الولادة المبكرة

إن أي ولادة تحدث قبل الأسبوع السابع والثلاثون تعتبر ولادة مبكرة,

والولادة المبكرة هي خطر على حياة الجنين فالطفل الخديج، أو المولود مبكرا، يخرج إلى الحياة وهو ناقص النمو لأنه لم يكمل تطوره في رحم الأم وهو معرض للإصابة بأمراض جسدية وعقلية سواء كانت الولادة في الشهر السابع أو الثامن.

مضاعفات ومخاطر الولادة المبكرة:-

• متلازمة ضيق التنفس: لأن رئتي الطفل تكون غير ناضجتين بحيث تمنعانه من الحصول على كفايته من الأكسجين ليبقى على قيد الحياة مما يؤدي إلى الوفاة.
• العدوى والإصابات الميكروبية بسبب نقصان المناعه.
• الشلل المخي.
• السكتة المخية.
• مشكلات بالقلب.
• مشكلات بالامعاء.
• حجم ووزن قليل لا يتعدى 2.5 كيلو
• نقص الحرارة.
• نزف دماغي.
• نقص المناعة.


أعراض الولادة المبكرة:-

• تقلصات أو إو إنقباضات أو ضغط مستمر داخل الحوض والرحم
• ألم مستمر بالظهر.
• ألم بأعلى الساقين
• إفرازات مهبلية سائلة كالماء وهذا دليل على إنفجار الكيس المائي المحتوي على الجنين.
• نزول قطرات دم.

الأسباب والعوامل المؤدية للولادة المبكرة:-

• لوحظ أن السيدة التي ولادت قبل الاوان هي عرضة لأن تلد ولادة مبكرة في المرة المقبلة.
• إذا حدث تمزق مبكر للأغشية الجنينة.
• إذا كانت هناك كثرة في السائل الأمينوسي أو إذا كانت هناك إلتهابات في السائل
• عند تعدد الأجنة.
• إذا كان عنق الرحم ضعيفآ بسبب إجراء عملية جراحية.
• إذا كان هناك قصور في عنق الرحم.
• إذا كانت هناك عدوى في الكلى.
• في حالة إضطرابات المشيمة.
• إذا كنت دون سن 18 أو فوق سن 40.
• الحمل التوأم.
• الأمراض المزمنة للأم.
• إرتفاع درجة الحرارة بسب الإلتهابات الإنتانية مما يساهم في إنتاج مواد ومركبات تحرض على دفع الجنين إلى خارج الرحم.
• التعب والضغوط النفسية والجسمية.
• السفر الطويل والرحلات المتعبة والمضنية.
• عند الإصابة بداء السكري.
• عند الإصابة بأورام الرحم.
• عند الإصابة بالتسمم الحملي.
• عند الاضابة بالتشوهات الرحمية.
• إذا كنت مدخنة.
• الوقوف لفترة طويلة.
• عند تجرثم المهبل.
• إذا كنت مصابة بإرتفاع الضغط.

التشخيص:-

• إجراء فحص مهبلي ليرى عنق الرحم إذا ماكان يزداد إتساعآ أو إنفتاحآ أو يزداد تسطحآ أو ترققآ.
• إجراء إختبار للإفرازات المهبلية والبول والدم للتعرف على حالة العدوى.
• فحص كيس الماء المحيط بالجنين للتأكد أنه قد انفجر.

العلاج:-

• الراحة في الفراش لتخفيف الضغط على عنق الرحم.
• الإمتناع عن الجماع في هذه الحالة.
• عقاقير لتخفيف الإنقباضات إذا لم تصل إلى الإسبوع 34 لإتاحة الفرصة للجنين كي يستمر في نموه وتطوره.
• عقار قوي لتسريع عملية نضج الرئتين.

مابعد الولادة المبكرة:

يجب أن يوضع الطفل في العناية المركزة الشديدة

لمزيد من التفاصيل عن الولادة المبكرة، تفضل بزيارة الرابط التالي

http://www.tbeeb.net/hma/2329



اقرأ أيضاً

عمليات ربط عنق الرحم
أسباب الولادة الباكرة أو المبكرة
الحمل بأكثر من جنين
تخفيف الآلام أثناء الولادة
الولادة الطبيعية والقيصرية (فروقات)
الولادة بالملقط أو الجفت
إصابة الحامل بالعنقز(جدري الماء)
مجئ الجنين بالمقعدة
العوامل التي تؤثر على نجاح الإخصاب المساعد
جفاف المهبل ظاهرة شائعة تصيب المرأة بعد الولادة