القمل Lice - Louse ( حشرة الرأس )

 

ما هو القمل ؟

 

القملة هي حشرة صغيرة جدآ (حجم حبة السمسم)تعيش في شعر الإنسان وتتغذى على دمه بعد إمتصاصه من خلال الجلد

 

تضع أنثى القمل بيضها (الصئبان)الذي يلتصق بالشعر إلى أن يفقس بعد ستة أيام، وتنمو القملة الصغيرة وتكبر في غضون عشرة أيام تضع بعدها البيض(يكون بيض القمل شفافًا، إلا أنه سرعان ما يتغيَّر لونه إلى لون بنيّ محمرّ بمجرد تغذيته على دم الشخص المصاب).

يمتلك القمل ست أرجل ذات مخالب قوية تمكنه من التمسّك بشعر الرأس في أحلك الظروف، كما في أثناء فترات الاستحمام، ولا يمتلك القمل أجنحة، ولا يستطيع أن يقفز أو يطير من رأس إلى أخرى.

تعيش الحشرة الواحدة حوالي الشهر

 

يوجد نوعان من القمل :

 

-          الأول: قمل الرأس : ويعيش على فروة الرأس

-          الثاني: قمل الجسم : ويعيش بشعر الفخذين أو تحت الإبطين وفي أحيان أخرى على شعر اللحية أو الحاجبين أو رموش الشعر (قل وجود قمل الجسم في الآونة الأخيرة وإن وجد في بعض التجمعات التي تهمل فيها نظافة الجسم والملابس مثل السجون والمعتقلات والملاجئ ويتسبب قمل الجسم في حكة شديدة بخلاف قمل الرأس. وهي تعتبر وسيلة لانتقال بعض الحميات مثل التيفوس وقد كان لاكتشاف العقاقير التي تقضي على القمل مع ارتفاع مستوى النظافة أثر فعال في السيطرة على تلك الأمراض)

-          الثالث : قمل العانة : قمل العانة نوع خاص من القمل دقيق الحجم يشبه السرطان البحري في شكله وهو يصيب منطقة العانة وينتقل غالباً عن طريق الاتصال الجنسي ويلتصق قمل العانة بالجلد وتبدأ الإصابة عادة في منطقة العانة ثم ينتشر ليصيب باقي الأجزاء المشعرة مثل الذراعين والفخذين والإبطين ويشكو المصاب من حكة شديدة بمنطقة العانة وباقي المناطق المصابة كما يلاحظ وجود نقط بنية وحمراء على ملابسه الداخلية تمثل إفرازات تلك الحشرات وبالإضافة للاتصال الجنسي ينتقل قمل العانة عن طريق الملابس أو الفوط في أحوال نادرة، ويمكن علاج قمل العانة بأحد المركبات المضادة للقمل مع الاهتمام بحلاقة شعر العانة وباقي الأجزاء للتخلص من الصئبان الملتصق بالشعر ولحرمان القمل من المناطق التي يستطيع العيش والتوالد فيها

 

 توضح الصورة قمل الرأس (على اليسار) ،  قمل العانة (على اليمين)

 

الدورة الحياتية لـ قمل الرأس :-

 

تنضج أنثى القمل في 7 - 10 أيام فقط، حيث تقدَّر بعدها على التبويض، وقد تبيض الأنثى حوالي 8 بيضات في اليوم الواحد. تفقس الصئبان هذه بعد 7 - 10 أيام أخرى؛ لتتكرر الدورة الحياتية للقمل. يعيش القمل حوالي ثلاثين يومًا فقط، إلا أنه في حالة عدم وجوده على رأس إنسان، فإنه يهلك في خلال 24 ساعة؛ بسبب عدم وجود المادة الغذائية الوحيدة له، ألا وهو دم الإنسان.

 

 

 

كيفية انتقال العدوى :

 

-          ينتقل قمل الرأس من شخص لآخر بواسطة الإتصال المباشر أو الاقتراب، ويكون ذلك مثلآ أثناء الجلوس على مقعد الدراسة في الفصل الدراسي، أو بإستعمال المشط ذاته أو إكسسوارات الشعر خاصة بين أفراد العائلة الواحدة

 

يصيب القمل الناس في جميع الفئات العمرية، لكنه أكثر إنتشارآ بين الأطفال، وهو أكثر في المناطق المزدحمة

 

-          ينتقل قمل الجسم عن طريق الاتصال المباشر، ويكون ذلك غالبآ أثناء الجماع الجنسي

 

ليس للقمل علاقة بالنظافة، ولا يعمل كثرة الاستحمام على التخلص منه وقتله

 

 

الاعراض :

 

-          لايشتكي بعض المصابين من أي أعراض

-          حكة في الرأس، أو في الاجزاء الأخرى المصابة في حالة الإصابة بقمل الجسم

-          تظهر البيوض على الشعر،  وأحيانآ يظنها الرائي خطأ قشرة عادية للرأس

 

 

التشخيص :

 

تُشخص الاصابة بالقمل برؤية القمل أو بيوضها الملتصقة بالشعر

تظهر البيوض على شكل قشور بيضاء صغيرة ملتصقة بالشعرة، وخاصة خلف الأذنين، وخلف الرقبة

 

العلاج :

 

يكون علاج القمل بغسل الشعر بشامبو خاص للقمل يقتل كلآ من القملات والبويضات، أواللوسيون، والإسبراي للشعر

 

يمكن علاج الإصابة باستخدام المركبات المضادة للقمل مثل بنزوات البنزويل واللندين ويعتبر التخلص من الصئبان الذي يكون ملتصقاً بالشعر التصاقاً وثيقاً من المهام الصعبة وأكثر الوسائل كفاءة في التخلص من الصئبان هي تمشيط الشعر بمشط دقيق بعد بل الشعر ببعض الخل الذي يساعد على إذابة المادة اللاصقة للصئبان

 

يلزم إتباع التعليمات المرفقة بالشامبو بدقة بالنسبة لعدد مرات الاستعمال (يجب تجنب تعريض العينين لشامبو القمل كما أنه لا بد من إبعاده عن متناول الاطفال حتى لا تضرّ الطفل، حيث إنها ما هي إلا مبيدات حشرية)

 

يُمشّط الشعر بعد ذلك بمشط خاص للتخلص من الحشرات و البيوض الميتة

 

أما بالنسبة لقمل الجسم، فيلزم حلق الشعر في المنطقة المصابة، وخاصة تحت الإبطين وفي منطقة العانة، ويكون ذلك بعد وضع العلاج المناسب

 

ينصح بعض الأطباء بطريقة إضافية للتخلص من القمل، وهي عن طريق خنقها بوضع كمية كبيرة من زيت الزيتون على جميع أجزاء الشعر، ثم تغطية الشعر طوال الليل باستخدام غطاء الرأس البلاستيكي الخاص بالاستحمام

 

لوحظ علاقة بين انتشار قمل الرأس وطول الشعر وكثافته فكلما كان الشعر أطول أو أكثف كانت فرصة الإصابة أكبر

 

لا بد من علاج أفراد العائلة جميعآ ولا يكتفى بعلاج الشخص المصاب فقط

 

الوقاية خير من العلاج :

 

-          قيام الأم بكشف دوري على شعر أطفالها، من أجل اكتشاف مبكِّر لتلك الحشرات المزعجة أو صئبانها

-          ينبغي لمُّ شعر البنات أثناء اليوم الدراسي؛ من أجل تفادي انتشار الحشرات من رأس إلى آخر

-          تعليم الأطفال عدم استخدام أمشاط وفرش الشعر الخاصة بغيرهم، أو ارتداء غطاء شعر أو قبعة أحدهم

-          الاهتمام بنظافة الشعر وتسريحه بشكل دوري

-          عدم الاقتراب الشديد من رؤوس الأطفال الآخرين؛ تفاديًا لالتقاط أي حشرات.

-          الكشف على الشعر ينبغي أن يتم حوالي مرتين أسبوعيًّا وذلك بتمشيط الشعر جيدًا، ثم القيام بتقسيمه من أجل تسهيل المرور على جميع أجزاء الرأس. تقوم الأم بتسريح كل جزء من الشعر بالمشط الذي نعرفه باسم "الفلاَّية"، أو تقوم بكشف دقيق باستخدام أصابعها لاكتشاف وجود قمل الرأس أو صئبانه

 

 biting louse   قمل لادغ
 body louse   قمل الجسم
 head louse   قمل الرأس
 pubic louse  = Phthirus pubis = crab louse   قمل العانة



اقرأ أيضاً

قمل ، القمل Lice
قمل العانة Crabs, pubic lice
‏الميلانوما ، سرطان الخلايا الصبغية Melanoma
الامراض التناسلية ، نشرة توعية
حب الشباب البثور، اسباب اعراض علاج