عنوان الموضوع [ السمنة / البدانة / تعريفها / أسبابها / مضاعفاتها / طرق علاجها Obesity ]
 


البدانة ( السمنة ) Obesity.. موضوع هام

بقلم الحكيم / أدهم أحمد.
منتديات طبيب دوت كوم

تعريف البدانة/ ببساطة هي تراكم الدهون تحت الجلد وداخل مكونات الجسم بشكل عام.

- نظرة حول تراكم الدهون تحت الجلد الذي يمثل أحد أكبر أعضاء الجسم و يمثل نسبة 16% من وزن الجسم الكلي.


- تشريح الجلد ببساطة :
يتكون الجلد من طبقتين و هما:
- البشرة Epidermis / يحتوي على كيراتينية عازلة.
- الأدمة Dermis / يحتوي على الأنسجة الضامة ( الأوعية الدموية) و الغدد الدهنية و العرقية و النهايات العصبية.
- نضيف إليها /طبقة الدهون الموجود تحت الجلد Hypodermis أو Subcutaneous / و تعتبر المخزن الرئيسي للدهون في جسم الإنسان.

و يظهر التركيب التشريحي واضحاً كما بالصورة التالية :


يتساءل البعض عن سبب تراكم الدهون تحت الجلد و يمكن أن نفسر ذلك بوجود مخزن طبيعي لتلك الدهون أو بمعنى آخر بيئة خلقها الله سبحانه و تعالى لتخزين تلك الدهون تحت الجلد لوظائف عديدة منها تثبيت طبقات الجلد معاً و مخزون يستغل من أجل الطاقة و الحركة في حالات الصيام أو المجاعات و كذلك تمثل طبقة الدهون عازلاً طبيعيا عن البيئة الخارجية و من ثم تحافظ على حرارة الجسم الداخلية.

و إليكم أسباب تراكم الدهون تحت الجلد :
- تناول السعرات الحرارية العالية دون أن يقابل ذلك مجهود لاستهلاك الكم العالي من تلك السعرات فتتحول إلى دهون تخزن تحت الجلد ليتم استخدامها بواسطة الجسم عند الحاجة.

- و عند ملاحظة مصير الأطعمة المختلفة التي يتم تناولها نكتشف أن:
الكربوهيدرات ( السكريات) و البروتينات و الدهون الفائضة تتحول إلى أحماض دهنية أي ( دهون) تخزن في الجسم و تحت الجلد.

- مقياس آخر ضروري لفهم الموضوع:
لا أحد ينكرأهمية السعرات الحرارية المعتدل من أجل البقاء.
ولكن كيف تنظم تناول تلك السعرات الحرارية دون أن يؤدي تناولها لزيادة الوزن ( البدانة) أو نقص الوزن ( النحافة).

لاحظ المعادلات التالية:
سعرات حرارية تم تناولها = سعرات حرارية تم استهلاكها = وزن معتدل (لا زيادة ولا نقصان)
الإكثار من تناول السعرات الحرارية + قلة استهلاكها بالمجهود البدني = زيادة في الوزن (البدانة)
الإقلال من تناول السعرات الحرارية + زيادة المجهود البدني = نقص الوزن (النحافة)

أساليب تحديد الوزن المثالي :
1. الطول (سم) - 100 = الوزن (كجم) وهي طريقة غير دقيقة أحياناً
2. استخدام منحنى الطول كما في الصورة التالية:


3. استخدام قانون مؤشر كتلة الجسم (BMI) = الوزن ( كجم ) / الطول (بالمتر المكعب)
- ونلاحظ المعايير التالية :


وهناك أساليب أخرى لتحديد الوزن المثالي وقد ذكرت أبسط الطرق.

أسباب السمنة (البدانة):
1- أسباب جسمية [ قلة النشاط والحركة ، أمراض الجهاز الهرموني كنقص إفراز الغدة الدرقية وأمراض الجهاز العصبي والهيكلي والمناعي].
2- أسباب فسيولوجية [كالشهية الزائدة للطعام وتقدم السن وغيرها].
3- أسباب اجتماعية [كوجود بعض العادات والتقاليد والثقافات].
4- أسباب نفسية وروحية ومعتقدات دينية .
5- عوامل وراثية .

هل تعلم أن منع حدوث البدانة وتنظيم الرجيم أسهل بكثير من علاج البدانة بعد حدوثها .
وكأننا نكرر مقولة الوقاية خير من قنطار علاج.

البدانة خطر أصبح يهدد حياة الكثير من البشر من مختلف الفئات العمرية والطبقات الاجتماعية وإليكم أكثر أعراض والأمراض التي قد تسببها البدانة (السمنة) :
- تصلب الشرايين يمكن أن يؤثر على الجهاز الدوري (القلب والأوعية الدموية ويسبب ارتفاع ضغط الدم مما قد يؤدي إلى الجلطة الدماغية وأيضاً أمراض القلب ، مما قد يؤدي إلى تضخم عضلة القلب وأمراض الصمامات)
وقد يسبب أيضاً تصلب الشرايين أمراض الجهاز العصبي كالجلطة الدماغية والوهن العضلي ويمكن أن يؤثر على الجهاز التنفسي ويسبب صعوبة في التنفس والكثير من الأمراض المزمنة بالإضافة إلى أمراض الجهاز المناعي والأورام والسكري وداء السكري من النوع الثاني وأمراض الجهاز الهضمي كأمراض الكبد وسرطان القولون وأيضاً زيادة الوزن تؤثر على الجهاز الهيكلي والعضلي وتسبب آلام المفاصل وهشاشة العظام وتشير بعض الدراسات إلى أن البدانة قد تسبب ضعف البصر وأمراض الجهاز البولي والتهابات الكلى والحصاوى في الكلى والمرارة وأمراض الجهاز التناسلي والعقم ومشاكل الحمل عند السيدات ونواجه بعض المشكلات عند إجراء عمليات جراحية للمرضى الذين يعانون من السمنة .

و إتباع لمقولة خير الكلام ما قل و دل إليكم ملخص لأهم أساليب إنقاص الوزن الزائد:
1. تقليل كمية السعرات الحرارية المتناولة بتناول الأطعمة المعتدلة المحتوية على البروتينات ( اللحوم و الأسماك و بياض البيض و البقوليات كالبازيلاء و الحمص و العدس و الفول) و الكربوهيدرات (السكريات و الحلويات و الأيس كريم ) و الدهون ( الزيوت و دهن الحيوانات و السمنة و الزبدة و الشكولاتة و الميونيز ).
2. ممارسة الرياضة يومياً و بانتظام كالمشي السريع لمدة ساعة صباحاً أو الركض أو السباحة أو نط الحبل لمدة نصف ساعة يومياً أو التمرينات المنزلية و السويدي و اليوقا و غيره ..
3. الاشتراك بنادي رياضي مع مجموعه من الزملاء مما يشجع على الاستمرار.
4. تعديل نمط الحياة و عادات تناول الطعام الغير سليمة فمثلاً : الأكل السريع أو النوم بعد الأكل مباشرة أو أكل الطعام ثم المكسرات أثناء مشاهدة التلفزيون و تناول الوجبات السريعة و السيندوتشات.
5.عدم الإفراط تناول المخللات و الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الأملاح كبعض أنواع الجبن.
6. الإقلال من شرب المنبهات كالقهوة و الشاي.
7. زيارة استشاري تغذية للترتيب لوضع نظام غذائي يناسب طبيعتك و صحة بدنك و عمرك و نوعك مع مراعاة وجود بعض الأمراض كأمراض الجهاز الهرموني و الهضمي و العصبي و البولي و غيره.
8.إجراء الفحوصات اللازمة كفحص الغدة الدرقية و هرموناتها وغيره.
9.عدم استخدام أي رجيم غذائي موجود في كتاب أو عبر الإنترنت لأنه قد يضر و لا ينفع.
10. أفضل أنواع الرجيم الصحية و التي أوصي بها تلك التي تجمع أصناف الطعام المختلفة أي المحتويات على البروتينات و الكربوهيدرات و الدهون و بنسب معتدلة تتناسب مع طبيعة الجسم.

- الجراحة التجميلية آخر حل لعلاج البدانة فهي ليست ناجحة أحياناً و قد تسبب مضاعفات أشد خطراً من البدانة في حد ذاتها .. قد يتم التدخل جراحياً لإزالة الدهون بعد إتباع رجيم غذائي و رياضي أدى إلى إذابة جزء كبير من تلك الدهون و تبقى بعضها في بعض الأماكن من الجسم (تحت الجلد).

- - ملاحظة / أنصحكم بقراءة مضاعفات السمنة ( البدانة ) جيداً لأن ذلك يشجع على إتباع أنظمة غذائية و رياضية للتقليل من الوزن الزائد.


عادات غذائية سيئة يفضل تجنبها للمساعدة على تقليل الوزن الزائد:
1.لا تشرب الماء أثناء و قبل أو بعد الأكل مباشرة و الأفضل شرب الماء قبل أو بعد الأكل بنصف ساعة.
2.لا تفرط بشرب المياه الغازية ( الكولا) و الأفضل الإكثار من شرب المياه المعدنية النقية و العصائر.
3.لا تأكل بسرعة لأن ذلك يساعد على ابتلاع الهواء و يسبب اضطرابات الهضم و الأفضل الأكل بتمهل.
4.لا تتناول الأطعمة و المشروبات الساخنة و الأفضل أن تصبر حتي تنخفض حرارتها .
5.لا تتناول وجبة الغداء فقط وترك وجبتي الإفطار والعشاء والأفضل تناول 3 وجبات بشكل منتظم في أوقات محددة ومحتوى غذائي سليم.
6.لا تتبع أي رجيم غذائي قاسي لتقليل الوزن بشكل سريع لأن ذلك يضر بالصحة ويضعف الذاكرة ويؤثر سلبياً على ميكانيكية الحرق الذاتي للجسم والأفضل إتباع رجيم غذائي باستشارة مختص تغذية.
7.عدم الصيام المستمر والإهمال بتناول الغذاء الصحي والكافي عند الإفطار .
8. لا تهمل وجبة الإفطار والأفضل تناولها يومياً بحيث تكون تحتوي على نسبة عالية من البروتينات مما يقلل من الشهية ويمد الجسم بالطاقة الحيوية طوال النهار.
9. لا تتناول الطعام وأنت تشاهد التلفاز والأفضل تناول الطعام بعيداً عنه والإقلال من تناول المكسرات أثناء مشاهدة التلفاز.
10.لا تظن بأن إتباع الرجيم الغذائي كافي لإنقاص الوزن والأفضل الجمع بين الرجيم الغذائي والنظام الرياضي المنتظم.
11.عدم الاهتمام ولفت النظر للدعايات والإعلانات التي تدعو لاستخدام بعض الدهون واللاصقات على الجلد التي تقلل من الوزن وتشير الكثير من الدراسات أنها تؤثر سلباً على الجسم مستقبلاً.

أخيراً أدعو الجميع لإتباع قول الله سبحانه وتعالى : " وكلوا واشربوا ولا تسرفوا" صدق الله العظيم
وإتباع قول الرسول (صلى الله عليه وسلم) : « ما ملأ آدمي وعاء شرا من بطنه، بحسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه. فإن كان لابد فاعلا فثلث لطعامه، وثلث لشرابه، وثلث لنفسه » [رواه الترمذي وأحمد والحاكم وصححه الألباني]].

وتذكر أن المعدة بيت الداء يتوجب علينا تنظيم الطعام والشراب ونحافظ على أمانة وهبنا الله إياها وهي صحة الجسم وصحة العقل .
ودمتم بحفظ الله ورعايته



يسمح لك بالإستفادة من مادة موقع الحكيم ادهم احمد بشرط ذكر المصدر والرابط

إن كل ما يقدمه موقع الحكيم أدهم أحمد من معلومات طبية وخدمات مجانية هي للأغراض التعليمية فقط ، ولا يجب أن تستخدم كبديل للنصائح الطبية أو التشخيص أو المعالجة المقدمة من الطبيب أو أي شخص آخر مؤهل لتقديم الرعاية الصحية . لا تستخدم أي معلومة طبية بغرض تشخيص أو علاج أية حالة مرضية دون إشراف الطبيب
All information is intended for your general knowledge only and is not a substitute for medical advice or treatment for specific medical conditions