فوائد البرسيم الأحمر

* ما هو البرسيم الأحمر؟

تنتمي عشبة البرسيم الأحمر ( واسمها العلمي :Trifolium pratense ) الى فصيلة البقليات ، وتحتوي على الأيزوفلافونات والتي تعمل كفيتواستروجينات ( مواد كيماوية نباتية شبيهة بالهرمون الانثوي -الاستروجين-).

* استخدام البرسيم الأحمر:

يستخدم البرسيم الأحمر في الطب الشعبي لعلاج المشكلات التنفسية كالربو والتهاب القصبات ، ومشاكل الجلد كالأكزيما والصدفية ، ومشاكل الصحة النسائية مثل أعراض ما بعد الاياس وأعراض متعلقة بالدورة.


* فوائد البرسيم الأحمر:
تفيد الدراسات أن البرسيم الأحمر يستخدم في علاج الأمراض التالية:
1- أعراض الاياس:
يفيد عدد قليل من الدراسات أن البرسيم الأحمر يساعد في علاج بعض أعراض سن الاياس ، ففي تقرير نشر في العام 2002 تبين أن النساء اللواتي يحصلن على اضافات البرسيم يوميا يحصلن على تقليل بنسبة 44% من ما يعرف باموجات الحارة بعد 16 اسبوعا من تعاطي مزودات البرسيم.
ومع ذلك فقد نشرت دراسة في العام 2007 تفيد أنه لا يوجد بعد ما يؤكد ان الفيتواستروجينات ( الاستروجينات النباتية) بما فيها البرسيم الاحمر تقلل أعراض الدورة بنجاعة.
2- فقدان كثافة العظم:
قد يعمل البرسيم الأحمر على الوقاية من فقدان العظم اعتمادا على دراسة نشرت عام 2004 ، وكانت أجريت على 177 امرأةً (ما بين الأعمار 49-65 عاماًَ.
وقد أظهرت نتائج الدراسة أن النساء اللاتي تناولن إضافات البرسيم يوميا لمدة عامين فان فقدان كثافة العظم المعدنية يتقلص لديهن بشكل ملحوظ.
3- السرطان:
تفيد الدراسات الأولية أنه يمكن للبرسيم الأحمر المساعدة في التقليل من خطر سرطان البروستاتا.وفي دراسة صدرت في العام 2009 على خلايا سرطان البروستاتا وجد العلماء أن العلاج بالبرسيم الأحمر يؤدي الى تقليص الأنتيجين الخاص بالبروستاتا ( بروتين يوجد بمنسوب مرتفع لدى الرجال المصابين بسرطان البروستاتا)
* هل البرسيم الأحمر آمن:
رغم أن البرسيم الأحمر يبدو آمنا للاستخدام قصير الأمد ، بيد أن الاستخدام طويل الأمد قد يرتبط بازدياد خطر الاصابة بسرطان بطانة الرحم لدى الحوامل والمرضعات ، بالاضافة الى أن أي شخص مصاب بسرطان هرموني يجب عليه تجنب البرسيم الأحمر.
من جهة ثالثة فان البرسيم الأحمر قد يزيد من فاعلية الأدوية المميعة للدم.