جدري الماء .... اعراضه و علاجة..







النتائج 1 إلى 11 من 11

الموضوع: جدري الماء .... اعراضه و علاجة..

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    K.S.A
    المشاركات
    893
    مقالات المدونة
    2

    افتراضي جدري الماء .... اعراضه و علاجة..

    جدري الماء .... اعراضه و علاجة:

    قد تفاجأ الأسرة، في يوم ما، بظهور طفح جلدي عبارة عن بقع حمراء اللون تنتشر في كل مكان من جسد طفلها الصغير وتملأه من رأسه حتى قدميه، تكون في البداية على شكل حبيبات صغيرة جداً مليئة بسائل شفاف ثم بعد ذلك تنفجر وتجف وتكون قشرة جافة. ويصاحب ذلك حكة شديدة.

    هذا يعني أن الطفل أصيب بأحد أمراض الطفولة المعدية وهو مرض "جدري الماء"، الذي يثير الرعب والخوف عند الأم بالذات، خاصة إذا كان طفلها هذا في مرحلة الدراسة، وأصيب بالعدوى في أثناء الأيام الدراسية عموماً. كيف انتقلت العدوى إلى الطفل رغم حرص والديه الشديد في رعايته؟ وهل يمكنه الذهاب الى المدرسة؟

    لا شك أنها أسئلة محيرة تواجه الوالدين وبالذات كل أم يعاني أحد أبنائها من أي مرض معدٍ عند بداية الدراسة أو حتى أثناءها.

    مرض شديد العدوى يصيب الأطفال
    مرض جدري الماء أو (العنقز) من أكثر الأمراض الفيروسية شيوعاً بين الأطفال تحت سن العاشرة، ويتعرض أكثر من 95% منهم للعدوى بهذا المرض في مرحلة الطفولة.

    وفيروس جدري الماء شديد العدوى ينتقل في الهواء من شخص لآخر عن طريق الإفرازات التنفسية أو عن طريق الاتصال المباشر بالحبيبات الجلدية، يسمى«فيروس فارسيلا VARICELLA ».

    وذلك خلال فترة الحضانة (الطفل بالفعل مصاب بالفيروس ولكن ليس مريضا بعد)، وبطبيعة الحال؛ طوال فترة المرض.

    معظم الأطفال يلتقطون جدري الماء في فترة الوباء. ومن الصعب جدا تجنبه. ، ويتعرض أكثر من 95% منهم للعدوى بهذا المرض في مرحلة الطفولة.

    بعد الإصابة بالمرض، يكون هؤلاء الأطفال في وقاية من المرض طوال حياتهم لأن أجسادهم قامت بإنتاج الأجسام المضادة التي تكافح فيروس جدري الماء.

    بعض الأطفال لايصابون بجدري الماء، ولكنهم قد يلتقطونه في سن البلوغ لأنه لم يتم تحصينهم.

    وعلى كل أم أو مربية أن تلم جيدا بطرق العدوى المرضية عند الأطفال في سن المدرسة.

    وهناك طرقا أساسية للعدوى .. أهمها:
    - الأكل والشرب الملوث، مثل النزلات المعوية والتهاب الكبد الوبائي - أيه .

    - التنفس مثل الإنفلونزا أو العدوى بالفيروسات والبكتيريا العصوية.

    - الاحتكاك بجسم المريض، مثل جدري الماء والقمل.

    - عن طريق التعرض للدم الملوث أو غيره من إفرازات الجسم الملوثة،


    جدري الماء والقوباء المنطقية
    إن فيروس جدري الماء له خصوصية، بعد الأصابة بجدري الماء، فانه سيتجه ليعشش في أطراف الأعصاب نحو النخاع الشوكي في الهياكل العصبية التي تسمي العقد اللمفاوية، وأحيانا في مرحلة البلوغ، في وقت التعب والإجهاد، وفترة الانخفاض المناعي .. وقد يحدث أن يستيقظ الفيروس في بعض الأحيان، ثم ينشأ داء المنطقة zona (مرض يسبب بثورا في الجسم علي شكل منطقة ).

    نصائح عملية
    جدري الماء هو مرض بسيط، يصيب الأطفال بشكل خاص، ومعظم البالغين لديهم وقاية منه.
    تجنب خدش الحبوب لتفادي التلوث الشديد وخطر حدوث ندبات مع الأهتمام بقص أظافر الأطفال ونظافتها .

    ينصح بشدة بتجنب اعطاء الأدوية المضادة للالتهابات لمكافحة الحمى.

    ينبغي علي المرضى الذين يعانون من انخفاض مناعي والنساء الحوامل الغير محصنات تجنب المرضي .
    فيروس جدري الماء هو ايضا المسؤول عن داء المنطقية .


    وقاية الاطفال
    وللوقاية من الأمراض المعدية عند الأطفال يجب اولا التأكد من إتمام جميع التطعيمات الأساسية لكل طالب قبل دخول المدرسة، ثم تطبيق الارشادات التالية:

    - غسل اليدين، فهو من أهم طرق الوقاية على الإطلاق قبل الأكل وبعد اللعب وعند التعرض لأي تلوث.

    - التأكد من نظافة الطعام والشراب قبل تناوله والتأكد من طرق حفظه وتقديمه.

    - تغطية الجروح المفتوحة الملتهبة حتى لا تتعرض للأذى ...


    - أن يكون لكل طالب وطالبة أدوات الأكل والشرب الخاصة بهما وألا يشترك اي منهما في هذه الأدوات مع بعضهما أو مع الآخرين حرصاً على سلامة الجميع.

    - يجب إخطار المدرسة في حالة تعرض الطفل لأي مرض معد حتى تتمكن من إتخاذ الإجراءات اللازمة وإخطار بقية أولياء الأمور.

    ويبقى هناك سؤال آخر أكثر حيرة عند الوالدين، متى يجب ان يبقى الطفل في المنزل؟ ومتى يستطيع العودة إلى المدرسة؟

    التشخيص سهل
    يسهل للطبيب تشخيص مرض جدري الماء، فأثناء اندلاع وباء جدري الماء، تكون حرارة الطفل الطفل معتدلة وغالبا ما تصاحبها ظهور البقع الحمراء الصغيرة قد يقل عددها أو يزيد و تتحول بعد ذلك إلى فقاعات مليئة بسائل فاتح اللون، هذه الفقاعات تجف وتٌكون قشورا تقع في خلال 5 أيام.

    تظهرالحبوب أولا على الصدر، ثم تمتد لتشمل الوجه وباقي الأعضاء، وهناك العديد من حالات الطفح الجلدي والمرض يستغرق من 10 إلى 15 يوما كلية.

    إن أكثر ما يزعج في مرض جدري الماء هو الحكة، بسبب الحبوب التي تثير الحكة كثيرا ويميل الأطفال لخدشها.

    في بعض الأحيان، يتخذ مرض جدري الماء شكلا معتدلا حتى أن المرض يمكن أن يمر دون أن يلحظه أحد، فيكفي فقط ظهور بضعة حبوب عند الطفل أو شخص بالغ خلال فترة انتشار الوباء لإجراء تشخيص علي جدري الماء.

    الحبوب تختفي دون أن تترك ندبة ما لم يكن الطفل المريض يخدش كثيرا مما يسبب تلوث الجروح.

    حالات نادرة لكن خطيرة
    نادرا ما يكون المرض خطيرا، سواء لأن الفيروس يكون حادا والعلامات السريرية تكون خطيرة مع وجود العديد من الحبوب، سواء لأن المريض ضعيف مثل الأشخاص الذين يمثلون ضعفا مناعيا، والأشخاص الذين يعانون من السرطان والذين يخضعون للعلاج الكيميائي.

    يمكن أن تكون للمرض عواقب وخيمة على النساء الحوامل، وذلك لأن الفيروس يمكن أن يصيب الطفل الذي تحمل به، ويسبب تشوهات المواليد إذا كان جدري الماء قد تفاقم خلال الأشهر الأولى من الحمل، قد يولد الطفل بجدري الماء.

    العلاج
    المريض يشفي من تلقاء نفسه من جدري الماء، لكن يجب أن يصف الطبيب دواءا لتخفيف الحكة، هذه العقاقير تسمي الأدوية المضادة للهيستامين .

    وفي عام 2006، أوصى مكتب مراكز مكافحة ومنع الأمراض (سي دي سي) الاميركي بأتلنتا باعطاء جرعة منشطة من اللقاح عند عمر 4 - 6 سنوات لمزيد من الحماية.

    كما يوصي (سي دي سي) الذين بلغوا عمر 13 سنة وأكبر سنّا، ولم يصابوا بجدري الماء أو لم يسبق أخذهم للقاح جدري الماء، أن يتم تطعيمهم بجرعتين من اللقاح يفصل بينهما على الأقل 28 يوما.

    كما يصف الطبيب دواءا مطهرا ليوضع علي الحبوب حتى لا تصاب بالتلوث ويمكن أن تترك ندوبا لا تمحى.

    منذ وقت قليل، كان الأطباء لايقدمون على وصف الأدوية المضادة للالتهابات إذا كان يٌشتبه أن الطفل مصاب بجدري الماء.

    اليوم، هناك مواد مطهرة عديمة اللون ولا نضع الميكروكروم وخاصة على الوجه.

    في الواقع، بعض العقاقير المضادة للالتهابات توصف على نطاق واسع للحد من الحمى لدي الأطفال وتعطي من قِبل الوالدين.

    لكن حذار .. إذا كان طفلك يعانى من الحمى، بينما هناك حالات جدري الماء بين المحيطين به، لكنه هو نفسه ليس مصابا بجدري الماء، لا تعطي له أية أدوية مضادة للالتهابات واستشيري طبيبك.

    أيضا، يجب الأهتمام بقص أظافر طفلك وجعلها قصيرة والحفاظ عليها نظيفة للحد من خطر الإصابة بجروح وإذا كان الطفل يقوم بالخدش حيث يرتفع خطر تفاقم التلوث.

    لا توجد تدابير معينة لعزل المرضى بما أن فترة العدوي تبدأ قبل ظهور المرض، ولكن من الأفضل إبقاء الأطفال في المنزل حتى يشعرون أنهم على نحو أفضل، في غضون من 5 إلى 6 أيام.

    عندما تكون هناك علامات سريريةخطيرة، على سبيل المثال طفح جلدي كبير جدا، والحكة التي تعيق نوم المريض، حدوث علامات رئوية أو العصبية،في هذه الحالة يجب علي الطبيب أن يأمر بدخول المستشفى.


    فحص الدم
    لحماية النساء الحوام أفضل طريقة هي الوقاية، علما بأن معظمهن قد أصبن بجدري الماء خلال مرحلة الطفولة

    عندما تتشاور الفتيات الصغيرات على وجه الخصوص في أول الحمل، يمكن أن يُقدم الطبيب علي القيام بفحص الدم يسمى"الأمصال" أو « sérologie » لكي يعرف بطريقة قاطعة إذا كن قد اصبن بجدري الماء في طفولتهن .

    وفي الواقع يمكن تزويد الدم بجرعة من اجسام مضادة مكافحة لجديري الماء انتجها الجسم في وقت الاصابة بالمرض.

    ويمكن أن نعتبر أن الأمصال ايجابية في حالة وجود اجسام مضادة والفتاة لاتتعرض لخطر الأصابة بالفيروس، وبالتالي نقل هذا الفيروس إلى طفلها.

    عناية منزلية
    هناك حالات معدودة يجب أن يبقى فيها الطفل في منزله ليلقى الرعاية التامة أولا ومن ثم يتماثل للشفاء سريعا، وهناك هدف آخر وهو الحرص على عدم إنتقال العدوى للآخرين من الأطفال، مثل: السخونة الشديدة وعدم القدرة على الحركة وانعدام النشاط، وظهور طفح جلدي مفاجئ مع السخونة حتى يتم عرضه على الطبيب لمعرفة التشخيص وتحديد المرض الذي يعاني منه الطفل تماماً.

    كذلك ظهور اسهال مصحوب بالدم أو المخاط في البراز، والنزلات المعوية مثل التفوئيد وغيرها، والتقيؤ المستمر المصحوب بالجفاف.

    كما ينبغي منع الاطفال من الذهاب الى المدرسة عند حدوث التهاب الكبد الوبائي نوع A حتى يتم علاجه، والتهابات العيون حتى يتم الفحص والعلاج، والتهابات الجلد حتى يتم علاجها.

    وبالنسبة الى جدري الماء يجب منعهم حتى تجف جميع الحبوب الحمراء أو مرور ستة أيام تقريباً من بداية الطفح.

    وفي حالة الحصبة حتى تمر ستة أيام من بداية الطفح، والنكاف حتى تمر تسعة أيام من التهاب الغدة النكافية.

    وأخيرا، فمن حسن الحظ أن مريض جدري الماء يتماثل للشفاء عادة من دون معالجة، وإن الانسان يصاب بهذا المرض مرة واحدة في العمر، وحيث أنه مرض شديد العدوى، فيجب أن يبقى الطفل المصاب في البيت الى أن تختفي الأعراض.

    منقول..

    المصدر :
    انفورمرسيريا
    التعديل الأخير تم بواسطة المحبرة ; 10-22-2009 الساعة 10:59 AM سبب آخر: ذكر المصدر

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    بِ أكمامِ الْوردِ أَغْفو
    المشاركات
    6,598
    مرض مفزعة واعراضة خطيرة ..
    حمانا الله من كل سوء ..
    موضوع متكامل شكرا لك ..


  3. #3

    افتراضي

    صحيح العرض صعبه والحكه اف اكثر شئ موذي في هذا المراض
    والانتفاخات في كل وجهي وعيوني
    ولكني الحمد الله اصبت بيه وانا صغيره وشفيت
    ولكنه اختي المحبره ليسا مخيفا
    ما بعرف كان عادي في الفتره التي ظهري فيها
    كان كل صغار العائلتي مصابين
    خخخخخخخخخخ
    فما كان هناك خووف
    وبلفعل سبب العدوى بينه الاطفال
    اننا نلعب مع الطفل المصاب
    ولا يكون معدي الا عندما تتكون القشور
    وانشاء الله هذا الايام بدواء بعطاء القاح ضده
    فلا يظهر بشكل كبير مثل الاول
    تقبلي مروري عبر صفحاتك
    ودي واحترامي
    اختك قمر الليل

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,193
    مقالات المدونة
    22

    افتراضي

    لا ده مرض فظيع فعلاً
    أول مــــــــره اسمع المعلومات دى
    ربنا يكفينا الشر جميعاً
    شكراً أختى المتلثمه
    تقديرى

  5. افتراضي

    بوركتم يعطيكم الف عافية

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    قلب اولادي
    المشاركات
    1,253
    مقالات المدونة
    2

    افتراضي


    علاج الجديري(جدري الماء):

    جدري الماء لا يحتاج عادة إلى العلاج الطبي. قد يوصف أحد مضادات الهيستامين او الدهانات لتخفيف الحكة.

    وفي بعض الأحيان توصف أدوية لتقصير مدة الإصابة وللمساعدة في الحد من خطر حدوث مضاعفات.

    إذا كان الطفل في المجموعة عالية الخطورة قد تفيد بعض المضادات الفيروسية مثل acyclovir او Zovirax وقد يحتاج المريض بعض الادوية في الوريد مثل الغلوبيولين المناعي (IGIV).

    هذه الأدوية قد تقلل من شدة المرض خاصة عندما تعطى في غضون 24ساعة بعد ظهور الطفح وفي بعض الحالات، قد يوصى بلقاح جدري الماء بعد التعرض للفيروس او الاختلاط باحد المصابين. حيث يمكن منع المرض أو تخفيف حدته.

    وقد يحتاج الطفل الى بعض المضادات الحيوية لعلاج الالتهابات الرئوية وعلاج التهاب الدماغ مشاركة مع المضادات الفيروسية.

    يجب ملاحظة عدم اعطاء الاطفال أي ادوية تحتوي على الاسبيرين في مثل تلك الحالات وذلك للحيطة من ظهور "متلازمة راي".


    الوقاية

    يعتبر اللقاح هو أفضل طريقة لمنع الاصابة بجدري الماء. حيث يقدر أن اللقاح يوفر حماية كاملة من الفيروس لنحو 90في المئة من الأطفال الصغار الذين يحصلون عليه وعندما لايوفر اللقاح حماية كاملة فانه يقلل بدرجة كبيرة من شدة المرض.


    الفئات الذين لايناسبهم تلقي اللقاح:

    النساء الحوامل

    الأطفال ضعاف المناعة، مثل مرضى فيروس نقص المناعة ومتلقي الأدوية الكابتة للمناعة.

    الأطفال الذين لديهم حساسية الجيلاتين أو المضاد الحيوي نيومايسين.


    ما هو نوع لقاح جديري الماء؟

    - هو لقاح فيروس حي مضعف. وهذا يعني انه تم تعديل الفيروس بتضعيفه ليتمكن من تحفيز الجسم لانتاج الاجسام المناعية دون ان يتسبب في المرض.


    ما مدى سلامة هذا اللقاح؟

    - عشرات الملايين تلقوا لقاح varicella ولم تظهر اثار جانبية مما يمكن القول ان هذا اللقاح آمن حيث لم تظهر خطورته الا في حالات نادرة جدا.

    ما هي الآثار الجانبية من هذا اللقاح؟

    - الآثار الجانبية المحتملة هي عموما خفيفة وتشمل احمرارا، والما في موقع الحقن وتحدث في نحو 20% من الأطفال الذين تلقوا التطعيم.

    ما مدى فعالية هذا اللقاح؟

    - سبعة وتسعون في المئة من الأطفال بين سن 12شهرا و 12عاما تظهر لديهم المناعة لهذا المرض بعد جرعة واحدة من اللقاح.

    للكبار 78% من متلقي اللقاح ظهرت لديهم المناعة بعد جرعة واحدة بينما ظهرت عند 99% منهم بعد الجرعتين الموصى بهما ورغم أن بعض الاطفال (حوالي 2في المائة) الذين تلقوا اللقاح فانه لم يؤد الى المناعة الكاملة ولكن تسبب في تخفيف الاعراض كما ادى الى الشفاء السريع.



    أليس أفضل للطفل الاصابة بجدري الماء للحصول على مناعة دائمة وطبيعية افضل من اللقاح الذي يمنح مناعة مؤقتة وصناعية؟

    - عند اصابة احد افراد العائلة او أي طفل فيها فان بعض الآباء يسعون عمدا الى نقل الاصابة الى بقية الاطفال في العائلة ايمانا منهم بان تعريضهم للمرض في الصغر اقل خطورة من تعرضهم للمرض في الكبر كما ان المرض يعطي حصانة دائمة وطبيعية للطفل في حين ان اللقاح يعطي مناعة مؤقتة واصطناعية وهذا الكلام صحيح الى حد ما ولكن يجب ان يوازن من يتخذ هذا القرار بين الفائدة والمضرة من ذلك فلا احد يدرك ماقد تؤول اليه الاصابة من مضاعفات في حين ان اللقاح اجراء آمن وخال من المضاعفات بوجه عام وفي احدى الدراسات وجد ان ان سبعة اطفال من بين 10اطفال يفضلون تلقي اللقاح عوضا عن تعمد الاصابة من خلال التعرض لطفل مصاب.

    هل يمكن للقاح ان يسبب جديري الماء؟

    - بما ان اللقاح هو لقاح حي فان نسبة نادرة جدا حوالي 1% من متلقي اللقاح يمكن ان يظهر عليهم طفح جلدي بسيط دون ارتفاع درجة الحرارة ودون حصول أي مضاعفات كما يحدث في حالة الاصابة الحقيقية بالفيروس.

    منقول



    تحيآآآآآآآتي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    مصر أم الدنيا
    المشاركات
    163

    1 العلاج الشافي إن شاء الله

    بارك الله لكم لهذه المعلومات المفيدة
    وبالفعل أصيبت أبنتي 4 سنوات وتعاج حاليا بـ:

    مضاد الفيروسات: زوفيراكس - 5سم/6ساعات ... لمدة 5ايام + سيتال: 5سم/6ساعات + بروفين : جرعة بين السيتال + بيتادين: صباحا ومساءا للمسح على البثور + كلاميل لوشن: دهان لتخفيف الحكة + الحموم اليومي بماء الحنفية مضاف اليه 3 معالق كبيرة بيكربونات صوديوم + تغيير ملابسها كلها يوميا وكذلك الفوطة

    والحمدلله في تحسن ... أدعوا لها بتمام الشفاء

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    مصر أم الدنيا
    المشاركات
    163

    افتراضي

    سؤال هــــام لو سمحتم...؟؟
    هل ممكن أن يصاب ابني بالعدوى ، عمره 4 شهور ؟؟
    وهل يمكن لشاب عمره فوق 25 سنة أن يصاب به في حالة إذا لم يصب به وهو صغير؟؟
    وهل يمكن أن يصاب به شخص قد أصيب به من قبل وهو صغير؟؟؟ أي هل يمكن تكرار الإصابة به؟؟
    وهل يصح أن يعطى المصل للمريض بعد التعافي منه حتى لا يتكرر المرض؟؟؟

  9. افتراضي

    هل يعطى المضاد الحيوي لطنل عمره شهر واحد علما انه ضعين المناعه

  10. افتراضي

    جزاك الله خيرا

  11. افتراضي

    و مرض داء المنطقة ( التهاب فيروسي ) ما هو ؟