئ.

    العلاج
    العلاج الغير جراحى
    • تغيير نمط الحياة
      • يوصى بفقد الوزن لدى البدناء.
        تفادى الوجبات الكبيرة والدسمة والشوكولاتة والتدخين والمشروبات الكحولية.
      • تناول العشاء قبل النوم بمدة لا تقل عن ثلاثة ساعات.
      العقاقير
      • مضادات الحموضة.
        مضادات الهيستامين 2 مثل عقار زنتاك.
      • مضادات مضخة البروتون مثل عقار أوميبرازول (لوسيك).
      • منشطات حركة المعدة ومقويات الصمام السفلى للمرئ مثل عقار بريمبران.
    العلاج الجراحى




    • الغرض من الجراحة هو تقوية صمام أسفل المرئ.
      يوصى بالتدخل الجراحى لمن لا يستجيبون للعلاج سابق الذكر وكذلك لمن تحدث لهم أحد مضاعفات الإرتجاع.
    • يمكن إجراء الجراحة بالطريقة المفتوحة أو باستخدام المنظار.






    الألم
    متوسط إلى شديد
    قليل إلى متوسط
    الإقامة فى المستشفى
    ثلاثة أيام
    يوم واحد
    العودة للعمل
    بعد أسبوعين
    بعد 5 – 7 أيام
    الشكل

    أفضل كثيراٌ

    عملية إصلاح الإرتجاع بالمنظار
    • التخدير. كلى.
      وصف مختصر للعملية. أربعة (أو خمسة) فتحات دقيقة يبلغ طول كل منها نصف إلى 1 سم. ويدخل من أحدها المنظار المتصل بكاميرا للفيديو تظهر تجويف البطن على شاشة أمام الجراح كما تستخدم الثلاث فتحات الأخرى لإدخال آلات دقيقة لإصلاح فتق الحجاب الحاجز إن وجد ولتقوية الصمام السفلى للمرئ بلف الجزء العلوى من المعدة حوله. وجدير بالذكر أنه فى حوالى 5 % من الحالات قد يجد الجراح خلال العملية أنه من الأفضل للمريض إجراء شق لاستكمال العملية بالطريقة التقليدية.
      <LI dir=rtl>
      الألم بعد العملية. قليل إلى متوسط ويمكن التغلب عليه بالمسكنات البسيطة ويختفى فى خلال أسبوع.
    • مدة الإقامة في المستشفي. يوم واحد إلى يومين.
      <LI dir=rtl>
      المطلوب بعد العملية. تفادى المأكولات الدهنية والوجبات الكبيرة لمدة شهر ثم السماح بها بدون تفريط بعد ذلك.
      المطلوب بعد العملية. تفادى المأكولات الدهنية والوجبات الكبيرة لمدة شهر ثم السماح بها بدون تفريط بعد ذلك.
      العودة إلي العمل. فى خلال 7 أيام.
      تأثير العملية.
      • تنجح العملية فى القضاء على الأعراض ومنع المضاعفات فى حوالى 90 % من الحالات.
      • يقابل عدد كبير من المرضى صعوبةٌ فى البلع وانتفاخ البطن بالغازات بصفة مؤقتة وتتلاشى هذه الأعراض فى غضون عدة أسابيع.
    التعديل الأخير تم بواسطة الملاك الوردي ; 10-20-2006 الساعة 12:16 PM

  2. افتراضي

    السلام عليكم
    الملاك الوردي

    بصراحة أنا مريضة بـ"ارتجاع المرئ" وأعجبني موضوعك جداً لأنه نفس حالتي,وعندي استفسارات
    عن هذا المرض وماأعرف هل أضعها هنا في هذا الموضوع"القديم" أم أُنشأ موضوع جديد للاستفسار؟
    فأنا كما ترى عضوة جديدة ,وبودي لو تطلعني للأهمية قريباً جداً.
    شكراً مقدماً.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    الدولة
    مـــكــــــة المـــكـــرمـــة
    المشاركات
    4,692
    مقالات المدونة
    2

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وجعانة مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    الملاك الوردي

    بصراحة أنا مريضة بـ"ارتجاع المرئ" وأعجبني موضوعك جداً لأنه نفس حالتي,وعندي استفسارات
    عن هذا المرض وماأعرف هل أضعها هنا في هذا الموضوع"القديم" أم أُنشأ موضوع جديد للاستفسار؟
    فأنا كما ترى عضوة جديدة ,وبودي لو تطلعني للأهمية قريباً جداً.
    شكراً مقدماً.

    اختي الكريمة
    انشأي موضوع جديد في قسم عيادة المنتدى - الاستشارات الطبية
    وضعي استفساراتك فيه
    اسأل الله لكي الشفاء العاجل
    تحياتي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    الدولة
    مـــكــــــة المـــكـــرمـــة
    المشاركات
    4,692
    مقالات المدونة
    2

    افتراضي

    الله يجزيكي الخير اختي الملاك على الموضوع المهم
    يعطيكي الف عافية
    تحياتي

  5. افتراضي

    مرض ارتجاع حموضة المعدة يحدث عن اندفاع عصارة المعدة والتي تحتوي على حموضة عالية إلى أسفل المريء . ويشتكي معظم المرضى عادة من آلام وحرقان في المنطقة السفلية من الصدر أو كما هو متعارف عليه يشعر المريض بالحرقان . وعندما تكون كميات العصارة المرتجعة كبيرة ومتكررة على مدى فترة طويلة من الزمن تبدأ بطانة المريء بالالتهابات المزمنة والتي سوف نتعرض إليها لاحقا .
    وعادة يشعر المريض بحرقان في المنطقة السفلية من الصدر، ولكن في بعض الأحيان يشعر المريض بأعراض أخرى أهمها مراره في الطعم، أو صعوبة في البلع، أو تغيير في نبرة الصوت، أو ربو متكرر أو ضيق في التنفس، أو آلام في الصدر شبيهة بالذبحة الصدرية، أو التهابات متكررة في الحنجرة والقصبات الهوائية .
    يصيب هذا المرض عدد كبير من السكان وتقدر الإحصائيات أن 40% من الناس يشتكون من حرقان لبعض الوقت، و يكون المرض شديداً في أقل من 10% من السكان .

    صورة بالمنظار للجزء السفلي للمريء (طبيعي).

    كيفية علاج مرض ارتجاع حموضة المعدة ؟
    في كثير من الأحيان، يستطيع المريض بمساعدة الطبيب الأخصائي بالسيطرة على هذا المرض عن طريق تغيير نمط الحياة، وأنواع الأكل وتعاطي أنواع من الأدوية الخاصة وهذا يتلخص في الخطوات التالية :
    1- تجنب بعض المأكولات: التي ينتج عن تناولها ارتجاع في المريء مثل الكاكاو، والشاي، والقهوة، والبهارات، والنعناع، والأكلات الدهنية، والطماطم، وعصير البرتقال والليمون، والمشروبات الكحولية .
    2 -تجنب التدخين: حيث أن النيكوتين يهيج غشاء المعدة لإفراز حموضة عالية، كما أن نفس المادة تقوم بارتخاء الصمام السفلي للمريء والذي ينتج عنه ارتجاع في الحموضة .
    3- الحمية الغذائية: لخفض الوزن إلى الوزن الطبيعي، باستشارة الطبيب .
    4- تجنب الأكل عموما قبل النوم: بمدة لاتقل عن 2-3 ساعات .
    5- تناول بعض الأدوية: الخافضة للحموضة ومتوفرة مثل الشراب الأبيض الخافض للحموضة، أو حبوب خاصة لخفض الحموضة في المعدة مثل التاجاميت، الزانتاك، البيسيد، أوالأكسد وكذلك اللوسك، واللانزور، أو البانتازول .
    متى يجب أن تعرض نفسك على استشاري الجهاز الهضمي ؟
    عندما يكون الحرقان مستمرًا، ومتكررًا لأكثر من مرتين أسبوعيا ويسبب الإزعاج وبعد محاولة تغيير نمط الحياة ونمط الغذاء عندها يجب مراجعة الاستشاري .
    إن الإهمال في هذه الحالات يعرض بطانة المريء إلى بعض المضاعفات الجانبية والتي يمكن تجنبها عند الفحص المبكر . ومنها الآلام الشديدة في المنطقة الصدرية الشبيهة بآلام القلب، تضيق المريء، نزيف جدار المريء، وتغييرات في بطانة المريء .
    إن بعض الأعراض الجانبية عادة تدل على مضاعفات جانبية خطرة وأهمهاصعوبة البلعوهو شعور المريض بعدم القدرة على إنزال النزيف وهذا ينتج عن التهابات مزمنة وتقرحات في جدار المريء ،الشرقةالمتكررة وهذا ناتج عن اندفاع حموضة المعدة ومحتويات المريء من أكل وفضلات أخرى إلى القصبة الهوائية، وينتج عنه السعال المتكرر، وضيق في التنفس وتغيير في الصوت .
    ما هي التحاليل الضرورية لتشخيص الحالة ؟
    من الممكن أن يحتاج الطبيب الاستشاري إلى بعض الفحوصات المخبرية الخاصة مثل :
    1.الأشعةفي هذا التحليل يتناول المريض صبغة خاصة وبعدها يقوم أخصائي الأشعة بأخذ صور خاصة للمريء وعادة لا يحتاج هذا التحليل إلى أي أدوية وريدية أو أدوية مهدئة .
    2.منظار المريءوفي هذا التحليل يقوم استشاري الجهاز الهضمي وبعد إعطاء المريض بعض الأدوية المهدئة في الوريد لفحص بطانة المريء، والمعدة والاثنى عشر عن طريق إدخال جهاز المنظار وهي أنبوبة رفيعة من فتحة الفم وهو من أهم التحاليل للتعرف على كثير من أمراض المريء .
    3.الفحص الحركي للمريء:وفي هذا التحليل يقوم الدكتور المختص بإدخال أنبوبة خاصة عن طريق الأنف لفحص الحركة ويستغرق هذا التحليل تقريبا النصف ساعة .
    أمافحص درجة الحموضةفيستغرق وقت التحليل 24 ساعة، يقوم المريض بعد تثبيت الأنبوبة من الأنف بحياته اليومية بصورة طبيعية .
    صورة بالمنظار لأسفل المريء, لاحظ إحمرار و هشاشة البطانة و تضيق إسطواني في المريء, و ذلك من تأثير إرتجاع حمض المعدة.

    صورة بالمنظار لأسفل المريء, لاحظ إحمرار و هشاشة البطانة, و إرتخاء صمام المريء (السهم الأحمر) السفلي و تجعد أطرافه, مما يسبب إرتجاع حامض المعدة مسبباً الإلتهاب.

    صورة بالمنظار لأسفل المريء, لاحظ إحمرار و هشاشة البطانة, و إرتخاء صمام المريء (السهم الأحمر) السفلي و تجعد أطرافه و الذي يظل مفتوحاً, مما يسبب إرتجاع حامض المعدة مسبباً الإلتهاب.


    إن علاج مرض ارتجاع حموضة المعدة في أغلب الأحيان يكون عن طريق أدوية خاصة لخفض الحموضة، ولكن وفي بعض الحالات الخاصة وبعد دراستها من قبل استشاري الجهاز الهضمي من الممكن أن ينصح الدكتور بعمل عملية خاصة لعلاج .هذا المرض .

    نتمنى للجميع دوام الصحة والعافية

    اختي الملاك الوردي الف شكر على الموضوع القيم ..


    ادمجت هذا الموضوع وهو للدكتور محمد عياش الشمالي للحصر والفائدة ..

    اسأل الله لك وللجميع الخير والبركة


    تحياتي واحترامي
    التعديل الأخير تم بواسطة خالد العراق 83 ; 10-20-2006 الساعة 07:22 AM

  6. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وجعانة مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    الملاك الوردي

    بصراحة أنا مريضة بـ"ارتجاع المرئ" وأعجبني موضوعك جداً لأنه نفس حالتي,وعندي استفسارات
    عن هذا المرض وماأعرف هل أضعها هنا في هذا الموضوع"القديم" أم أُنشأ موضوع جديد للاستفسار؟
    فأنا كما ترى عضوة جديدة ,وبودي لو تطلعني للأهمية قريباً جداً.
    شكراً مقدماً.
    وعليكم السلام
    شكراً لردك الطيب والموضوع منقول ومصدره amrmohsen
    لقد تم الرد عليك في قسم العيادة
    عافاك الله